أزهار البياتي (الشارقة) أعلنت سجايا فتيات الشارقة من جديد، عن إطلاق النسخة الثانية من برنامجها التدريبي الطموح «أنا في 2020»، والذي يحتضن عدداً من منتسباتها المتميزات من بنات الإمارات الواعدات في خضم تجربة ريادية بديعة، لاختبار أوجه وظيفية متعددة تساعد على ممارسة الحياة العملية وفي مختلف الميادين والمجالات، بحيث يسهمن جميعا في رسم آفاق جديدة وصنع مستقبل أفضل لذواتهن ملؤه الإبداع والابتكار. يأتي هذا البرنامج الطليعي الهادف انسجاماً مع توجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، في توجيه الفتيات إلى تحديد مساراتهن الوظيفية مستقبلاً، عبر برنامج التدريب الميداني الثاني «أنا في 2020»، الذي يقام بالتعاون مع عدد من المؤسسات الحكومية في مدن الشارقة وكلباء وخورفكان، ويستمر حتى 5 يناير المقبل على فترتين، مستهدفا الفئات العمرية بين 12 و18 عاماً. وتسعى «سجايا» الشارقة عبر هذا البرنامج إلى منح الفتيات الإماراتيات فرصا سانحة لخوض تجارب مهنية عدة، بحيث تساعدهن على تحديد مساراتهن المستقبلية، كما سيتيح الفرصة أمامهن لاكتساب مهارات عملية، والتعرف على مسؤوليات الموظفين في مختلف بيئات العمل، وبما ينسجم مع الاستراتيجية الوطنية الهادفة إلى تمكين الفتاة الإماراتية وبناء قدراتها وتعزيز دورها ومشاركتها الفاعلة في المجالات كافة. ووفق هذا الإطار سيفتح «أنا في 2020» لكافة منتسباته المواطنات أبوابا عدة للعمل والنجاح، يتمكن من خلالها من التعّرف إلى ميادين العمل المختلفة، واختبار التواصل والمواجهة مع الجمهور عبر التعامل معه وجهاً لوجه، بهدف تعليمهن معنى تحمل المسؤولية، وكيفية القيام بالمهام الوظيفية كافة وبمنتهى الفعالية والحضور، مما يستفز طاقتهن الكامنة ويخلق لديهن روح العمل وحب المبادرة وإثبات الذات، وهن مسلحات بروافد التعليم والمعرفة، وقادرات على التطوير والارتقاء في شتى القطاعات العلمية والعملية. من الجدير بالذكر أن نسخة الموسم السابق من برنامج التأهيل المهني لسجايا حققت نجاحا كبيرا في أهدافها الموجهة للفتيات، متعاونة مع مختلف المؤسسات والدوائر الحكومية الداعمة لهذا النهج الطموح، ومنها تلفزيون الشارقة والمربى المائي ومجلس سيدات الأعمال، والقيادة العامة للشرطة ….إلخ، والتي قامت جميعا بدورها بتوفير بيئات عمل حاضنة ومناسبة لطموح جيل الشابات، مانحة فتيات الإمارات فرصا في التخطيط والسير نحو المستقبل بكل ثقة واقتدار.