الاتحاد

عربي ودولي

«الحشد» يجتاح تلعفر غرب الموصل ويشتبك مع «داعش»

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

أطلقت مليشيات «الحشد الشعبي» أمس، عملية عسكرية لاستعادة مناطق شمال طريق تلعفر-سنجار غرب الموصل بمحافظة نينوى من سيطرة تنظيم «داعش»، بينما قتل 11 مدنيا بهجوم بقذائف أطلقها التنظيم على شمال وشرق الموصل، كما قتل أربعة أشخاص في تفجيرات متفرقة في العاصمة بغداد.
وقالت مليشيات «الحشد» على موقعها الإلكتروني إنها تمكنت أمس، من التقدم من عين الحصان الشمالي غرب تلعفر، باتجاه عين طلاوي بغية تطهير مناطق شمال طريق تلعفر-سنجار من تنظيم «داعش»، وإن هذه القوات اشتبكت مع التنظيم على محور تلعفر-سنجار.
من جهته، أفاد مصدر عسكري عراقي بأن 11 شخصا قتلوا في هجوم بقذائف هاون أطلقها تنظيم «داعش»، واستهدف الأحياء السكنية في المحورين الشمالي والشرقي بالموصل. وقال العميد محمد الجبوري من قيادة العمليات المشتركة، إن القصف خلف أيضا 22 جريحاً في أحياء بالمحورين الشمالي والشرقي من الساحل الأيسر، لافتا إلى أن القوات العراقية تقوم الآن بإخلاء كافة الأحياء التي تقصف.
بدورها، قالت مفوضية حقوق الإنسان العراقية إن 6 مدنيين قتلوا بقصف لتنظيم «داعش» على الجانب الأيسر للموصل. وذكرت في بيان أن عناصر داعش بدأت باستهداف المدنيين في المناطق السكنية التي تم تحريرها بوساطة قذائف الهاون والطائرات المسيرة، حيث سقط خلال اليومين الماضيين العديد من قذائف الهاون في حي الرشيدية.
وأضافت أنها «تلقت نداءات استغاثة من المدنيين إلى الحكومة والقوات الأمنية لإنقاذهم من الطائرات المسيرة التي ألقت القنابل على المدنيين في شارع روضة الرشيدية المكتظ بالمارة.
ودعت المفوضية القوات الأمنية إلى «تكثيف الجهود بمقاومة الطائرات المسيرة التي تستخدمها تلك العصابات واستكمال تحرير منطقة «سد بادوش» في الجانب الشرقي من المدينة التي يستخدمها داعش كقواعد لإطلاق قذائف الهاون على المدنيين».
وفي العاصمة بغداد قتل 4 أشخاص قتلوا بتفجير عبوات ناسفة بمناطق متفرقة. وقال النقيب في شرطة العاصمة نزهان الخضر إن «عبوة ناسفة وضعها مجهولون إلى جانب الطريق انفجرت في الحي الصناعي بمنطقة جسر ديالى القديم جنوب شرق بغداد، فقتلت شخصين وأصابت 9 آخرين».
وأشار إلى أن شخصا قتل وأصيب 5 آخرون بتفجير عبوة ناسفة كانت موضوعة أمام محلات تجارية في سوق شعبي بحي الشعب شمال بغداد، بينما انفجرت عبوة ناسفة مثبتة بسيارة مدني في قضاء أبو غريب غرب بغداد، مما أدى إلى مقتله في الحال.
وأعلنت مديرية شرطة الأقضية والنواحي في كركوك، عن اعتقال إرهابيين اثنين في أحد أحياء المدينة، أحدهما مسؤول عن شبكة الإنترنت لتنظيم «داعش» في حدود منطقة الحويجة.
وقال مدير شرطة الأقضية والنواحي في كركوك العميد سرحد قادر إن قواته تمكنت خلال حملة دهم وتفتيش داخل مدينة كركوك بعد ورود معلومات استخبارية بوجود إرهابيين، من اعتقال اثنين أحدهما مسؤول عن شبكة الإنترنت لتنظيم «داعش» في حدود منطقة الحويجة، كان يعمل على جمع المعلومات عبر الإنترنت والتواصل مع التنظيم داخل المدينة.

اقرأ أيضا

فقدان عدة أشخاص بعد انهيار جليدي في سويسرا