الاتحاد

الاقتصادي

محللون: الأسهم المحلية دخلت مرحلة الاستقرار مدعومة بنتائج الشركات

مستثمرون في سوق أبوظبي التي ارتفعت مؤشراتها الاسبوع الماضي

مستثمرون في سوق أبوظبي التي ارتفعت مؤشراتها الاسبوع الماضي

أكد محللون أن أسواق المال المحلية دخلت في مرحلة الاستقرار مع الإشارات الايجابية التي تتوالى تباعا سواء من تصريحات المسؤولين او بنتائج الشركات أو توزيعات الارباح·
واضافوا أن عودة المستثمرين الذين باعوا على المكشوف لتغطية مراكزهم وتوقعات بأن يستمر هذا النهج في الفترة المقبلة دفع بفئات اخرى من المستثمرين الى الدخول على مستويات الأسعار الحالية·
وبينوا أن تحسن مستويات السيولة لدى المصارف ينعكس ايجابا على أسواق المال، في الوقت الذي اشاروا فيه الى قرب انتهاء الرابط النفسي السلبي بينها وبين الأسواق المالية العالمية·
وارتفع المؤشر العام هذا الأسبوع بنسبة 1,99% وذلك فى اعقاب ارتفاع سوق دبي بنسبة 6,12 % و انخفاض مؤشر سوق أبوظبى بنسبة 0,20 % ·
وارتفعت قيمة التداولات الأسبوعية لتصبح 4,15 مليار درهم مقارنة بـ 3,3 مليار درهم بالأسبوع قبل الماضي ليرتفع متوسط قيمة التداول اليومية الى 830 مليون درهم· وبلغ صافي الاستثمار الاجنبي 184,29 مليون درهم كمحصلة بيع·
وقال المستشار الاقتصادي في شركة الفجر للأوراق المالية الدكتور همّام الشمّاع إن احتمالات دخول الأسواق في مرحلة الاستقرار أصبحت كبيرة مع تزايد احتمالات قيام المستثمرين الذين باعوا على المكشوف بالتعويض خوفا من العقوبات·
واضاف أن تحسن السيولة لدى المصارف سيسهم في هذا الاستقرار لكون تحسنها يعتبر العنصر الأهم في تحريك الأسواق كافة·
غير انه استدرك بالقول إن توقف عمليات البيع على المكشوف وتحسن السيولة لا يعني بالضرورة أن الأسواق ستشهد ارتفاعات متواصلة، فلا يزال الارتباط السببي بين مكونات أسواق المال يشكل ضغطا على أسواق الأسهم، فسوق الرهن العقاري الشديد الحاجة للسيولة وللتمويل المصرفي، قد يكون سبباً للضغط على أسواق الأسهم بسبب حاجة المستثمرين فيه لتسديد التزامات قائمة ومتأخرة إذ أن أي ارتفاعات كبيرة في أسواق الأسهم قد تشجع هؤلاء على التسييل للتخفيف من هذه الالتزامات·
وتابع أن سيولة المصارف التي تحسنت بمعيار تراجع الفروقات بين الودائع والقروض إلى أدنى مستوياتها في الربع الرابع من العام الماضي والفترة الماضية من العام الجاري، قد تتعرض لانتكاسة جديدة عندما سيحين قريبا موعد تسديد التزامات وقروض واجبة التسديد لمؤسسات خارج الدولة ابتداء من 27 من الشهر الجاري وحتى الرابع عشر من ديسمبر القادم، مشيرا الى أن مخاطر عودة شح السيولة لا تزال قائمة ويمكن أن تظهر خلال الفترة القصيرة القادمة· واوضح انه يجب الانتباه الى ضرورة قيام الحكومة الاتحادية متمثلة بوزارة المالية والبنك المركزي بتوفير الموارد المالية الكافية لشراء هذه الديون والالتزامات واعتبار المبالغ المسددة ديون بذمة المؤسسات المدينة بفوائد تجارية·
وقال إن تراجع استخدام التسهيلات ليس بالضرورة أن يكون مؤشرا على تحسن السيولة، مبينا أن أسباب تراجع استخدام تسهيلات ''المركزي'' البالغة 50 مليار درهم تعود إلى الزيادة الصافية في الإيداعات لدى المصارف في الدولة وبصورة خاصة لدى مصارف أبوظبي·
واضاف '' وفقا للبيانات التي جمعتها شركة الفجر فقد زادت الودائع الجديدة في المصارف بمقدار يزيد عن 16 ملياراً في الربع الثالث وبمقدار يزيد عن 28 مليار درهم في الربع الرابع، مقابل تراجع القروض الجديدة الممنوحة بمقدار18 ملياراً في الربع الثالث مقارنة مع الربع الثاني وبمقدار 24 ملياراً في الربع الرابع مقارنة مع الربع الثالث·''
وشدد على أن عدم استخدام تسهيلات المركزي من قبل المصارف قد لا يعود بالضرورة إلى عدم حاجتها للسيولة، وإنما قد يعود إلى الشروط الصعبة التي وضعها المركزي للحصول على هذه التسهيلات· وقال'' الزيادة في الودائع تغني بحد ذاتها عن استخدام التسهيلات، وهذا ما يفسر ضعف وتراجع استخدام التسهيلات المشروطة بتوفر بديلها وهو الودائع''·
من جهته، قال الدكتور محمد عفيفي مدير قسم الأبحاث والدراسات بشركة الفجر تداولات الأسبوع الماضي جاءت على عكس الكثير من توقعات المحللين المتشائمة عقب نتائج إعمار، مشيرا إلى أن حالة من الدهشة الممزوجة بالفرح وارتفاع الروح المعنوية قد أصابت الكثير من المتابعين للأسواق المحلية مع نهاية الأسبوع الماضي· واضاف: صاحب جلسات التداول الكثير من المفاجآت السارة والاشارات الايجابية غير المتوقعة حول أداء الاسواق المحلية فى المستقبل المنظور، حيث لم تقتصر المفاجآت السارة على قدرة الاسواق على الاحتفاظ بالاتجاه الصاعد لمؤشرها العام للأسبوع الثاني على التوالي بل امتدت ليشمل سهم اعمار ذاته الذي استطاع تجاوز النتائج المتراجعة لأرباح عام ،2008 وبروز شركات قيادية اخرى لقيادة الارتفاع مثل أرابتك· وبين أن حركة الأسواق وقدرتها الهائلة على امتصاص واستيعاب الصدمات خاصة الخارجية مع الانخفاضات الكبيرة فى كل من السوق الأميركي والسعودي خلال منتصف هذا الأسبوع كانت بمثابة مفاجأة أخرى للمستثمرين باعلانها التأكيد على استقلالية الأسواق المحلية، وعدم العودة للارتباط النفسي فيما بينها وبين والأسواق العالمية أو الخليجية· وقال إن تلك الاستقلالية فى الأداء كان لها أثر ايجابي كبير على زيادة درجة تفاؤل المستثمرين بل وعلى جذب انتباه الكثير من المستثمرين المترقبين أو المبتعدين مؤقتا عن الأسواق المحلية ودفعت شرائح جديدة من السيولة للعودة مرة أخرى الى الأسواق المحلية·
وارتفع متوسط قيمة التداول اليومية خلال الأسبوع الماضي بنسبة 26 % مقارنة بالأسبوع قبل الماضي لتصل الى 830 مليون درهم·

إيجابيات

واضاف ان الأسبوع الماضي حمل معه مجموعة جديدة من الأخبار الايجابية والسارة التى يمكن أن تدفع بعجلة النشاط في الاسواق المحلية الى الأمام خلال الأسابيع القادمة، حيث أعلن الرئيس الأميركي عند توقيعه لقانون خطة الانقاذ أنه يمثل بداية نهاية الأزمة التي يمر بها الاقتصاد الأميركي كما أعلن رئيس صندوق النقد الدولي أن أوائل العام القادم سوف يشهد عودة الانتعاش الى الاقتصاد العالمي طالما أخذت الحكومات الاجراءات المناسبة، هذا فضلا عن تصريح محافظ المصرف المركزي الاماراتي بعودة الاستقرار إلى القطاع البنكي مع انخفاض استخدام البنوك المحلية للتسهيلات التي يوفرها المصرف المركزي الى المستوى صفر، وكذلك الأخبار التي تحدثت عن حصول بورصة دبي على مليار دولار من جهة اتحادية لمساعدتها في تسديد قروض استحقت آجالها بنهاية هذا الشهر، الأمر الذي يشير بقوة الى عودة الاستقرار والتوازن الى القطاع المصرفي والعقاري وهو الأمر الذي يعكسه تزايد قوة اسواق المال المحلية واتجاهها الى الارتفاع منذ أسبوعين ونتوقع لها المزيد خلال الأسابيع القادمة·
من جهته أشار محمد علي ياسين، الرئيس التنفيذي لشركة شعاع للأوراق المالية إلى أن أسواق المال المحلية استمرت في اتجاهها الصعودي للأسبوع الثاني على التوالي وهو ما لم يتحقق منذ عدة أشهر، حيث ارتفع المؤشر السعري لهيئة الأوراق المالية والسلع 2%·
وأشار ياسين إلى أن تحسن العامل النفسي وتحسن مستويات ثقة المستثمرين في استيعاب آثار الأزمة العالمية على الاقتصاد المحلي كان العامل الرئيسي وراء تحسن الأسواق، منوهاً إلى أن ذلك ظهر في تحقيق الأسواق لجلسات تداول إيجابية خلال الأسبوع وخاصة مؤشر سوق دبي المالي الذي ارتفع 6% تقريباً خلال الأسبوع الماضي حتى عندما كانت الأسواق العالمية وبعض الأسواق الخليجية متراجعة ليعطي إشارات على أن المستثمرين عادوا للاعتماد على العوامل الداخلية عند أخذ قراراتهم الاستثمارية في أسواقهم·
واعتبر ياسين أن تصريحات نائب محافظ المصرف المركزي التي أكد خلالها أن الحكومة مطالبة بالنظر إلى دعم بعض شركات التطوير العقاري والمقاولات كان لها دور في إعطاء إشارات إلى أن الحكومة قد أمنت القطاع المصرفي بشكل كبير وأصبحت تنظر للقطاع الخاص لتنشيط الاقتصاد المحلي ودعمة من الآثار السلبية للأزمة العالمية·
وأضاف: ''باستمرار الأخبار الإيجابية أصبحت تتولد لدى الكثير من المستثمرين قناعات بأن أسعار أسهم كثير من الشركات المساهمة أقل بكثير من مستوياتها العادلة حتى في ظل تحقيقها تراجعا في أرباحها للعام 2008 وتوقعات أرباحها للعام ،2009 مما ساعد على تحقيق بعضها ارتدادات سعرية قوية''·
وأشار ياسين إلى أن إعلانات توزيعات الأرباح النقدية المرتفعة لبعض الشركات شجع الكثير على الاستثمار في أسهمها كون ريع هذه الأسهم أصبح أعلى من الفائدة البنكية على الودائع، فمثلاً شركة دار التمويل أقرت توزيعات 100% نقداً وبواقع 1 درهم لكل سهم بينما السعر السوقي للسهم كان 4,35 درهم مما يعني أن ريع السهم يبلغ 28% وهو ما دفع السهم إلى الارتفاع بالحد الأقصى يومياً لأربع جلسات متتالية ليغلق يوم الخميس على سعر 5,76 درهم·
وقال أحمد عبد الرحمن رئيس قسم الابحاث في شركة امانه للخدمات المالية إن أحجام التعاملات واصلت ارتفاعها الاسبوع الماضي حيث ارتفعت كمية وقيمة التعاملات بنسب 17,7 % ، 23,3 % على التوالي، تم تداول 3,1 مليار سهم بقيمة 4,2 مليار درهم·
وتركزت التعاملات في سوق دبي المالي الذي استحوذ على 78,6 % ، 70,8 % من إجمالي كمية وقيمة التعاملات وشهد تداول 2,4 مليار سهم بقيمة 2,9 مليار درهم واحتل سهم سوق دبي المالي قائمة أكثر الشركات نشاطا من حيث الكمية بعد تداول 473,5 مليون سهم ليستحوذ على 19,6 % من إجمالي كمية التعاملات بسوق دبي وانهى تعاملات الأسبوع مرتفعا بنسبة 27,9 % ويغلق عند 1,42 درهم·

تباين في أداء القطاعات

أبوظبي (الاتحاد) - شهدت القطاعات أداءً متبايناً خلال الأسبوع الماضي واستطاعت القطاعات الإغلاق على ارتفاع باستثاء قطاع البناء الذي اغلق على تراجع·
ارتفع قطاع البنوك بنسبة 2,1% لترتفع قيمته السوقية 3 مليارات درهم (تمثل 44,7% من ارباح المؤشر)، حيث تأثر القطاع بارتفاع سهم بنك ابوظبي الوطني بنسبة 4,6% ليغلق عند 8,48 درهم وترتفع قيمته السوقية بـ0,7 مليار درهم، بالاضافة الى ارتفاع سهم بنك دبي الاسلامي بنسبة 10,5% ليغلق عند 1,90 درهم وترتفع قيمته السوقية بـ0,6 مليار درهم، وكذلك ارتفاع سهم البنك العربي المتحد بنسبة 9,9% ليغلق عند 8,41 درهم وترتفع قيمته السوقية بـ0,6 مليار·
وارتفع قطاع الاستثمار والخدمات المالية بنسبة 18,3% لترتفع قيمته السوقية 3 مليارات درهم، حيث تأثر القطاع بارتفاع سهم سوق دبي المالي بنسبة 27,9% ليغلق عند 1,42 درهم وترتفع قيمته السوقية بـ2,5 مليار درهم، تلاه قطاع الاتصالات مرتفعاً بنسبه 1,7% لترتفع قيمته السوقية 1,2 مليار درهم، حيث تأثر القطاع بارتفاع سهم الإمارات للاتصالات بنسبة 1% ليغلق عند 10,10 درهم وترتفع قيمته السوقية بـ0,6 مليار درهم، بالإضافة إلى ارتفاع سهم الاتصالات المتكاملة - دو بنسبة 7,4% ليغلق عند 2,04 درهم وترتفع قيمته السوقية بـ0,6 مليار درهم·
وارتفع قطاع العقارات بنسبه 3,4% لترتفع قيمته السوقية 1,1 مليار درهم ولقد شهد القطاع تبايناً فى ادائه ففى الوقت الذى ارتفعت فيه اسهم ارابتك القابضة، الاتحاد العقارية، اعمار العقارية بنسب 44,6%، 27,7 ، 4,5 على التوالى، انخفضت اسهم كل من الدار العقارية، صروح العقارية بنسب 7,9% ، 6,2 على التوالى·
على الجانب الآخر، فقد كان قطاع مواد البناء اكثر القطاعات تأثيراً سلبياً على اداء المؤشر، حيث انخفض بنسبه 7,1% لتنخفض قيمته السوقية 1,8 مليار درهم·
حيث تأثر القطاع بانخفاض سهم اركان لمواد البناء بنسبة 11,6% ليغلق عند 7,60 درهم وتنخفض قيمته السوقية بـ1,8 مليار درهم·

محلل مالي يدعو المستثمرين إلى حضور الجمعيات العمومية

أبوظبي (الاتحاد) - شدد محلل مالي على أهمية حضور مساهمي الشركات المساهمة العامة اجتماعات الجمعيات العمومية السنوية التي ستعقد خلال العام الحالي·
وأشار زياد الدباس المستشار في بنك أبوظبي الوطني إلى أن أهمية هذه الاجتماعات تكمن في الظروف الاستثنائية التي يمر بها الاقتصاد العالمي، حيث يتطلب من مجالس إدارات الشركات وإدارتها التنفيذية خلال هذه الاجتماعات توضيح تفاصيل أداء الشركات خلال العام الماضي، ومصادر أرباحها وتأثير الأزمة المالية العالمية على أعمالها مع توقعات أدائها للعام الحالي والأعوام المقبلة، بالإضافة إلى الرد على استفسارات المساهمين وملاحظاتهم ليكون الهدف من هذا الاجتماع الإفصاح والشفافية الكاملة حول أوضاع الشركات وتطورات أعمالها وتوقعات أدائها، بالإضافة إلى الإفصاح عن أي مصاعب تواجهها الشركات·
وتابع الدباس: ''إن حضور مساهمي الشركات للاجتماعات يساهم في تقدير السعر العادل لأسهم شركاتهم، وبالتالي عدم الاستماع إلى الإشاعات المختلفة، والتأكد من كل الحقائق والمعلومات المتعلقة بأعمال وإنجازات شركاتهم خاصة أن عدداً كبيراً من الشركات المساهمة انخفضت أسعارها السوقية بنسبة كبيرة لأسباب غير منطقية''·
وألمح الدباس إلى حماسة مساهمي شركة العين الاهلية للتأمين أثناء انعقاد الجمعية العمومية السنوية الأسبوع الماضي لشراء أسهم الشركة عندما قامت الإدارة باطلاعهم على أعمالها ومشاريعها المستقبلية، والقيمة الحقيقية لأصولها وتوقعات أدائها خلال العام الجاري، بالإضافة إلى توزيعاتها النقدية والتي بلغت مانسبته 100% من رأسمال الشركة، مما ينعكس على الملاءة المالية للشركة·
وأضاف: ''لا توجد مبررات موضوعية لغياب مساهمي الشركات عن حضور الجمعيات العمومية خاصة تلك التي تعقد مساءً، إذ لا تستغرق عادة مدة الاجتماع سوى ساعة واحدة''·
وأشار إلى أن اللافت في بعض الجمعيات العمومية أن عدداً من أعضاء مجالس الإدارة الحاضرين يتجاوز عدد المساهمين مما يشجع بعض مجالس الإدارات على التراخي في تنفيذ المهام الملقاة على عاتقهم·
كما يرى بعض صغار المساهمين أن حضورهم لا يؤثر على قرارات الجمعيات العمومية باعتبار أن القرارات بيد كبار المساهمين، مما يتنافى مع الحقيقة من حيث قدرتهم على التأثير في اتخاذ القرارات واستماع مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية لاقتراحاتهم، وانتقاداتهم وتوصياتهم·
وتابع الدباس: إن نسبة مهمة من المساهمين لا تهتم سوى بنسبة الأرباح الموزعة عليهم دون التركيز على مؤشرات الأداء الأخرى أو الاهتمام بمصادر أرباح الشركات ورأسمالها العامل ومؤشرات سيولتها·
وحث الدباس الشركات المساهمة العامة على وضع الآليات المناسبة لتشجيع المساهمين لحضور الجمعيات العمومية، ورفع مستوى الوعي بأهمية هذه الاجتماعات السنوية باعتبار أن الجمعيات العمومية هي أعلى سلطة تنفيذية في الشركات المساهمة، حيث يتخذ خلالها معظم القرارات المهمة، وفي مقدمتها الموافقة على البيانات المالية للشركات، وإبراء ذمة أعضاء مجالس الإدارة والاستماع إلى آراء مدققي الحسابات حول البيانات المالية، إضافة إلى الموافقة على التوزيعات سواء النقدية أو المنحة·

التوريق المصرفي

أبوظبي (الاتحاد) - التوريق المصرفيSecuritization أداة مالية مستحدثة تفيد قيام مؤسسة مالية بحشد مجموعة من الديون المتجانسة والمضمونة كأصول، ووضعها في صورة دين واحد معزز ائتمانياً ثم عرضه على الجمهور من خلال منشأة متخصصة للاكتتاب في شكل أوراق مالية، تقليلاً للمخاطر وضماناً للتدفق المستمر للسيولة النقدية للبنك·
ويتمثل مصطلح التوريق (التسنيد) في تحويل القروض إلى أوراق مالية قابلة للتداول Marketable Securities أي تحويل الديون من المقرض الأساسي إلى مقرضين آخرين·
وتبدو القروض المصرفية وكأنها قروض مؤقتة أو معبرية Bridging أي تنتقل القروض عبرها من صيغة القرض المصرفي إلى صيغة الأوراق المالية، فبالاعتماد على الديون المصرفية القائمة، يمكن خلق أصول مالية جديدة، وتوفير تدفقات نقدية·
وتقوم تكنولوجيا التوريق أساساً على الإبداعات المستمرة في هيكلة الموجودات، وتبويبها بما يساعد على تقييم أدائها من جهة، والتمويل اللاحق من جهة أخرى، بهدف تحقيق الدخل، واستبعاد مخاطر الافلاس·
وتؤدي عملية التوريق إلى تحويل القروض من أصول غير سائلة إلى أصول سائلة·
ويمكن تصنيف التوريق في نوعين أساسيين هما: تصنيف التوريق وفقاً لنوع الضمان:
التوريق بضمان أصول ثابتة·
التوريق بضمان متحصلات آجلة·
والنوع الثاني هو تصنيف التوريق وفقاً لطبيعته ويتضمن:
انتقال الأصول من خلال بيع حقيقي مقابل شهادات لنقل الملكية لإعادة بيعها، وتوزيع التدفقات المالية وفقاً لحصص محددة، وهنا تكون الأوراق المالية معبراً لتحقيق هذا الهدف·
انتقال الأصول بكفاءة في صورة إدارة مديونية، وإصدار أوراق مالية (سندات) عديدة تختلف فيما بينها وفقاً لدرجة التصنيف وسرعة الدفع، وإمكانية فصل مدفوعات الأصل عن الفائدة·
ويمكن تمويل صفقة التوريق بأحد بديلين:
(1) القروض التجارية: يمكن توفير التمويل اللازم لشراء الأصول (الديون) التي يتم توريقها باللجوء إلى القروض التجارية، مع مراعاة تزامن جدول السداد الخاص بالديون محل التوريق مع التزامات الدفع للمقرضين·
(2) إصدار سندات دين: تقوم الشركة في هذه الحالة بإصدار سندات بقيمة تعادل قيمة الديون موضوع التوريق، استناداً على ما يتوافر لهذه الديون من ضمانات، وبحيث تستخدم حصيلة الاكتتاب في هذه السندات في شراء تلك الديون، ويراعى أن تتوافق تواريخ استحقاق السندات وعوائدها مع تواريخ استحقاق اقساط الديون وفوائدها، وأن تكفي لسدادها عند حلول آجال استحقاقه·

مؤشر أبوظبي يستهدف مستوى 2420 نقطة

أبوظبي (الاتحاد) - أغلق مؤشر سوق أبوظبى للأوراق المالية الاسبوع الماضي عند مستوى 2250,01 نقطة مقابل 2254,55 نقطة الأسبوع قبل الماضي·
ووفقا لتقرير شركة أمانة للخدمات المالية، فإن التحليل الفني يظهر أن المؤشر قد تحرك في مسار أفقي ضيق، حيث بلغ المؤشر أعلى مستوى مع بداية جلسة الأحد عند 2255,76 نقطة ليشهد بعدها عمليات جني أرباح محدودة استمرت حتى جلسة الاربعاء عندما سجل المؤشر أدنى مستوى بجلسة الأربعاء عند 2186,85 نقطة إلى أن شهدت جلسة يوم الخميس معاودة المؤشر لارتداد صعودا إلى مستوى الإغلاق مدعوما بتحسن مؤشر الاستوكاستيك·
وفي ظل هذا الأداء، فمن المنتظر أن يعاود المؤشر اختبار مستوى المقاومة 2275 نقطة، والذي يعد تخطيها صعودا إشارة إلى تكوين نموذج دبل بوتوم وهو نموذج انعكاسى، حيث سيتخذ بعدها المؤشر مسارا صاعدا نحو 2420 نقطة ثم مستوى المقاومة التالية عند 2575 نقطة، أما في حالة فشله في تحقيق ذلك، فإن المؤشر سيعاود اختبار مستوى الدعم عند 2130 نقطة مرة أخرى، علما بأن مستوى الدعم الرئيسي التالي سيكون عند 2000 نقطة·
على الصعيد ذاته، أغلق مؤشر سوق دبى المالي الأسبوع الماضي عند مستوى 1601,24 نقطة مقابل 1508,86 نقطة الأسبوع قبل الماضي·
ويظهر التحليل الفني أن المؤشر قد تخطى خط الاتجاه الهابط في الاجل المتوسط واتخذ بعدها مسارا افقيا معظم جلسات الاسبوع وسجل ادنى مستوى بجلسة يوم الاربعاء عند 1452,43 نقطة ليشهد في ذات الجلسة عودة المشترين للسيطرة على مجريات الامور، وهو ما انعكس في ارتفاع المؤشر بقوة متخطيا مستوى المقاومة عند 1562 نقطة، مدعوما بارتفاع أحجام التعاملات ليسجل المؤشر أعلى مستوى قرب نهاية جلسة يوم الخميس عند 1603,48 نقطة·
وفي ظل هذا الأداء، فمن المنتظر أن يستكمل المؤشر مسارة الصاعد بعد تحقق نموذج (دبل بوتوم) وهو نموذج انعكاسي مستهدفا مستوى 1700 نقطة وربما اختبار مستوى المقاومة التالية عند ،1810 مع ضرورة الاخذ في الاعتبار ان مؤشر الاستوكاستيك قد بلغ منطقة الشراء المبالغ فيه اما عن مستويات الدعم للاسبوع المقبل، فالنقطة الاولى عند 1562 نقطة والثانية عند 1430 نقطة·

أخبار السوق

؟ صروح العقارية
أوصى مجلس إدارة شركة ''صروح'' العقارية في اجتماعه أمس الجمعية العمومية بتوزيع 12% أرباحاً نقدية على المساهمين

؟ آبار للاستثمار
قال مسؤول في شركة آبار للاستثمار في أبوظبي إن الشركة تجري محادثات للاكتتاب بنحو 60 مليون يورو (77,5 مليون دولار) في عملية زيادة رأسمال بنك أوني كريدت الإيطالي ثلاثة مليارات يورو·
وكانت آبار قد اشترت 3,3 بالمئة من شركة إدارة الطرق السريعة الإيطالية اتلانتيا من أوني كريديت في ديسمبر كانون الأول ، وكانت الشركة قد أعلنت أن شركة الاستثمارات البترولية الدولية (ايبيك) قررت تحويل المجموعة الأولى من السندات القابلة للتحول التي أصدرتها ''آبار'' بقيمة 5،1 مليار درهم إلى أسهم عادية جديدة في آبار· وعند إكمال عملية التحويل ستحصل ''ايبيك'' على 500 مليون سهم عادي جديد في شركة '' آبار'' بناء على سعر التحويل المتفق عليه 3 دراهم للسهم الواحد· ووفق هذه العملية ستستحوذ شركة الاستثمارات البترولية على 36% من رأسمال الأسهم الموسع في '' آبار''، كما أعلنت الشركة أنها وقعت اتفاقية شراء مع ''طموح للاستثمار'' للاستحواذ على 12 برجاً في جزيرة الريم بقيمة إجمالية قدرها 5 مليارات درهم شاملة تكاليف التطوير·

؟ إعمار العقارية
سجلت شركة إعمار العقارية تراجعا في الأرباح الصافية لعام 2008 بلغ 54 % مقارنة بالأرباح التي تم تحقيقها خلال عام 2007 حيث بلغت الأرباح الصافية 3055 مليون درهم مقارنة بـ 6575 مليون درهم وقد اقترح مجلس الإدارة عدم توزيع أرباح على المساهمين عن عام 2008 وترحيل صافي الأرباح إلى الاحتياطي ورفع هذا الاقتراح للجمعية العمومية للموافقة عليه·

؟ طاقة
أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة ''طاقة'' والمدرجة أسهمها في سوق أبوظبي للأوراق المالية انها حصلت بتاريخ 17 فبراير 2009 على موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع لشراء نسبة 10% من أسهمها والبالغ عددها 5،622 مليون سهم·

؟ بنك المشرق
انخفضت أرباح بنك المشرق إلى 1640 مليون درهم (11,2 درهم للسهم) خلال العام 2008 مقارنة مع 1900,6 مليون درهم (12,98 درهم للسهم) خلال العام السابق ،2007 أي بانخفاض قدره 14%·

؟ مصرف الإمارات الإسلامى
أعلن مصرف الإمارات الإسلامي عن نتائج أعماله لعام 2008 والتي أسفرت عن تحقيق صافى أرباح بعد حصة المودعين قدره 401 مليون درهم، بزيادة قدرها 68 % على صافي أرباح عام 2007 البالغة 239 مليون درهم·

؟ شعاع كابيتال
سجلت شركة ''شعاع كابيتال''، التي تعد واحدة من أكبر شركات إدارة الأصول في المنطقة ، خسائر بلغت 949 مليون درهم (1,73 درهم للسهم) خلال الأشهر التسعة التي تنتهي في ديسمبر 2008 وذلك في مقابل أرباح بلغت 342 مليون درهم لنفس الفترة من العام الماضي·

؟ أملاك وتمويل
تنجز الشركات الاستشارية المكلفة بإعادة التقييم لأصول شركتي ''أملاك للتمويل'' و''تمويل '' تقريرهما النهائي بحلول منتصف مارس المقبل، بحسب مصدر حكومي مطلع، أكد لـ''الاتحاد'' أنه سيكون من الصعب على الاستشاريين إنجاز تقريرهما قبل نهاية الشهر الحالي·

؟ فودكو
حققت شركة أبوظبي الوطنية للمواد الغذائية '' فودكو'' أرباحًا مالية قدرها 30,1مليون درهم ( 30,1 فلس للسهم) بنهاية عام ،2008 مقارنة بأرباح بلغت 24,9 مليون درهم خلال نفس الفترة من العام الماضي،

؟ جيما للمياه المعدنية
أعلنت شركة جيما للمياه المعدنية المدرجة أسهمها في سوق دبي المالي، عن نتائجها لعام2008 ، محققة صافي ربح بلغ 2,7 مليون درهم (9 فلسات للسهم)، مقارنة بمبلغ 3,3 مليون درهم أرباح نفس الفترة من العام ،2007 وبانخفاض نسبته 18%·

؟ رأس الخيمة للدواجن
أوصى مجلس الإدارة توزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 5 % ( 15 فلسا لكل سهم) عن عام ·2008

؟ التأمين المتحدة
توزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 25 % ( 25 فلسا لكل سهم) عن العام ·2008

؟ الفجيرة لصناعات البناء
أوصى مجلس الإدارة توزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 10% ( 10 فلسات لكل سهم) وتوزيع أسهم منحة بنسبة 0 % (1 سهم لكل 10 أسهم) عن عام ·2008

؟ بنك أم القيوين
انخفضت أرباح بنك أم القيوين الوطني ، أحد البنوك الصغيرة في الإمارات، إلى 283,7 مليون درهم (22,9 فلس للسهم ) بنهاية العام ،2008 وبنسبة 15 % عن أرباح نفس الفترة من العام السابق، وأوصى مجلس ادارة البنك بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 10 % ( 10 فلسات لكل سهم) و10% أسهم منحة عن عام ·2008

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد يدشن إحدى أكبر منصات النفط البحرية في العالم