صحيفة الاتحاد

الرياضي

سلطان بن حمدان: عهد جديد لرياضة الهجن في السعودية

أبوظبي (الاتحاد)

ثمن معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على عدد من الإجراءات لتذليل العقبات والصعوبات التي تواجه ملاك الهجن، وتسهيل مشاركاتهم في سباقات دول مجلس التعاون، موضحاً معاليه أن حرص خادم الحرمين الشريفين على الوقوف على جميع التفاصيل الخاصة بملاك الهجن، يؤكد الدعم الكبير الذي تلقاه رياضة الهجن في السعودية، ويعد بداية عهد جديد لرياضة سباقات الهجن في المملكة.
وأشار معاليه إلى أن سباقات الهجن في المملكة، وبقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ستشهد عهداً جديداً من الإنجازات، والتطور الذي سيشمل جميع نواحي هذه الرياضة التراثية، والتي تمثل موروثاً شعبياً خالصاً لأبناء الخليج ككل.
وثمن معاليه دعم واهتمام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء المشرف العام على نادي الإبل، وذلك من خلال توجيه بإقامة سباقات الهجن ضمن مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، وإنشاء مضمار خاص بأعلى المستويات، مشيراً معاليه إلى أن هذه القرارات ستثري رياضة سباقات الهجن في المملكة التي تحتضن العديد من ملاك الهجن في الخليج، ما يؤكد أننا سنشهد منافسات قوية بين جميع المشاركين.
وقال معاليه: «هذا الدعم الذي نشهده في المملكة العربية السعودية الشقيقة لرياضة الهجن، هو دعم لجميع ملاك الهجن في دول مجلس التعاون من محبي الأصالة والتراث».
وأوضح معاليه «اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، يضع كل إمكانياته في خدمة نجاح سباقات الهجن في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل».
وكانت قد صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود على عدد من الإجراءات لتذليل العقبات والصعوبات التي تواجه عدداً من ملاك الهجن، وتسهيل مشاركتهم في سباقات دول مجلس التعاون، وذلك حرصاً منه على دعم هذه الرياضة العربية الأصيلة، ومؤازرة المشاركين في هذه السباقات.
وبناء على ذلك، فقد وجّه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء المشرف العام على نادي الإبل، بالسماح لملاك الإبل بالمشاركة هذا الموسم، حرصاً على دعم هذه الرياضة العربية الأصيلة ومؤازرة المشاركين في هذه السباقات لتكون المشاركات على المستوى المطلوب واللائق بمكانة المملكة.
كما وجّه سمو ولي العهد أن تشتمل الإجراءات على تعديل مدة التصريح للمشاركة في مسابقات الهجن التي تقام في دول مجلس التعاون، وعلى أن تقوم الوزارات والجهات ذات العلاقة بتسهيل إجراءات الدخول والخروج لأصحاب الإبل المشاركة في الموسم الحالي، بالإضافة لمراجعة وإعادة دراسة الأوامر والتعليمات الصادرة والمنظمة لرياضة سباقات الهجن، ومراجعة مسودة اللائحة التنظيمية لرياضة سباقات الهجن بالمملكة للخروج برؤية موحدة تعالج جميع الإشكاليات والمعوقات، بما يدعم هذه الرياضة، إلى جانب اتخاذ الإجراءات اللازمة لتسهيل سرعة خروج الهجن من المنافذ الحدودية لدول مجلس التعاون وتخصيص مسار مستقل لها.

السبيعي: مكانة خاصة
أبوظبي (الاتحاد)

رفع ماضي السبيعي أمين عام اللجنة السعودية لسباقات الهجن نائب رئيس الاتحاد العربي خالص الشكر والتقدير باسمه ونيابة عن الملاك في جميع مناطق المملكة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للرعاية الملكية لرياضة الهجن والرياضات التراثية التي توجت بتوجيه سمو ولي العهد بإقامة سباقات هذا العام ضمن مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل وإنشاء مضمار خاص لذلك بأعلى المستويات في القرية السعودية للإبل.
وقال: هذا التوجيه جاء ضمن العناية الخاصة التي يوليها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان لقطاع الإبل وتطويره وفق رؤية طموحة تواكب مكانة المملكة وتطلعات أبنائها وحقق تطلعات ملاك الهجن وعشاق هذه الرياضة في جميع مناطق المملكة، ويمثل نقلة نوعية كبيرة لمسيرة هذه الرياضة العريقة في موطنها ووسط جمهورها ومحبيها في وطننا الغالي، لتكون الوجهة الأولى على مستوى العالم اهتماماً وتنظيماً للرياضة الهجن العريقة.
وتابع: الرؤية الطموحة لسمو ولي العهد لمهرجان جائزة الملك عبدالعزيز ليكون الحدث العالمي الأول والرائد للإبل ستعزز الجوانب الحضارية والوطنية، وستكون له عوائد ثقافية واقتصادية للمجتمع، وسيحقق المهرجان رسالته بانضمام رياضة سباقات الهجن ضمن فعالياته، ليكون مهرجاناً ثقافياً واقتصادياً ورياضياً متنوعاً يعزز المشاركة ويؤصل الموروث وينشر الوطنية ويعكس العمق الحضاري للمملكة، وتسهم فعالية سباقات الهجن في تحقيق المهرجان لأهدافه بتأصيل تراث الإبل وتعزيزه في الثقافة السعودية والعربية والإسلامية، وتوفير منظومة اقتصادية متكاملة من حيث المزاد والمستلزمات والصناعات المتعلقة بالإبل وتنمية عوائده للمجتمع، وتحقيق الريادة إقليمياً وعالمياً، ويكون المهرجان أبرز ملتقى دولي يعرف بالإبل ويوفر وجهة ثقافية وسياحية ورياضية وترفيهية واقتصادية عن تراثها.
وأضاف: اللجنة السعودية وجميع ملاك الهجن في المملكة يضعون كل إمكاناتهم وخبراتهم في خدمة نادي الإبل ومهرجان الملك عبدالعزيز لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، حيث عملت اللجنة منذ تأسيسها على إيجاد اللوائح والتنظيمات والتشريعات لهذه الرياضة، وتمثيل المملكة في المنافسات الخليجية، وساهمت اللجنة في تأسيس الاتحادين الخليجي والعربي لسباقات الهجن لتكون عضواً مؤسساً.وأوضح «اللجنة السعودية تشرف على 35 ميداناً لسباقات الهجن في جميع مناطق المملكة، مشيراً إلى أن توجيه سمو ولي العهد حقق للآلاف من ملاك الهجن حلماً طال انتظاره لتكون بلادنا وعاصمتنا الغالية الوجهة الأولى لعشاق هذه الرياضة كما كانت منبعاً لهذه الرياضة وهذا التراث العريق.

البقمي: نقلة نوعية
أبوظبي (الاتحاد)

أوضح سلطان البقمي المتحدث الرسمي لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل أن صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على عدد من الإجراءات لتذليل العقبات والصعوبات التي تواجه عدداً من ملاك الهجن وتسهيل مشاركتهم في سباقات دول مجلس التعاون، سيرتقي بجوانب موروث الإبل كافة ورياضة سباقات الهجن خاصة.
وقال: رعاية خادم الحرمين الشريفين ودعمه، وإشراف ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز له أكبر الأثر ودافع لنقلة نوعية لهذه الرياضة العريقة لتكون الوجهة الأولى على مستوى العالم، وحافزاً كبيراً للملاك ومحبي هذا الموروث الأصيل والرياضات التابعة له.وأضاف: قرار إنشاء ميدان خاص للسباقات سيزيد من مكانة المهرجان وتعزز الجوانب الحضارية والوطنية ليكون مهرجاناً ثقافياً واقتصادياً ورياضياً متنوعاً يدعم المشاركة ويؤصل الموروث ويعكس العمق الحضاري للمملكة ويعزز الثقافة السعودية والعربية والإسلامية.وأشار البقمي إلى أن مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل ينطلق في الأول من يناير المقبل، ويستمر لمدة شهر في الصياهد الجنوبية للدهناء بمنطقة الرياض، موضحاً أن توجيه سمو ولي العهد باتخاذ الإجراءات اللازمة لتسهيل سرعة خروج الهجن من المنافذ الحدودية لدول مجلس التعاون وتخصيص مسار مستقل لها يؤكد اهتمام ولاة الأمر وترحيبهم بمشاركة أبناء الخليج في المهرجان.وأوضح «المهرجان يعد تظاهرة ثقافية شاملة تتضمن مزاينة الإبل وسباق الهجن، ومسابقة جائزة الملك عبدالعزيز للأدب، والكثير من الفعاليات الثقافية والتراثية والرياضية والاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة إلى عدة مبادرات من إدارة المهرجان وهي أدم نعمتك ولا ترم الكيس وجنودنا البواسل والدهناء خضراء.

العجمي: اهتمام كبير
أبوظبي (الاتحاد)

قدم حسين مانع دواس العجمي رئيس نادي الكويت لسباقات الهجن الشكر الجزيل لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد على القرارات التي جاءت لتؤكد الاهتمام الكبير برياضة سباقات الهجن العربية الأصيلة في المملكة.
وقال: إن المنتمين لهذه الرياضة التراثية يثمنون هذه اللفتة الكريمة في تسهيل إجراءات ملاك الهجن عند المنافذ الحدودية معتبراً بأنها ليست بغريبة على القيادة في المملكة، والتي دائماً ما تتلمس المشاكل الخاصة بأهل الرياضات التراثية.وتابع: إقامة سباق للهجن ضمن فعاليات مهرجان الملك عبدالعزيز سيزيد من التقارب بين ملاك الهجن الخليجيين مما يعكس الصورة الحقيقية لهذه الرياضة.