صحيفة الاتحاد

ألوان

«كلمات» تسافر بالصغار إلى عالم اللغة والسرد

غلاف «أفضل صديقين» (الصور من المصدر)

غلاف «أفضل صديقين» (الصور من المصدر)

أزهار البياتي (الشارقة)

بمجموعة من القصص القصيرة، استطاعت «كلمات» أن تأخذ الأدباء الصغار إلى عالم الحكايات الجميلة، من خلال مجموعة من أحدث إصداراتها الأدبية التي تشارك بها هذا العام في معرض الشارقة الدولي للكتاب بدورته الـ36، والتي تناولت مجموعة من القيم الإنسانية والمفاهيم العميقة عبر نصوص بسيطة ومبتكرة ورسوم نابضة بالحياة.

قيم إنسانية
تمكّنت «كلمات»، الدار المتخصصة في نشر وتوزيع كتب الأطفال باللغة العربية، أن تترك بصمتها المميزة على صعيد النشر العربي، فهي التي تعتني إلى جانب المضمون، بجمال الصور، والرسومات، لتنقل رسالة مكتملة المفاهيم والمعاني لروادها الصغار.
وتشارك مجموعة «كلمات» هذا العام، بمجموعة جديدة من أحدث إصداراتها، التي تناولت مجموعة قيم إنسانية ومفاهيم جمالية عميقة جسّدتها من خلال 32 إصداراً جديداً، ومنها: «أفضل صديقين»، والتي تركز على أهمية الصدق، وتشجع الأطفال على إخبار الحقيقة، وتحمل مسؤولية أخطائهم دائماً، وعدم انتهاج الكذب والتعامل بمواربة مع الآخرين.
وتشجع قصة «عسل السدرة» على الحفاظ على كل ما تبقى من التراث، فشجرة السدرة جزء من التراث الإماراتي، حيث عمد المؤلف من خلال طرحه، غرس حبّ التراث والحفاظ عليه في نفوس الصغار، بأسلوب مبسط وجميل.

«أشخاص من رصاص»
أما قصة «أشخاص من رصاص»، فتروي حكاية طفل اسمه وليد دائماً يعيش بعالمه الخاص، إلى أن يجد نفسه يوماً عالقاًَ في شق عجيب تقع فيه جميع الأشياء المنسية، وسبيله الوحيد للخروج هو إثبات تفاعله الإيجابي مع الآخرين، وتهدف القصة إلى تحفيز الأطفال على عدم الانعزال عن المجتمع.

«ابن بطوطة»
كما أصدرت «كلمات» عدة قصص أخرى، تثري مخيلة الصغار منها، «أذناي»، «أم الصبيان»، «خطاف رفاي»، «مشكلة كبيرة»، «طيف»، و«ابن بطوطة» الذي يستعرض شخصية وحياة ابن بطوطة أحد أوائل الرحالة العرب في العالم. كما يسرد كتاب «نواف الجداف» قصة الطفل نواف الذي يحب المشاركة في أي مسابقة تتعلق بتراث أجداده.

ورشة لتوعية الصغار بـ «مخاطر الإنترنت»
انسجاماً مع مسؤوليتها الاجتماعية، وسعياً منها لتحقيق استراتيجيتها الهادفة إلى حماية الطفل من المخاطر الإلكترونية، نظمت حملة سلامة الطفل، التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة ورشة عمل بعنوان «هجوم الفيروسات».
تأتي الورشة ضمن فعاليات «الشارقة للكتاب»، استكمالاً لفعاليات الدورة الثالثة من حملة سلامة الطفل، التي انطلقت في شهر مارس الماضي، تحت شعار «صغارنا آمنون إلكترونياً».
واستعرضت الورشة التحديات التي تواجه الأطفال لدى استخدامهم للإنترنت، والطرق الكفيلة بحمايتهم من مخاطر الفيروسات، حيث اعتمدت الورشة أسلوباً تفاعلياً، شجع الأطفال ومدهم بأفضل الطرق التي يجب اتباعها لحمايتهم من مخاطر الشبكات، والفضاء الإلكتروني.