علي معالي(القاهرة) يخوض منتخبنا الوطني لكرة السلة مساء اليوم أولى مباريات في البطولة العربية للرجال لكرة السلة برعاية «طيران الإمارات» في نسختها رقم 22، بلقاء أفريقي قوي للغاية أمام المنتخب الجزائري «النسور الخضر» في تمام الساعة الثامنة مساء بتوقيت دبي. وكانت البطولة انطلقت مساء أمس بالصالة المغطاة باستاد القاهرة الدولي، بلقاء المنتخب المصري مع نظيره البحريني، وتستمر المنافسات حتى الثامن من يناير 2017. وأتم منتخبنا الوطني تدريباته على الصالة التي تقام عليها البطولة، وظهرت الحالة الفنية والبدنية الجيدة لجميع اللاعبين، أملا في تقديم بطولة قوية تتناسب مع مستوى السلة الإماراتية، وبدون شك المواجهة لها أهميتها في أنها احتكاك قوي مع منتخب أفريقي قوي مثل الجزائر التي تضم بين صفوفها مجموعة من اللاعبين المتميزين، وقام عبد الحميد إبراهيم المدير الفني بتوجيه لاعبينا بالشكل المناسب خلال التدريبات حتى يحقق الأبيض الاستفادة القصوى من مثل هذه المشاركة التي تأتي بعد طول غياب عن المشاركات العربية. ويضم منتخبنا 12 لاعبا هم: سعيد ومحمد مبارك وقيس عمر وطلال سالم وأحمد عبد اللطيف ومحمد عبدالله مسعود، وراشد أيمن، وعمر خالد، وحمد يعقوب غابش، وحميد هاشل، وخليفة خليل وخالد خليفة عبدالله. وانضم للبعثة قادمين من دبي كل من عبد اللطيف الفردان نائب رئيس الاتحاد رئيس البعثة، ود. منير بن الحبيب المدير الفني للاتحاد عقب الانتهاء من الجمعية العمومية العادية للاتحاد، واجتمع الفردان مع الجهازين الفني والإداري واللاعبين وطالبهم بضرورة الاستفادة من مثل هذه المشاركات في تكوين خبرات كونها ضد مدارس كروية مختلفة وتحدث مع اللاعبين عن أهمية الظهور بالشكل لمناسب والقوي في هذه النسخة، التي تحظى بمشاركة 6 منتخبات هي السعودية والبحرين ومنتخبنا في عرب آسيا، ومصر والجزائر والمغرب من عرب أفريقيا. وعبر عبد الحميد إبراهيم المدير الفني لمنتخبنا عن ثقته في قدرة وكفاءة لاعبينا في تقديم مباراة جيدة في افتتاح مشواره اليوم ضد الجزائر مؤكدا:«وضع كل اللمسات المهمة على تشكيلة وطريقة لعب الفريق من خلال المعسكر التدريبي الذي جاء متميزا في الإسكندرية، ولعب خلالها عددا من المباريات المتدرجة المستوى، وكان التركيز كبيرا، كذلك على التدريبات في إظهار المستوى الحقيقي للاعبينا، بالتفهم لطبيعة المرحلة». وقال:«لدينا عدد كبير من اللاعبين الشبان ونطمح منهم في أن يقدموا مستوى لائقا ويستفيدوا من كل دقيقة في مثل هذه البطولة، وأن خوض الفريق لعدد من المباريات باعتبار أن البطولة مجموعة واحدة سيكون له الأثر الكبير في تحقيق ما نصبو إليه في النهاية من هذه المشاركة». وتابع:«كل منتخب مشارك في البطولة لديه حلم المنافسة والتتويج باللقب، وهذا يراودنا مثلما يراود كل المتواجدين في هذه النسخة، لكن يجب النظر إلى الأمور بأكثر واقعية، نحن فريق يشارك به عدد كبير من اللاعبين لأول مرة في مثل هذه البطولة، وسوف نخوض كل مباراة باعتبارها بطولة خاصة من أجل تكوين خبرات لنجوم المستقبل». وأضاف:«مثل هذه المشاركات تعود أهميتها في المقام الأول إلى زيادة الاحتكاك، والطموح إلى المنافسة، ويدرك لاعبونا أهمية مثل هذا التواجد ويبحثون عن كيفية إعلاء أسم السلة الإماراتية، وسيكون فريقنا جاهز لتقديم مستوى مشرف». وأشاد سعيد مبارك نجم منتخبنا بالروح العالية لدى لاعبينا قائلا:«وضح الحماس الكبير في التدريبات والرغبة في إظهار مستويات تجعل للسلة الإماراتية التواجد القوي في هذه النسخة التي تحظى بمشاركة أفريقية وآسيوية متساوية بواقع 3 منتخبات من كل قارة». وأضاف:«أمامنا هدف نسعى إلى تحقيقه في البطولة، وعلينا التركيز الكامل في كل المباريات، وضرورة لعب كل مباراة بطريقة وأسلوب مختلف، ونحن نعلم مثلا طريقة لعب منتخبي السعودية والبحرين، بحكم أننا التقينا في البطولة الخليجية الأخيرة التي جرت في الشارقة، ولكن في نفس الوقت لا نعلم الكثير عن منتخبات مصر والجزائر والمغرب، ولكن سوف نشاهدهم في مبارياتهم، وبالتالي علينا الحرص والحذر واليقظة الكاملة في كل مباراة نخوضها، والأهم من ذلك أن نقدم ما يريده الجهاز الفني في مهام خاصة في كل مباراة نلعبها». الأول والثاني إلى المربع الذهبي القاهرة(الاتحاد) سيكون لأصحاب المركزين الأول والثاني في ترتيب المنتخبات بعد الدور الأول الفرصة الأكبر للمنافسة على اللقب العربي، بعد التأهل المباشر للمربع الذهبي، نظرا لقيام اللجنة الفنية باعتماد البطولة من مجموعة واحدة من 6 فرق، لإيجاد تنافس قوي بين كافة المنتخبات المشاركة، فيما تتسابق المنتخبات على تحديد المراكز من 3 حتى 6، وسيكون لهذه الفرق أيضا نصيبها الكبير في الاستمرار على المنافسة في حالة تخطي أولى عقبات الدور الثاني. وعلق راشد علي إداري منتخبنا على ذلك قائلا: البطولة بهذه الطريقة تشهد منافسة قوية، ومنتخبنا في كل الأحوال سيخوض عددا كبيرا من المباريات، وهو ما ينعكس على المستوى العام لهم، ويزيد من خبراتهم وقدراتهم الخاصة. سباق آسيوي أفريقي القاهرة (الاتحاد) يسبق لقاء منتخبنا مع نظيره الجزائري اليوم مباراة أخرى قوية تجمع السعودية والمغرب في مواجهة ينتظر لها أن تحمل صراعا خاصا بين سلة عرب آسيا وعرب أفريقيا، ويعتمد المنتخب السعودي على مجموعة من اللاعبين أصحاب الكفاءات العالية في ظل التطور الكبير للسلة السعودية خلال هذه الفترة، في مقابل الخبرات الكبيرة لدى أسود الأطلس الذين يمتلكون عناصر متميزة للغاية في صفوفهم.