صحيفة الاتحاد

الرياضي

4 سيارات للفائزين في «تحدي الوثبة» للقدرة

أبوظبي (الاتحاد)

تستضيف قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة اليوم، سباق تحدي الوثبة للقدرة، وهو السباق الثاني الذي ينظم بالقرية، بالتعاون مع اتحاد الفروسية، وبمشاركة نخبة من فرسان وفارسات يمثلون مختلف الإسطبلات في الدولة، وتبلغ مسافة السباق 120 كيلومتراً.
وخصصت للسباق 4 سيارات جوائز للفائزين، مقدمة من قرية الإمارات العالمية للقدرة، واكتملت الاستعدادات والترتيبات في القرية، حيث تم تجهيز مسارات السباق، وتحديد المحاور، كما تم تجهيز منطقة الفحص البيطري وتزويدها بأحدث الأجهزة، لتوفير الفرص المتكافئة لجميع المشاركين، كما تم تجهيز المركز الإعلامي بأحدث وسائل الاتصال.
وتم تقسيم السباق إلى أربع مراحل، تم ترسيم المرحلة الأولى لمسافة 40 كلم باللون الأزرق، تعقبها راحة لمدة 50 دقيقة، وتم ترسيم المرحلة الثانية باللون الأصفر ومسافتها 35 كلم، تعقبها راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة، ثم المرحلة الثالثة باللون الأحمر ومسافتها 25 كلم، وتعقبها أيضا راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة، بعدها تنطلق المرحلة الرابعة والأخيرة التي تم ترسيمها باللون الأبيض ومسافتها 20 كلم.
وتم إجراء الفحص البيطري على الخيول المشاركة أمس، والتأكد من مطابقتها للمواصفات المحددة وفق شروط السباق، وتقرر أن يكون عمر الحصان المشارك في السباق 6 سنوات فما فوق، والحد الأعلى لنبض الحصان 64 نبضة في الدقيقة، كما تقرر أن يكون الحد الأدنى للوزن 60 كيلو جراماً.
وقررت اللجنة السماح لكل فارس مشارك بالسباق تحديد 5 مساعدين بحد أقصى للاستعانة بهم في منطقة التبريد وأماكن الاستراحة وخلال مسار السباق ونقاط المياه وعند خط النهاية، وطالبت اللحنة جميع المساعدين بارتداء قمصان تحمل نفس رقم الفارس والجواد، كم قررت اللجنة السماح فقط لاثنين مساعدين في منطقة الفحص البيطري، بالإضافة إلى الفارس.
وأكد عدنان سلطان سيف النعيمي، المدير العام لنادي أبوظبي للفروسية، أنه تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، فقد اكتملت جميع الترتيبات اللازمة من أجل أن يعكس هذا السباق الصورة المشرفة للدولة، ومستوى تنظيم السباقات، بعد أن أصبحت الدولة رقماً مهماً في خريطة الفروسية العالمية. وأعرب النعيمي عن أمله في خروج السباق بصورة طبيعية تعكس التطور الكبير لسباقات القدرة في الإمارات، مشيراً إلى أن السباقات الأخيرة بالوثبة أكدت التزام الفرسان بكافة التعليمات وتعاونهم مع اللجان المنظمة.وتوجه النعيمي بالشكر للرعاة الرسميين لهذا السباق، على إسهاماتهم العديدة في دعم أنشطة الفروسية بشكل عام وسباقات القدرة بشكل خاص. ما عكس الأثر الطيب، وحفزنا على أن نستمر في هذه الشراكة المتكاملة بين القطاعين الاقتصادي والرياضي من أجل دعم واستمرار هذه الرياضة.

الكتبي حامل اللقب
أبوظبي (الاتحاد)

يحمل الفارس سالم حمد ملهوف الكتبي، لقب هذا السباق حيث توج على صهوة «بركان» من إسطبلات (M 7) باللقب، بعد أن تمكن من قطع المسافة الكلية للسباق في زمن قدره 4:25:15 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27.14 كلم/‏‏‏‏‏ ساعة، وجاء في المركز الثاني الفارس منصور محمد الفارسي على صهوة «تيسوان فاجويل» من إسطبلات (M.R.M) بزمن قدره 4:25:16 ساعة، وجاء الفلارس سعيد حمود الخياري في المركز الثالث على صهوة الجواد «ضرغام» وهو أيضاً من إسطبلات (M 7) بزمن قدره 4:26:26 ساعة، فيما حل الفارس خليفة علي خلفان الجهوري في المركز الرابع على صهوة «إي أو رغد» من إسطبلات الوثبة بزمن قدره 4:35:41 ساعة.