صحيفة الاتحاد

الرياضي

«السماوي» يستضيف «النمور» في الشامخة لـ«رد الاعتبار»

بني ياس تفوق على دبا الحصن بملعبه بالجولة الأولى (تصوير يوسف العدان)

بني ياس تفوق على دبا الحصن بملعبه بالجولة الأولى (تصوير يوسف العدان)

سامي عبد العظيم (رأس الخيمة)

تستكمل مساء اليوم مباريات الجولة الثانية لدوري الدرجة الأولى، بإقامة 3 مباريات مهمة، إذ تتجه الأنظار إلى لقاء بني ياس وضيفه اتحاد كلباء في الشامخة عند الساعة 4.50 دقيقة مساء، ويستضيف مسافي فريق دبا الحصن عند الساعة 4.45 مساء، ويحل الحمرية ضيفاً على مصفوت في الساعة 4.50 مساء.
ويسعى «السماوي» لتعزيز فوزه الافتتاحي على دبا الحصن بهدف نظيف، سجله مدافع الأخير بالخطأ في مرماه، وذلك لضمان عدم الابتعاد عن دائرة الصدارة، وتأكيد حضوره القوي في «موسم الهواة» مع المدرب الصربي جوران، في مواجهة قوية أمام فريق يحمل التطلعات ذاتها لاستعادة موقعه في «المحترفين»، كما أن اللقاء يحمل في طياته رغبة أصحاب الأرض في تعويض الخسارة التي تعرضوا لها أمام «النمور» بالذات 1-2 ضمن الجولة الثانية من الدور التمهيدي لكأس رئيس الدولة.
ويدخل بني ياس مباراة اتحاد كلباء متسلحاً بالرغبة الكبيرة في تحقيق انتصار يلبي تطلعاته في المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى، بعد تدريبات مكثفة خاضها الأسبوع الماضي، إذ كان التركيز على ضرورة الحذر مع متطلبات هذه المواجهة، خصوصاً أن «السماوي» كان قد خسر أمام كلباء في تمهيدي الكأس.
ويغيب عن بني ياس، اليوم، قائده الميداني المخضرم يوسف جابر، الذي يعاني من إصابة أبعدته عن مواجهة دبا الحصن في الجولة الأولى، فيما تبدو فرص مشاركة صالح المنهالي وحبوش صالح صعبة للغاية بسبب شد عضلي أبعدهما عن التدريبات الجماعية الأخيرة التي خاضها الفريق، علماً بأن الفريق سيفتقد جهود سهيل النوبي الموجود مع منتخبنا الوطني في معسكره الحالي في العين، برغم تأكيدات مصادر مطلعة في النادي برغبتهم في عودة النوبي لخوض مباراة كلباء والعودة مجدداً إلى معسكر العين.
وتبدو الخيارات الفنية المتاحة أمام جوران المدير الفني الصربي متعددة، إذ يبرز خالد الهاشمي، أحمد «دادا»، وحسن المحرمي، هاري نوفيلو، درويش محمد والنيجيري إيباجوا.
وفي المقابل، يسعى «نمور كلباء» لتأكيد تفوقه على «السماوي»، وتحقيق الفوز الثاني على التوالي في الدوري، إثر الافتتاحية الإيجابية أمام الخيماوي بهدف نظيف، برغم أن المستوى الفني لم يرق إلى التوقعات المطلوبة مقارنة بالإمكانات الكبيرة للاعبين، خصوصاً «ثنائي السامبا» تياجو سانتوس وجوستافو مارمينتيني وشاهين سرور وسلطان سيف.
ولن تكون مهمة الحمرية سهلة أمام مصفوت صاحب الأداء المتطور، لتعزيز ظهوره القوي في المنافسة، إثر الفوز في الجولة الأولى على العربي بهدفي المغربي كامل شافني والبرازيلي ماركوس فينيسيوس، في ظل التقارب في المستوى الفني بين الفريقين بوجود العناصر الجيدة من اللاعبين المواطنين والأجانب، حيث يتطلع مدربه العراقي جمال علي إلى الاستفادة من جهود العناصر الجيدة من اللاعبين المواطنين، خصوصاً سالم سعيد وراشد سالم وسعيد المهيري.
وفي المقابل، يسعى المدرب سليمان حسن لتعويض التعادل الافتتاحي أمام مسافي العائد للمشاركة في الدوري بعد 3 مواسم، وذلك في وجود المهاجم الفرنسي فاتري ساخي والزمبابوي نول كاسيكي وحمد علي وخليفة بن لاحج، في حين يفتقد الفريق جهود محمد المطروشي بداعي الإصابة وعبدالله صالح جراء ارتباطه مع جهة عمله.
ويخوض مسافي اختباراً قوياً أمام دبا الحصن بالطموحات المشتركة لحصد النقاط الثلاث، وتحسين الصورة في الدوري، والعمل على مواجهة كل الظروف، للوصول إلى الهدف المطلوب، خصوصاً أنه ظهر قوياً أمام مصفوت، وحصل على نقطة إيجابية برغم ظروف النقص العددي، حيث يستعيد معضد البدواوي والمهاجم البوركيني علي رابوا، بينما يتطلع الحصن إلى تعويض الخسارة الأولى أمام بني ياس بهدف نظيف، جاء بالخطأ في مرماه، خصوصاً أن الفريق يملك الخيارات الجيدة في صفوفه، بوجود الهداف البرازيلي ألكسندر، ولاعب الوسط التونسي شادي الهمامي، وسالم جاسم.

المرزوقي: مواجهة اليوم مختلفة عن الكأس
عبد الله القواسمة (أبوظبي)

وصف عبد الجليل المرزوقي، مدير فريق بني ياس، مواجهة كلباء اليوم بأنها مهمة لتحديد ملامح الصراع على لقب دوري أندية الدرجة الأولى، والحال ينسحب كذلك على مواجهة الفجيرة بالجولة الثالثة المقررة في 17 الحالي، مؤكداً أن هذه الفرق الثلاثة مرشحة للفوز بلقب دوري «الهواة» والصعود إلى دوري الأضواء، قياساً بما تمتلكه من إمكانات فنية كبيرة.
وأكد المرزوقي أن أهمية مواجهة اتحاد كلباء تكمن في أنها تقام على ملعب الشامخة وبين جماهير بني ياس، ومن هنا فلا مجال لخسارة نقاطها، إذ يتطلع «السماوي» من خلالها إلى تعزيز حضوره ببلوغ النقطة السادسة في البطولة بعد تخطي عقبة دبا الحصن في الجولة الأولى.
وفي رؤيته لأوجه الاختلاف ما بين مباراة اتحاد كلباء اليوم والسابقة في تمهيدي الكأس، أكد المرزوقي أن هناك فرقاً كبيراً، لأن المباراة الأولى جرت في مستهل تحضيرات الفريق لخوض الموسم الحالي، وبرغم النتيجة السلبية، إلا أن «السماوي» قدم أداءً جيداً لكن سوء الطالع حال من دون هز الشباك، مشدداً على أن مباراة اليوم ستكون مختلفة تماماً عن سابقتها.وأضاف المرزوقي: «ندخل مباراة اليوم في ظل غياب مؤكد لبعض العناصر المهمة، لكننا على ثقة ببقية اللاعبين لتقديم الأداء الذي يكفل للفريق الفوز والمنافسة بقوة على اللقب، والشيء الجيد أننا أمام جاهزية ممتازة للفوز، والاستمرار بقوة في البطولة».