الاتحاد

الإمارات

الهلال الأحمر تقدم تطعيمات ضد شلل الأطفال وأغذية لسكان غزة

أعلن الدكتور صالح الطائي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر أن الهيئة وفرت حوالي نصف مليون جرعة من تطعيمات شلل الأطفال لصالح أطفال غزة كدفعة أولية من المعونات لدعم صحة الأطفال الفلسطينيين وتعليمهم·
ووصف الطائي في تصريح له التطعيمات بأنها جزء مهم من مجموعة واسعة من المساعدات ذات الأهمية البالغة لحماية الأطفال في غزة من أمراض وإعاقات أو وفيات يمكن الوقاية منها·
ورحب صندوق الأمم المتحدة للطفولة ''يونيسف'' بالمساهمة الإماراتية، معتبرة إياها خطوة مهمة في سبيل تعزيز الشراكات لصالح الأطفال في المنطقة· وعبرت باتريشيا مكفيليبس الممثلة الخاصة لليونيسف في الأراضي الفلسطينية المحتلة عن أملها في توسيع التعاون ليشمل مجالات أخرى توثر على بقاء الأطفال الفلسطينيين وجودة حياتهم·
تطعيمات لـ98 ألف طفل
وسيوفر هذا الدعم تطعيمات ضد شلل الأطفال لحوالى 98 الف طفل بمعدل أربع جرعات لكل طفل على الأقل من خلال برامج التطعيم الروتينية في غزة·
وتشكل هذه البرامج جزءا من حملة لإعلان الأراضي الفلسطينية المحتلة خالية من شلل الأطفال بحلول نهاية عام ·2008 ورغم عدم ورود حالات عن تفشي فيروس شلل الأطفال في غزة والضفة الغربية لسنوات إلا أنه من الضرورة ضمان عدم ظهور المرض ثانية·
كما انه لمنح الأراضي الفلسطينية المحتلة شهادة بخلوها من شلل الأطفال يجب عليها توفير أدلة تثبت غياب تفشي فيروس شلل الأطفال المقيم لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات في ظل وجود مراقبة عالية الجودة·
توزيع معونات غذائية
إلى ذلك بدأت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى ''الأونروا'' في السادس من فبراير الجاري توزيع معونات غذائية طارئة في غزة بتمويل مقدم من هيئة الهلال الأحمر بدولة الإمارات قيمته 100 ألف دولار، وذلك استجابة للمناشدة التي أطلقتها الوكالة في شهر يناير الماضي·
وعلى الرغم من الفتح المؤقت للحدود مع غزة إلا أن الأوضاع في غزة لا تزال محفوفة بالمخاطر· وقالت المفوضة العامة للأونروا كارين أبوزيد إن الوضع الإنساني المأساوي لا يزال صعباً، حيث تم إغلاق الحدود المصرية مجدداً، داعية الى ضرورة فتح الحدود مع إسرائيل لمرور البضائع الإنسانية والتجارية·
وأوضحت أن مواطني غزة يعيشون حالة من عدم الأمن الغذائي وتدهور في ظروف معيشتهم، معربة عن شكرها لهيئة الهلال الأحمر للمعونة التي قدمتها في هذا الوقت العصيب· وناشدت المانحين العرب اتخاذ الخطوة نفسها·
طرود غذائية لمدة 3 أشهر
وبموجب التبرع الذي قدمته هيئة الهلال الأحمر فإن الوكالة ستتمكن من توفير طرود غذائية لمدة ثلاثة أشهر للمسجلين ضمن برنامج حالات العسر الشديد في المخيمات الواقعة في وسط مدينة غزة وهي مخيمات البريج والنصيرات ودير البلح والمغازي·
تجدر الإشارة إلى أن الحصص الغذائية التي تقدمها الوكالة لا تفي بكامل الاحتياجات من السعرات الحرارية التي يحتاجها الشخص·
كانت ''الأونروا'' قد أطلقت في الرابع والعشرين من يناير الماضي مناشدة طارئة طالبت خلالها بتقديم 9,8 مليون دولار من أجل غزة، التي أكدت حاجتها الماسة لتوفير مساعدات غذائية بقيمة 5,6 مليون دولار، إضافة إلى 900 ألف دولار من أجل شراء المشتقات النفطية و3,3 مليون دولار كمساعدات نقدية للأشخاص الأشد فقراً·

اقرأ أيضا

جائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة تكرم الفائزين في دورتها الختامية