موسكو (وكالات) تبنى مجلس النواب الروسي (الدوما) أمس، مشروع قانون حول «التعاقد قصير الأمد» للخدمة في الجيش، وتحديداً للمشاركة في عمليات محاربة الإرهاب خارج روسيا. وجاءت موافقة مجلس النواب على هذا المشروع في القراءتين الثانية والثالثة، خلال جلسة انعقدت أمس الأول. وينص القانون الروسي ساري المفعول حالياً، على التعاقد مع من يرغب في الخدمة بالجيش بصفة جندي لمدة سنتين أو 3 سنوات، أما العقد الأول مع الضابط فيبلغ مدته 5 سنوات. وبفضل القانون الجديد، الذي تبناه الدوما، سيتمكن العسكريون من التعاقد للخدمة في الجيش لمدد لا تتجاوز سنة واحدة، وذلك للمشاركة في تحقيق أهداف معينة في ظروف طارئة، أو للمشاركة في جهود رامية لاستعادة السلام والأمن، أو لوضع حد للأنشطة الإرهابية خارج أراضي روسيا.