صحيفة الاتحاد

الرياضي

راشد بن دلموك يكسب تحدي الوثبة للقدرة

محمد بن راشد مع الفرسان خلال متابعته السباق بحضور حمدان بن محمد (تصوير: خالد الدرعي)

محمد بن راشد مع الفرسان خلال متابعته السباق بحضور حمدان بن محمد (تصوير: خالد الدرعي)

محمد حسن (أبوظبي)

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، سباق تحدي الوثبة للقدرة لمسافة 120 كلم، والذي أقيم أمس بميادين قرية الإمارات العالمية للقدرة في دبي، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، ويأتي تنظيم السباق بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وبرعاية المهرجان العالمي للخيول العربية، وتم رصد 4 سيارات دفع رباعي للفائزين الأوائل.
وتوج الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم على صهوة الجواد «السيل» لإسطبلات (ام7) بطلاً للسباق، مسجلاً زمناً إجمالياً وقدره 4:20:50 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.60 كلم في الساعة.
وجاء في المركز الثاني الفارس عبدالله غانم المري على صهوة «ادجار دو مانبا» لإسطبلات (F3)، مسجلاً زمناً وقدره 4:20:51 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27.60 كلم في الساعة.
وحلت في المركز الثالث الفارسة ليلي المرزوقي على صهوة «ترا جيت» لاسطبلات الوثبة، مسجلة زمناً وقدره 4:21:22 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27.54 كلم في الساعة.
وعقب ختام السباق توج الفائزين اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية، وصقر ناصر الريسي سفير الدولة لدى إيطاليا، ويوسف سيف آل علي سفير الدولة لدى الجزائر، ولارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان، رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «إيفهرا»، رئيس السباقات النسائية بالاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية «إفهار»، مدير عام الوثبة ستاليوز، ود. عبدالله الريسي مدير الأرشيف الوطني، وعدنان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، ومبارك النعيمي مدير إدارة الترويج الخارجي في دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، وخالد آل حسين ممثل الهيئة العامة للرياضة.
مراحل السباق
وتميزت المرحلة الأولى لمسافة 40 كلم، والتي تم ترسيمها بالأعلام الزرقاء والتي شارك فيها 148 فارساً وفارسة، بالسرعة الكبيرة، خاصة أن الطقس كان معتدلاً، وتصدر الفارس محمد علي عتيق القمزي المرحلة على صهوة الجواد «كاراميا ريشوت» لإسطبلات الريف، واجتاز مسافة المرحلة بزمن قدره 1:22:48 ساعة، بمعدل سرعة 28.986 كم في الساعة، وجاء في المركز الثاني الفارس زايد سعيد أحمد على صهوة الجواد «انستانتانيو» لإسطبلات الوثبة بزمن 1:23:09 ساعة، فيما حل في المركز الثالث خليفة محمد سعيد على صهوة الجواد «كوبرنيكو» من إسطبلات الريف بزمن 1:23:12 ساعة، واجتاز 116 فارساً وانسحب 26، ولم يكن الفارق بين صاحب المركز الأول والـ 34 سوى 3 دقائق.
وفي المرحلة الثانية لمسافة 35 كلم (صفراء)، حدث تغيير في مراكز المقدمة، والتي تصدرها الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم ، على صهوة الجواد «السيل» من إسطبلات ام 7، مسجلاً زمن قدره 2:35:53 ساعة، بمعدل سرعة 28.86 كلم في الساعة، وقفزت من المركز الرابع إلى المركز الثاني الفارسة فاطمة جاسم المري على صهوة الجواد «رازورباك» من إسطبلات «دبوي» بنفس زمن الأول ومعدل السرعة، فيما جاء في المركز الثالث الفارس سعيد محمد خليفة المهيري على صهوة الفرس «نازيريا» لإسطبل (ام ار ام) بزمن قدره 2:38:21 ساعة.
وتميزت هذه المرحلة بالتكافؤ بين أصحاب المقدمة، وكان الفارق فقط 3 دقائق، وكان جملة المنسحبين 58 فارساً وفارسة.
وتصدرت المرحلة الثالثة لمسافة 25 كلم (حمراء) الفارسة ليلي المرزوقي على صهوة «ترا جيت» لإسطبلات الوثبة، مسجلة 3:34:03 ساعة، وتلاها في المركز الثاني بفارق 45 ثانية الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم بزمن 3:35:18 ساعة، وحل في المركز الثالث الفارس عبدالله غانم المري بزمن 3:36:36 ساعة، وبذل المري مجهود خارق حيث كان في المركز 51 ثم 14، ولكنه كان محافظاً على معدل سرعته الذي بلغ 27 كلم في الساعة.
وشهدت المرحلة انسحاب 80 فارسا من إجمالي 148 فارسا وفارسة شاركوا في السباق، وبلغ متوسط معدلات السرعة 25 كلم في الساعة.

لارا صوايا: الختام المميز تحدٍ للذات قبل الغير
أبوظبي (الاتحاد)

أشادت لارا صوايا، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، الذي منح سباق تحدي الوثبة للقدرة رونقاً وزخماً.
وأعربت عن سعادتها وفخرها بنجاح حفل ختام النسخة التاسعة للمهرجان الذي كان مسكاً للختام وعرساً للجميع، تحت شعار عالم واحد 6 قارات أبوظبي العاصمة.
وأضافت: النجاح الذي تحقق يمثل تحدياً جديداً؛ لأنه بعد 10 سنوات من التميز أصبح من الضروري قبل أن نتحدى الغير يجب أن تحدى أنفسنا أولاً للحفاظ عليه وتحقيق المزيد.
وقالت: الفضل في هذا النجاح يعود إلى توجيهات ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، مما يستوجب ذلك تقديم الشكر والعرفان لسموهما.
وتابعت: حفل الختام للنسخة التاسعة الذي افتتحه معالي الشيخ نهيان بن مبارك، وحرص على توجيه كلمة بهذه المناسبة، ومصافحة الفرسان والفارسات، خاصة الصغار الذين شاركوا في بطولة الشيخة لطيفة بنت منصور للخيول الصغيرة، يستوجب منا ذلك تقديم الشكر لمعاليه.
وأوضحت «ختام هذه النسخة، شهد تدشين أول سباق للشيخة لطيفة بنت منصور بن زايد آل نهيان للخيول الصغيرة (البوني)،.