الاتحاد

الرياضي

13600 يورو لدقيقة «الزجاجي»!

جاريث بيل

جاريث بيل

محمد حامد (دبي)

تحدى فلورنتينو بيريز رئيس الريال العالم في عام 2013، وجعل جاريث بيل اللاعب الأغلى في تاريخ كرة القدم على حساب كريستيانو رونالدو، وذلك حينما قرر أن يدفع لتوتنهام 100 مليون يورو للتنازل على اللاعب الويلزي، وخاض بيريز تحدياً جديداً، وهو جعل بيل أيقونة الريال القادمة في مرحلة ما بعد رونالدو، صحيح أنه لم يعلن عن ذلك بطريقة مباشرة، ولكن هذا ما كان يخطط له.
والآن يخوض بيل موسمه الخامس مع الريال، لتتأكد نظرة الجماهير والإعلام في أن بيل لم يكن يستحق أن يكون اللاعب الأغلى في تاريخ كرة القدم في حينه، كما أثبتت الأيام أن بيريز راهن على الجواد الخاسر، حيث لا يمكن للاعب الويلزي أن يقترب من مكانة «الدون»، ولا يمكنه أن يصبح أيقونة كروية وإعلامية وتجارية للريال.
بيل تعرض للإصابة من جديد، وهو مشهد مكرر للمرة الـ20، واللافت أن غالبية هذه الإصابات تبعده عن الملاعب لفترات طويلة، الأمر الذي دفع الصحافة المدريدية للحديث عن المبالغ التي يتكبدها الريال قياساً بالمباريات التي يشارك فيها اللاعب الويلزي الذي انتزع لقب «اللاعب الزجاجي» بجدارة.
خزائن الريال تكبدت 168.6 مليون يورو ما بين مقابل مالي لصفقة بيل تم دفعه لتوتنهام بالإضافة للرواتب والمزايا المالية التي يحصل عليها بيل، وبالنظر إلى أنه خاض 159 مباراة مع الملكي منذ انضمامه إلى صفوفه، فإن المباراة الواحدة تكلف الريال مليون و60 ألف و377 يورو، مما يعني أن دقيقة بيل في الملعب تساوي 13 ألفاً و600 يورو، فقد خاض اللاعب الويلزي 55% فقط من الدقائق التي كان يتوجب عليه خوضها في حال لم يكن تعرض لحمى الإصابات المتلاحقة.
بيل يدافع عن ألوان الريال منذ 1533 يوماً، وصحيح أنه يترك بعض الانطباعات واللقطات والمشاهد التي تستقر في عقول عشاق الريال، مثل هدفه في مرمى البارسا في كأس الملك 2014، وصحيح أنه حصل مع «الملكي» على 3 بطولات لدوري الأبطال في فترة زمنية قصيرة، إلا أنه لم يكن مؤثراً بما يتناسب مع المقابل المالي الذي دفعه الريال من أجله، وكذلك لا يتناسب مع توقعات وطموحات بيريز، ويبدو أن بيل وبنزيمة سيظلان من أكثر نقاط الضعف في سجل بيريز الإداري الحافل بالتناقضات، بين نجاحات تاريخية وإخفاقات إدارية محيرة.

اقرأ أيضا

«الهيئة» تستعرض «الابتكار والذكاء الاصطناعي» في المنشآت الرياضية