الاتحاد

الاقتصادي

اللوفر ثقافة واستثمار

اللوفر في أبوظبي له دلالة لدينا نحن عقلاء الاقتصاد ومن هذه الدلالات، بدء انطلاقة الاستثمار في عالم الفن، وأن أبوظبي هي عاصمة لثقافة العصور والحضارات، وهي أيضاً عاصمة لاستثمارات الفن والجمال وملتقى لكنوز الفن وموروث الحضارات من تاريخ وثروات.
وهناك أثرياء لا يعرفهم أحد، صنعوا ثرواتهم من الفن والجمال والتاريخ، فرسموا لوحات تقدر أثمانها بمئات الملايين من الدراهم واليوروهات.
إنه ثراء الرقي وثروات العصور وعالم أثرياء الفن، عالم نقي كله رقي وطاقة سمو ومال.
أسواق اللوحات والمنحوتات التاريخية والعالمية، أسواقها ليست ملوثة بالمنافسات.
عالم له خاصته من البشر وعلية القوم.
وعالميا، يعتبر الاستثمار في اللوحات الفنية والمنحوتات ثاني أكبر استثمارات العالم، مما يجعله متقدماً على أسواق الأسهم والعقارات.
وما زلت أتذكر تلك اللحظات التي زرت فيها «شركة تايمليس» بدعوة من صديقي الثري علي الشاوي، عندما أدخلني الجاليري الواقع في أعالي برج شامخ في دبي، رأيت عالم دبي المالي الجميل وبحيراتها من علو، وشمخت بعقلي ونفسي مع شموخ برج خليفة وكأنه دلالة شاهدة على حضارة عصر حديث يناطح السحاب، تدور حوله الاستثمارات والثروات.
شعرت بالروح تسمو، وحلقت في عالم لم أشعره من قبل، وتلك اللوحات الفنية والمنحوتات الكريستالية التي نحتتها أيادي الفن والذوق بقلوب الحب والسلام التي تشع منها طاقة الفن وطاقة الثراء.
وفاجأني صديقي الثري، بأن ما يحيط بي من منحوتات ولوحات تفوق أثمانها نصف المليار درهم، وأن ما يحتويه هذا الجاليري من ثروات فنية تفوق قيمتها قيمة البرج الذي نحن فيه.
واللوفر هو بداية صناعة جديدة للفنون، من خدمات لوجستية تخصصية في عالم الفن والآثار من نقل وتخزين ومناولة وتركيب وتصميم ومختلف التجهيزات المتخصصة، وستكون صناعة كاملة وقائمة بذاتها، تفتح أبواباً من الفرص الاستثمارية والوظيفية.
واللوفر هو الباكورة لثلاثة متاحف عالمية، وسيكون المشروع الحضاري العملاق القادم هو متحف الشيخ زايد الوطني الحاوي لكنوز الإمارات من إرث وطني وتاريخي.
ويكتمل مثلث ثراء الفن والجمال بمتحف جوجنهايم أبوظبي للفن المعاصر، المعني بالفن الحديث والمعاصر، وتخليدها في التاريخ لتنعم بها أجيال المستقبل بعد آلاف السنين.
فالإمارات عاصمة الثقافة والفن.
واللوفر أبوظبي يحتوي تقريباً على 500 قطعة فنية تاريخية بين لوح وأعمال فنية ومنحوتات ولقى أثرية من مختلف الحضارات والعصور.
و50% من المعروض ملك للوفر أبوظبي والـ50% الأخرى تعود ملكيتها لدول أخرى.
مما تعد فرصاً استثمارية تنشط فيها الأعمال التجارية واللوجستية بين الدول في نقل هذه الكنوز، وإعاراتها، مما يعزز التبادل التجاري بين أبوظبي ومختلف دول العالم.
وسنشهد طفرة قوية في مجالات الفن، وصناعة ثروات فنية.
وبروز لمراكز التدريب الفني، ومنتديات ومعارض فنية، وسنرى فنانين عالميين إماراتيين، وستكون أبوظبي جاذبة للعقول والقلوب والأموال، اللوفر ليس مجرد متحف، بل بنية تحتية ثقافية وسياحية.
اللوفر رابط سياسي دولي، اللوفر رافد مالي، يسهم في تطوير الأجيال القادمة من وعي ثقافي وفكري، وسنرى سياح الثقافة من أوروبا والعالم تقصدنا، والسائح الثقافي مورد اقتصادي قوي، ولوفر أبوظبي يضاهي في حلته اللوفر الفرنسي.
تجمعت مليارات الدراهم تحت سقف واحد، والكنوز التي تجمعت هنا اليوم، لا تقدر بثمن، وهي ليست كنوزاً عادية، بل هي كنوز تاريخية وموروثات ثقافية، حرستها دول وإمبراطوريات.
جمع اللوفر الفن والثقافة، والسلم والحب، والمال والجمال، ورسالة اللوفر للعالم «نحن صمام أمان للحضارات». لوفر أبوظبي شراكة الشرق والغرب، لوفر أبوظبي مفهوم جديد لاستدامة الحضارات اللوفر هدية أبوظبي للعالم والتاريخ.

اقرأ أيضا