الإمارات

الاتحاد

بلدية مدينة أبوظبي تواصل حملة مكافحة الكتابة على الجدران

متطوعون يقومون بمسح الكتابة على الجدران ضمن الحملة

متطوعون يقومون بمسح الكتابة على الجدران ضمن الحملة

تواصلت فعاليات حملة “كلنا هبة” لمكافحة ظاهرة الكتابة على الجدران التي تنظمها بلدية مدينة أبوظبي والمراكز التابعة لها وتشمل حالياً منطقة الشهامة بعد النجاح الذي حققته منذ انطلاقتها العام الماضي في منطقة الوثبة لتعمم بشكل تدريجي على كل المناطق التابعة للعاصمة.
وتستمر الحملة، التي انطلقت مطلع الأسبوع الجاري، في منطقة الشهامة لمدة أسبوعين بمشاركة فاعلة من كافة الشرائح المجتمعية والفئات العمرية وخاصة أنها تتزامن مع عطلة منتصف العام الدراسي ما أتاح مشاركة شريحة واسعة من طلبة المدارس بمختلف المراحل .
وتنظم الحملة بالتعاون مع منطقة أبوظبي التعليمية ومراكز الشرطة وعدد من المؤسسات والشركات في المناطق التي تنظم بها الفعاليات بهدف توعية الجمهور بأهمية التصدي لهذه الظاهرة وإشراكه لما لذلك من آثار سلبية في تشويه المظهر العام للمدن وحث الناس على المشاركة بطلاء الكتابة وإزالتها عن الجدران تمهيدا للقضاء على هذه الظاهرة السلبية بإرادة مجتمعية وغرس قيم المشاركة والتعاون بين المجتمع والبلدية بهدف تحقيق المصالح المشتركة.
وتتواصل فعاليات الحملة لتشمل بشكل تدريجي كافة مناطق العاصمة.
وتجري الاستعدادات حالياً لإطلاقها في مركز الزعفرانة يوم 15 فبراير الجاري ضمن خطة متكاملة حتى تخليص العاصمة والمناطق التابعة لها من الممارسات التي تسهم في تشويه المظهر الحضاري العام.
كان مركز الوثبة التابع لبلدية مدينة أبوظبي قد أنهى الأسبوع الماضي حملته السادسة لتستكمل في وقت لاحق ضمن خطة واسعة لتعميم المبادرة التي انطلقت من مركز الوثبة في 2009 الماضي وحققت نجاحاً كبيراً في إزالة الكتابة عن الجدران في مناطق بني ياس شرق 1 وشرق 6 ومنطقة الغابات والشوامخ ومنطقة الشامخة تحت شعار “ العاصمة الواعدة تبدأ من هنا”.

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تشدد على الالتزام بالتدابير الاحترازية