الاتحاد

الإمارات

مجلس أبوظبي للتعليم يستقبل الطلبة المعاقين المبتعثين للدراسة بالولايات المتحدة

الخييلي في صورة تذكارية مع الطلبة المبتعثين

الخييلي في صورة تذكارية مع الطلبة المبتعثين

استقبل مجلس أبوظبي للتعليم الطلاب المعاقين الذين تم ابتعاثهم الصيف الماضي لمواصلة تعليمهم الجامعي في هارتفورد بالولايات المتحدة الأميركية بمكرمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم وبمتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس أبوظبي للتعليم.
وكان في استقبال الطلبة وأولياء أمورهم بمقر المجلس في أبوظبي معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام المجلس بحضور إدوارد بليتر مدير المدرسة الأميركية للصم ومريم سيف القبيسي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية.
واستمع الخييلي من الطلبة وأولياء أمورهم خلال اللقاء عن ظروف البعثة وأحوال الطلاب الدراسية والمعيشية بعد أن أتموا الفصل الدراسي الأول وتعرف إلى رغباتهم وتحصيلهم الأكاديمي وأي معوقات تعترض مسيرتهم التعليمية. وقال معاليه إن هذه البعثة تأتي في إطار الرعاية والاهتمام الذي توليه قيادتنا الرشيدة لإخواننا وأبنائنا من هذه الفئة العزيزة على قلوبنا وضمن استراتيجية المجلس لتلبية المتطلبات التعليمية للطلبة بكافة فئاتهم من دون تمييز وتقديم الدعم اللازم لهم من أجل استكمال دراستهم العليا ودمجهم في المجتمع في شتى المجالات.
وأضاف أنه انطلاقاً من هذه الرعاية الكريمة يركز مجلس أبوظبي للتعليم من خلال خطته العشرية على تطوير وسائل التعليم للمعاقين في إمارة أبوظبي وإلحاقهم بأرقى وأكبر المؤسسات التعليمية العالمية المتخصصة بهذه الفئة وتوفير أفضل السبل لتمكينهم من المساهمة في خدمة الوطن حيث يقوم المجلس بمتابعة الطلاب طوال فترة البعثة حتى تخرجهم وحصولهم على درجة البكالوريوس في التخصصات التي تناسبهم.
وأكد معاليه أن التحاق هؤلاء الطلبة بهذه الجامعات المتخصصة سيساعدهم على تنمية قدراتهم العلمية وإكسابهم المهارة في التعامل مع أحدث الوسائل التعليمية الحديثة ومواكبة مسيرة التطور العلمي والتقني بما يعود بالنفع عليهم والمجتمع ومساواتهم مع أقرانهم من طلبة التعليم العام في البعثات الدراسية حيث تعتبر هذه هي المبادرة الأولى على مستوى الدولة. وقال معاليه إن أي ملاحظات للطلبة بشأن ظروف الدراسة أوالمعيشة وغيرها ستكون محور اهتمام المجلس بالتنسيق مع سفارة الدولة في الولايات المتحدة من أجل توفير سبل الراحة كافة للطلبة.

اقرأ أيضا

للمرة الأولى في الشرق الأوسط.. دبي تستضيف "مؤتمر أبحاث الحكومة الرقمية"