الاتحاد

عربي ودولي

بيريز: مستوطنات الضفة الغربية ليست على جدول قمة بوش وشارون


واشنطن - وكالات الانباء: جددت الولايات المتحدة نصحها الرعايا الاميركيين الذين يريدون الذهاب الى اسرائيل واراضي السلطة الفلسطينية باعتماد الحيطة والحذر· وطلبت وزارة الخارجية -في بيان اصدرته- من الاميركيين الراغبين بالسفر الى اسرائيل ان 'يقّيموا بدقة ضرورة قيامهم برحلتهم'·
وحث البيان ايضا الرعايا الاميركيين الراغبين في السفر الى اراضي السلطة الفلسطينية بـ'تأجيل اي رحلة ليست ضرورية الى الضفة الغربية وتحاشي التوجه الى غزة'· وقال البيان ان 'الاعتداءات الارهابية داخل اسرائيل تراجعت ان من حيث عددها وان من حيث عدد الضحايا' ولكنه اشار الى ان 'امكانية وقوع اعتداءات في المستقبل لا تزال مرتفعة'·
واعربت الخارجية الاميركية ايضا عن تخوفها من ان تتحول مشاريع الحكومة الاسرائيلية لاجلاء المستوطنين اليهود من غزة الى اعمال عنف من قبل المستوطنين· وكانت الخارجية الاميركية قد وجهت انذارا مماثلا في 26 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي·
ومن جانب اخر قال نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شيمون بيريز امس ان المسألة المثيرة للجدل بشأن المستوطنات الكبرى في الضفة الغربية لن تكون على جدول القمة يوم الاثنين المقبل بين رئيس الوزراء ارييل شارون والرئيس الاميركي جورج بوش·
واضاف بيريز الموجود في الولايات المتحدة في حديث الى الاذاعة الاسرائيلية العامة 'انطباعي ان الولايات المتحدة قررت بشكل واضح وصريح ان تسهل الانسحاب من قطاع غزة وتجنب اي موضوع اخر من شأنه جعل العملية اكثر صعوبة'·
وتابع بعد لقائه يوم الخميس نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني 'لديهم (الاميركيون) اسئلة ولدينا اجوبة، لكنهم يتفهمون ان من الصعب رفع العديد من الاثقال مرة واحدة'·
وردا على سؤال حول الاعلان الاسرائيلي الاخير لبناء 3500 وحدة سكنية اضافية في 'معالي ادوميم' كبرى المستوطنات (28 الف نسمة) قال بيريز ان هذا المشروع 'الذي يعود الى عشر سنوات لن ينفذ في المدى القصير'·
وكان البيت الابيض قد اعلن الاربعاء ان خطة الانسحاب من قطاع غزة ستكون الموضوع الابرز في محادثات بوش وشارون المرتقبة في مزرعة الرئيس الاميركي في تكساس، لكنه اشار الى ان مسألة توسيع المستوطنات سيتم طرحها ايضا·
وكان شارون قد اعلن انه يعتزم ضم تجمعين استيطانيين في الضفة الغربية الى اسرائيل وانه تلقى رسالة من بوش تحمل تاريخ نيسان/ابريل 2004 تبرر هذا الضم·
وقال بوش في الوثيقة نفسها 'في ضوء الواقع الجديد على الارض بما في ذلك وجود مدن اسرائيلية ذات كثافة سكانية فانه من غير الواقعي ان نعتبر ان نتيجة المفاوضات يمكن ان تسفر عن العودة الى حدود هدنة 1949 وكل المحاولات للتوصل الى حل يستند الى قيام دولتين ادت الى هذا النتيجة'·

اقرأ أيضا

الحريري يتفق مع شركائه في الحكومة على حزمة إصلاحات