ثقافة

الاتحاد

شعر فاروق جويدة في محاضرة في أبوظبي

نظمت جماعة الأدب في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات فرع أبوظبي أمس الأول في مقر الاتحاد بالمسرح الوطني في أبوظبي أمسية نقدية للباحث المصري الدكتور أحمد الأمير، قدم فيها ورقة تحت عنوان “قراءة في شعر فاروق جويدة الوطني”.
وأشار الباحث في استهلال ورقته إلى حياة وإبداع الشاعر المصري فاروق جويدة، الذي ولد في عام 1946 وتخرج في قسم الصحافة بجامعة القاهرة 1968 ورأس القسم الثقافي بصحيفة الأهرام.
وأشار الباحث إلى أن شعر فاروق جويدة يتراوح بين القصيدة العمودية وشعر التفعيلة، أما أغراضه فكان الغزل في المرحلة الأولى من حياته والشعر السياسي في المرحلة التالية، وكان الشعر السياسي متنوع المداخل ليشمل إلى حد بعيد كل قضايا الإنسان العربي وهمومه ومشاكله. حدد الدكتور أحمد الأمير اهتمامات شعر جويدة في إطار الحس القومي، حيث دافع عن الأمة وطنياً وقومياً، إذ أنشد لبيروت كما أنشد لبغداد وأنشد لفلسطين والجزائر أيضاً”.
وتناول الباحث الجانب الداخلي وما يحصل في وطنه من أحداث، رافضاً كل صور الفساد التي يراها السبب الرئيسي في كل ما يحدث من كوارث كما في كما تناول الباحث الأمير حالات التناص بين هذه القصيدة لجويدة وقصيدة للشاعر هاشم الرفاعي “رسالة في ليلة التنفيذ” من الجانبين الشكلي والمضموني، كما تناول الباحث الكثير من المفاصل التي عبقت بها القصيدة، وأهمها الجانب الأسلوبي واللفظي والصور المبتكرة ودلالاتها من حيث الصور الكلية والجزئية.

اقرأ أيضا

«نيويورك أبوظبي» يقدم «لنعيد تواصلنا»