وليد فاروق (دبي) اعتبر الروماني أولاريو كوزمين المدير الفني للأهلي، إن مواجهة اليوم أمام العين، ليست بالأمر السيئ، من منطلق أنها ثالث مواجهة بين الفريقين خلال شهر واحد، والثانية في غضون 5 أيام، بعد مواجهتهما الأخيرة في دور الـ16 لكأس رئيس الدولة، وقبل مواجهتهما الثالثة المقبلة قبل نهاية يناير في الجولة 16 للدوري، مؤكداً أنها مواجهات ممتعة كروية، دائماً ما تشهد أداءً متميزاً يرضي الجماهير. وأشار إلى أن مواجهة اليوم ليست مرتبطة بالمباراة الأخيرة التي خسرها فريقه وخرج على إثرها من كأس رئيس الدولة، وقال: اللاعبون اجتهدوا خلال تلك المباراة، نعم كانت هناك بعض المشاكل، ولكن لم نكن نستحق الخسارة، بعد المباراة لم أتمكن من الحديث مع اللاعبين لأنهم فعلوا ما طلبته منهم، وكنا نعرف طريقة لعب العين، ولعبنا على أساسها، واللاعبون نفذوها كما هو مطلوب منهم ولكن خسرنا، وهو أمر لن يهز ثقتنا في أنفسنا قبل مواجهة اليوم. وأعتبر كوزمين أن تخطيطه لخوض هذه المواجهة، يعتمد على اللاعبين الجاهزين في صفوفه أولاً، وقال: علينا أن نجد 10 لاعبين جاهزين، حتى لا نعاني من مشاكل، كما حدث في المباراة السابقة، ومن بعدها يمكن أن نفكر في التكتيك الذي يمكن أن نخوض به المباراة، ولكننا نبذل قصارى جهدنا من أجل تحقيق الفوز. وأضاف: البعض يعتبر هذه المواجهة حاسمة في تحديد شكل المنافسة على قمة المسابقة، وأعتقد أن الوقت لا زال مبكراً للفصل في ذلك، فلا زال هناك دور كامل لم يلعب، لكن المهم أن يحاول الفريق الفوز في كل مبارياته وعدم التفريط في أي نقطة. وقال: يمر سالمين خميس بوضع بدني وصحي فضل حالياً، وشارك في مباراة لفريق تحت 21 سنة، وفي درجة مقاربة ماجد حسن الذي شارك في التدريبات وظهر بصورة فيما يتعلق بالجانب البدني، فقط نحن قلقون على عبد العزيز هيكل الذي عاد من إصابة، وشارك في مباراة الكأس الأخيرة لمدة 120 دقيقة في مواجهة العين، أما أحمد خليل شكا من شد خفيف، ونحاول الاطمئنان على الحالة النهائية للاعبين قبل المباراة. من جانبه أكد وليد عباس مدافع الأهلي على صعوبة المباراة التي تأتي بعد أيام قليلة من مباراة الكأس، علاوة على أنها تقام على ملعب العين، مؤكدا في الوقت نفسه أن هذا لا يمنع أن فريقه يسعى جاهداً لتحقيق الفوز، خاصة أن الخسارة في الكأس أصبحت الآن من الماضي.