الاتحاد

أخيرة

قصر ان في حالة خصام باليابان

الإمبراطور الياباني أكيهيتو يعلن بدء جلسة برلمانية اعتيادية أمس

الإمبراطور الياباني أكيهيتو يعلن بدء جلسة برلمانية اعتيادية أمس

يحتفل الإمبراطور الياباني أكيهيتو بمرور 20 عاما على توليه العرش غدا، إلا أنه من المتوقع أن تمر الذكرى بهدوء نتيجة تراجع حالته الصحية والتي يرجع بعض المسؤولين سببها إلي المشاحنات الداخلية· وتحل ذكرى تولي العرش بعد أسابيع من إلغاء أكيهيتو (75 عاما) المؤتمر الصحفي السنوي الذي يعقده بمناسبة عيد ميلاده ومهام رسمية أخرى، نتيجة إصابته بارتفاع في ضغط الدم ونزيف في الأمعاء·
وذكر مسؤول بارز أنه يعتقد أن أكيهيتو يشعر بضغط إزاء مستقبل القصر الإمبراطوري في اليابان، بسبب الخلافات مع ابنه الأكبر ووليه عهده الأمير ناروهيتو مما أثار اتهامات متبادلة بين مسؤولين يمثلون الجانبين· ويقول خبراء إن المشاكل التي تواجه القصر الإمبراطوري تتجاوز عملية ولاية العهد وتعكس فجوة بين الصورة المثالية لهذا الكيان وبين الواقع·
وكتبت صحيفة ''شوكان شينتشو'' الشعبية الأسبوعية في عنوان لها بعد توسط مسؤولين من الجانبين ''القصر الإمبراطوري والقصر الشرقي (مقر ناروهيتو) في حالة حرب''· وذكرت وسائل إعلام محلية نقلا عن شينجو هاكيتا، مدير وكالة أنباء القصر الامبراطوري، أن هناك مجموعة من القضايا تسبب خلافات من بينها مسألة ولاية العهد والقلق بشأن حالة هاروهيتو الصحية بعد تلقيه علاجا إثر إصابته بورم في الأغشية المخاطية، إلى الشكوك بشأن من يشرف على علاج زوجة ولي العهد الأميرة ماساكو التي تعاني من اضطرابات نفسية·
وأفادت تقارير وسائل اعلام بأن مسؤولين آخرين أشاروا إلى أن ماساكو تألمت بسبب التكهنات التي أثيرت حول سبب مرضها· ولم تظهر ماساكو الدبلوماسية السابقة على الملأ لمدة خمس سنوات إثر إصابتها باضطرابات نفسية قال مسؤولون إن السبب فيها هو ضغط التأقلم مع حياة القصر الإمبراطوري· ومن المرجح أن ضغط إنجاب وريث ذكر للعرش لعب دورا أيضا·
وكان القصر الإمبراطوري يعاني من قلة وجود ذكور لولاية العرش، غير أن هذه المشكلة حلت مؤقتا قبل عامين بميلاد الأمير هيساهيتو ابن الأمير أكيشينو شقيق الأمير ناروهيتو·
ويقول مراقبون إن الانقسامات داخل العائلة الامبراطورية نجمت على الأرجح من غضب ناروهيتو إزاء التخلي عن خطوات تغيير قانون ولاية العرش في اليابان الذي يسمح فقط للذكور بتولي العرش عندما أصبحت زوجة شقيقه حبلى· وكان ناروهيتو يأمل أن تمضي هذه الخطوات قدما للسماح لابنته الوحيدة الأميرة أيكو بتولي العرش

اقرأ أيضا