الاتحاد

عربي ودولي

أميركا تحصل على دليل يثبت وصول مواد نووية كورية شمالية لليبيا


سيئول-أ·ب:اكد كريستوفر هل، السفير الاميركي المنصرف لدى كوريا الجنوبية، والمبعوث الاميركي رفيع المستوى حول الجمود السائد بشان البرنامج النووي الكوري الشمالي، بان الاستخبارات الاميركية لديها دليل على ان موادا نووية كورية شمالية قد انتهى بها المطاف في ليبيا· وعبر عن قلقه حول احتمال ان يكون المزيد من الانتشار النووي قد حدث بواسطة هذه الدولة الشيوعية المعزولة·
واشار كريستوفر الى انه سيتوجه الى الصين قريبا من اجل الدفع نحو استئناف المباحثات الدولية بشان نزع السلاح النووي الكوري الشمالي-وهي رحلته الاولى بعد انتقاله لواشنطن الاسبوع الماضي ليصبح مساعدا لوزير الخارجية لشؤون شرق آسيا والباسفيك· واكد هل ان ثمة دليلا ملموسا على ان المادة النووية التي وصلت ليبيا قد بدات رحلتها في كوريا الشمالية، ويعد هذا اقوى زعم يصدر عن مسؤول اميركي بشان هذه القضية·
وطوال عدة اشهر امتنع المسؤولون الاميركيون عن القول صراحة بانهم يملكون دليلا ملموسا، خشية ان تثار التساؤلات حول حجة واشنطن ضد كوريا الشمالية، خاصة بعد اخفــــــــــــاقات الاستخبارات على صعيد مسالة اسلحــــــــــــــة الدمار الشامل العراقية·
وبالرغم من ان المادة قد مرت عبر شبكة السوق السوداء النووية التي ادارها العالم النووي الباكستاني عبد القدير خان ، الا ان هل تساءل كيف لم يعرف الكوريون الشماليون المشتري النهائي· لكنه لم يذهب الى المدى الذي يقول فيه ان الاستخبارات الاميركية لديها الدليل على اتصال مباشر او دفعات تمت بين ليبيا وبيونج يانج·
ولم يتسن الوصول لاي مسؤول في ليبيا للتعليق على هذا التصريح·
وبسؤالها حول تصريحات هل، قالت ميليسا فليمنج الناطقة الرسمية باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في فيينا:'انه احتمال، ولكن من الصعب علينا التثبت من مدى صحته لاننا لم نعد نملك أي مفتشين في كوريا الشمالية'·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة