الثلاثاء 5 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«سوار ذكي» لنزلاء «عقابية وإصلاحية» الشارقة
«سوار ذكي» لنزلاء «عقابية وإصلاحية» الشارقة
7 أكتوبر 2018 01:42

أحمد مرسي (الشارقة)

يستطيع نزيل المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة الشارقة، وعبر «سوار ذكي» سيوضع في معصمه خلال الفترة القريبة المقبلة، أن يحمل البيانات كافة المتعلقة به، من ملفه القضائي والطبي، والتي يمكن الرجوع إليها في أي لحظة، بل ويمكنه استخدامه كبطاقة بنكية يستطيع صرف الأموال منها.
وبحسب العميد أحمد عبد العزيز شهيل، مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بالشارقة، فإن مشروع «السوار الذكي للنزيل»، أصبح جاهزاً، وينتظر التطبيق فقط بالتنسيق مع الشركة المعنية خلال الفترة المقبلة، حيث سيرتدي كل نزيل في المنشأة لهذا السوار «الذكي»، في معصمه، والذي سيحمل قاعدة بيانات متكاملة عن كل شخص، تتضمن تواريخ المحكومية والأمانات الخاصة به، والعقوبات والجزاءات التأديبية الموقعة عليه، ومن خلال ربطه بغرفة متخصصة ونظام تتبع، يحدد نقاط تحركاته وخط سيره والأماكن المسموح له بالوجود فيها، وبملامسة هذا السوار للأجهزة الموجودة على الأبواب، تفتح له الأماكن عبر ربطها بالسوار الذكي.
وقال: «إن تحركات النزيل المرتدي للسوار الذكي ستشمل أيضاً المطعم والملاعب الرياضية والمكتبة والعيادات الصحية، وغيرها الكثير من الأماكن والخدمات التي توفرها المنشأة لهم».
وأضاف أن من بين الخدمات التي سيوفرها «السوار الذكي»، استخدامه كبطاقة بنكية يستطيع النزيل شراء احتياجاته من خلال أموال يتم إيداعها له من قبل أهله، وفق رغباتهم وبأموال أعلى مما كان محدداً له في السابق «500 درهم».
وأكد مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بالشارقة أن القيادة العامة لشرطة الإمارة، ووفق توجيهات وزارة الداخلية، تسعى لتطبيق الخدمات الإلكترونية كافة والمعتمدة في جوهرها الأساسي على الذكاء الاصطناعي، بصورة عامة، تتسم بها البرامج الحاسوبية تجعلها تحاكي القدرات الذهنية البشرية وأنماط عملها، من أهمها القدرة على التعلم والاستنتاج، وتسهيل الإجراءات، وتسخير الثورة الصناعية في تحقيق الرفاهية، وهو ما تؤصله دولة الإمارات في منشآتها كافة.
وقال: «إن هذه الخدمات التي تقدم للنزلاء على وجه الخصوص تؤكد بصورة واقعية أن دولة الإمارات وضعت الإنسان في مقدمه أولوياتها، وأن الجهود كافة تبذل لمنح الجميع حقوقه، كل في تخصصه، وفي الفئات كافة، وفق تشريعات متطورة ومدروسه، وأن الكرامة الإنسانية تتحقق للجميع على أرض الدولة، ومن بينها المباني المتطورة الخاصة بالنزلاء.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©