صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

تحقيق أميركي حول صفقة لتسليم جولن إلى تركيا مقابل 15 مليون دولار

واشنطن (وكالات)

كشف تقرير أمس عن إجراء تحقيق مع مساعد كبير للرئيس الأميركي دونالد ترامب، لمزاعم حول سعيه للتوصل إلى صفقة لتسليم رجل الدين التركي فتح الله جولن للحكومة التركية مقابل 15 مليون دولار، وينظر تحقيق للمستشار الخاص بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية في الأمر في إطار تحقيقه مع مايكل فلين الذي كان في وقت من الأوقات مستشار ترامب للأمن القومي.
واستفسر مكتب التحقيقات الفيدرالي عن اجتماع عقد في ديسمبر عام 2016 بين فلين وممثلين أتراك في نيويورك، تم فيه بحث نقل جولن الذي تتهمه أنقرة بالتخطيط لمحاولة الانقلاب الفاشلة العام الماضي، على متن طائرة خاصة إلى سجن بإحدى الجزر التركية، حسبما قال مصدر، قدم معلومات لمكتب التحقيقات الفيدرالي، لصحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية.
من جهة أخرى، اتهم حزب المعارضة الرئيس في تركيا الرئيس رجب طيب أردوغان باستغلال ذكرى وفاة مصطفى كمال أتاتورك، مؤسس الجمهورية التركية العلمانية الحديثة، في محاولة لتحقيق مكاسب سياسية قبل الانتخابات في عام 2019، وفي وقت سابق، تعهد أردوغان، بالحفاظ على إرث أتاتورك، خلال حفل بمناسبة الذكرى السنوية الـ 79 لرحيله، واتهم أردوغان حزب الشعب الجمهوري، باستغلال اسم أتاتورك.