الاتحاد

الإمارات

انطلاق عمليات تجديد وتوسعة دائرة الطوارئ في مستشفى العين

أعلن مستشفى العين امس عن انطلاق عمليات تجديد وتوسعة دائرة الطوارئ، بهدف تحويلها إلى مركز عصري أفضل وأكفأ وأكثر اقتداراً لتقديم الخدمات العلاجية في الحالات الطارئة على مدار الساعة والأسبوع.
وأوضح المستشفى الذي تديره شركة "فاميد" وجامعة فيينا الطبية والذي تمتلكه وتتولى تشغيله شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، في بيان صحفي أنه يتوقع عدم عمل الدائرة بكامل كفاءتها التشغيلية خلال يومي 4 و5 فبراير 2010 تحديداً بسبب انتقال الدائرة إلى مقر مؤقت، ونصح المرضى بمراجعة المستشفيات الأخرى في العين خلال هذين اليومين.
وقال جورج جيبسون، الرئيس التنفيذي لمستشفى العين، "تأتي عمليات تجديد وتوسعة وتطوير دائرة الطوارئ، في إطار رؤية الإدارة القاضية بتوفير خدمات أفضل وأكفأ وأكثر اقتداراً لسكان وزوار العين".
وفي سياق تعليقه على عمليات التجديد والتوسعة المرتقبة، قال البروفسور فيلهِلم بيهرينجر، رئيس دائرة الطوارئ في مستشفى العين، "سوف يؤدي تطوير الدائرة إلى تعزيز قدراتها وتحويلها إلى مركز عصري أفضل وأكفأ وأكثر اقتداراً لتقديم الخدمات العلاجية في الحالات الطارئة. ونظراً لضخامة الأشغال التي تتطلبها عمليات التجديد والتوسعة والتطوير، فسوف يستغرق إنجازها ما يتراوح بين ستة وثمانية شهور."
من ناحيته، قال البروفسور جيرهارد شواب، المدير الطبي لمستشفى العين، "لن تستطيع دائرة الطوارئ في المستشفى العمل بكامل طاقتها التشغيلية ليومين بسبب انتقالها إلى مقرها المؤقت في المستشفى، ولذلك نرجو من جميع المرضى مراجعة المستشفيات الأخرى في العين خلال هذين اليومين. وسوف تستأنف الدائرة تقديم خدماتها كالمعتاد اعتباراً من يوم السبت 6 فبراير الجاري".
وأضاف "نحن نستهدف من هذه العملية، تحسين تدفق واستقبال ومعالجة المرضى وتوفير أساليب علاجية ومعدات أكثر تطوراً للارتقاء بمستوى وكفاءة الخدمات التي نقدمها لهم."
وتتعامل دائرة الطوائ والحوادث في مستشفى العين مع أكثر من 70 مريضاً يومياً، أي نحو 13.000 مريض في السنة". وتمتلك الدائرة 27 سريراً لمعالجة المرضى القادمين في حالات مرضية طارئة أو نتيجة تعرضهم لإصابات في حوادث، حيث توفر لهم خدماتها على مدار الساعة والأسبوع. كما تقدم الدائرة خدماتها للسكان القاطنين في ضواحي مدينة العين.

مستشفى العين

يعتبر مستشفى العين، مستشفى عالي التخصص لخدمة الحالات التي تحتاج للمعالجة في أقسام العناية الفائقة والطوارئ، ويضم 412 سريراً و35 دائرة وقسماً طبياً متخصصاً وثلاثة مراكز طبية عائلية، ويعمل فيه أكثر من 250 طبيباً وموظفاً فنياً متخصصاً. وتخدم غرفة طوارئ المستشفى سكان العين وإمارة أبوظبي على مدار الساعة والأسبوع والعام. ويلتزم مستشفى العين بتزويد المجتمع المحلي بأرقى خدمات الرعاية الصحية، في أجواء آمنة وغاية في العناية والخصوصية، وفق أرقى المعايير الأوروبية والعالمية وبما يواكب تطلعات سكان العين ودولة الإمارات العربية المتحدة. ويعالج الأطباء يومياً نحو 350 مريضاً في غرفة الطوارئ التابعة للمستشفى، بينما تستقبل العيادات التخصصية والمراكز الطبية العائلية التابعة للمستشفى أكثر من 320.000 مريض سنوياً. ويعتبر المستشفى مركز تميز رئيسيا في خدمات والمعالجة التخصصية ومتعددة المجالات وخدمات الإسعاف ومرضى العيادات الخارجية. وتتولى مجموعة "فاميد" الأوروبية الرائدة لإدارة المستشفيات وجامعة فيينا الطبية، واللتان تعتبران من أبرز مؤسسات خدمات الرعاية الصحية في أوروبا، إدارة مستشفى العين.

اقرأ أيضا