صحيفة الاتحاد

الإمارات

«إنترسك للأمن والسلامة» يتألق في دورته العشرين بدبي

إحدى معدات الإنقاذ الحديثة بالمعرض( من المصدر)

إحدى معدات الإنقاذ الحديثة بالمعرض( من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أكد منظمو أكبر معرض في العالم لحلول وتقنيات الأمن والسلامة «إنترسك» في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، انطلاق الدورة الـ20 في يناير للعام المقبل بدبي، ويشارك في دورة العشرين أكثر من 1300 عارض من 58 دولة، في حين يتوقع أن يزوره أكثر من 31.000 زائر من 128 دولة، طلباً لأحدث الحلول من خلال أقسام المعرض السبع وهي الأمن التجاري، والحرائق والإنقاذ، والسلامة والصحة، والأمن الوطني والشرطة، الأمن المحيطي والأمن البدني، والأمن السيبراني، والمنازل الذكية وأتمتة المباني.
ويقام معرض، إنترسك 2018 على مساحة 60.000 متر مربع ويغطي 13 قاعة، حيث يسجل زيادة في المساحة بنسبة 10 % في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، وقد أضاف المعرض جناحاً جديداً للطائرات من دون طيار ومنطقة داخلية للطائرات من دون طيار، فيما يسلط جناح الملابس الأمنية الضوء على الأقمشة المتقدمة بما في ذلك الشاشات الشفافة، وكاميرات البدن، وأجهزة الاستشعار المدمجة، والاتصالات الهيكلية وغير ذلك.
كانت بداية المعرض عام 1999، حين شارك فيه 61 عارضاً من 13 دولة، ليتطور إنترسك بعد ذلك ويصبح حدثاً عالمية، يشارك فيه 19 من أكبر 20 مورداً للحلول الأمنية في العالم، ضمن العارضين الذين يزيد عددهم على 1300 في نسخة 2018.
وقال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي في «ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط»، الشركة المنظمة لمعرض إنترسك: «يواصل إنترسك ارتقاءه إلى مستويات غير مسبوقة بوصفه المعرض الأول في العالم لأحدث حلول الأمن، والحرائق وسلامة الأرواح».
وأضاف: ‏?»?تبذل ?المجتمعات ?والحكومات ?والشركات ?الكثير ?من ?الجهود ?لمكافحة ?التهديدات ?المختلفة ?وضمان ?أمن ?الناس، ?والبنى ?التحتية، و?الممتلكات ?والمعلومات، ?وقد ?أدى ?ذلك ?إلى ?زيادة ?الطلب ?على ?أحدث ?منتجات ?وحلول ?السلامة ?والأمن».
وتابع:«من البداية، مهد إنترسك الطريق لأبرز موردي حلول السلامة والأمن للوصول إلى الأسواق الإقليمية، كما سهّل إبرام العديد من الشراكات المفيدة والعلاقات المثمرة على مر السنين».
ويتزامن حضور إنترسك العالمي المثير للإعجاب على مدى العشرين عاماً الماضية مع الصعود السريع لمنطقة الشرق الأوسط، بوصفها سوق نمو مهماً في قطاعات الأمن الوطني والتجاري، والحماية من الحرائق.
وتفيد شركة فروست آند سوليفان للأبحاث التحليلية أن سوق الأمن الوطني في الشرق الأوسط، والذي يضم أنظمة المراقبة والمتابعة، أنظمة حظر الدخول، وحلول الأمن المحيطي من المتوقع أن يصل حجمه إلى 17.05 مليار دولار بحلول 2021، بمعدل نمو سنوي مركب نسبته 15.6 % في الفترة من 2015- 2021.
وتشير فروست آند سوليفان إلى أن سوق الأمن التجاري أيضاً شهد طفرة ملحوظة على مستوى المنطقة ما أدى إلى توفير فرص هائلة لموردي مراقبة الفيديو، ومراقبة الدخول والكشف عن محاولات التسلل، وبلغ حجم سوق الأمن التجاري 1.93 مليار دولار في 2015، ومن المتوقع أن يسجل معدل نمو سنوي مركب نسبته 17 % في الفترة من 2016 – 2021 ليصل إلى 4.82 مليار دولار بحلول 2021. وفي سياق متصل يتوقع أن يصل حجم سوق السلامة من الحرائق في الشرق الأوسط إلى 4.4 مليار دولار بحلول 2021، بمعدل نمو سنوي مركب نسبته 12.4 % في الفترة من 2016 – 2021.
ويشارك في قسم الأمن التجاري أكثر من 580 عارضاً، حيث يعد القسم الأكبر في إنترسك 2018، والذي يشارك به أكثر من ثلثيْ أكبر 50 لاعباً للحلول الأمنية في العالم.
ويعد قسم الحريق والإنقاذ ثاني أكبر قسم في المعرض، حيث يشارك فيه 400 عارض، ومن الفعاليات التي تعود للمعرض هذا العام جناح السلامة في تصميم المباني ضمن قسم الحرائق والإنقاذ، فضلاً عن منطقة العروض الخارجية لاستعراض أحدث تطبيقات الإنقاذ من الحرائق. كما يتضمن المعرض برنامج مؤتمر شامل لمدة ثلاثة أيام، لمناقشة وتحليل التطورات والابتكارات والتشريعات الجديدة والنماذج المتغيرة في صناعة السلامة والأمن في الشرق الأوسط.
يقام معرض إنترسك 2018 تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وبدعم من شرطة دبي والدفاع المدني بدبي، وأكاديمية شرطة دبي، وبلدية دبي.