الاتحاد

الإمارات

هيا بنت الحسين تفتتح فعاليات قرية ملتقى العائلة

 هيا بنت الحسين خلال تكريم هيئة كهرباء ومياه دبي

هيا بنت الحسين خلال تكريم هيئة كهرباء ومياه دبي

افتتحت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله''، سمو الأميرة هيا بنت الحسين مساء أمس الأول فعاليات قرية ملتقى العائلة في منطقة الخوانيج الأولى التي تنظمها إدارة مراكز الأميرة هيا بنت الحسين الثقافية الإسلامية وذلك انطلاقاً من اهتمامها بقضايا الطفل والأسرة وسعيها للمساهمة بالجهود الرامية لإحياء وتعزيز التراث الإماراتي·
وتفتح قرية ملتقى العائلة أبوابها للعامة يومياً من الساعة الرابعة بعد الظهر إلى الساعة 12 مساءً حتى نهاية مارس المقبل· وتقدم القرية أنشطة وفعاليات ثقافية ودينية وتوعوية واجتماعية وتراثية ورياضية ·
وأشادت الأميرة هيا، خلال تجوالها في مختلف أرجاء القرية مثل منطقة السوق والمسرح والمتحف والمنطقة التراثية، بجهود المراكز في تعزيز التراث وترسيخ القيم الثقافية، مؤكدة أهمية مثل هذه الأنشطة والفعاليات في خلق اهتمام بمفهوم التراث لدى الجيل الجديد·
واطلعت الأميرة هيا على ورش العمل المتنوعة التي توفرها القرية حيث جاءت القرية ثمرة للشراكة وللتعاون بين مراكز الأميرة هيا بنت الحسين الثقافية الإسلامية ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري لحكومة دبي· وفي هذا السياق، كرمت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله''، سمو الأميرة هيا بنت الحسين
هيئة كهرباء ومياه دبي لرعايتها لمشروع ملتقى العائلة· وتسلم سعيد محمد الطاير عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة درع التكريم من الأميرة هيا في حفل أقيم بهذه المناسبة لافتتاح قرية ملتقى العائلة وتكريم الرعاة حضره الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، واللواء محمد أحمد المري مدير إدارة الجنسية والإقامة بدبي وعدد من كبار المسؤولين في دبي·

··و تسمّي دلفينين صغيرين حديثي الولادة
في خليج الدلافين بدبي


دبي (الاتحاد) - أسمت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الأميرة هيا بنت الحسين أول صغار عائلة الدلافين المولودة في خليج الدلافين في منتجع ''أتلانتس'' في نخلة جميرا بدبي·
وأطلقت الأميرة هيا على الدلفين الأوّل اسم ''ليوا'' تيّمناً باسم الواحة حيث نشأت عائلة آل مكتوم في صحراء الربع الخالي· وقد أبصر الدلفين الذكر الصغير النورَ مساء يوم 23 أغسطس 2008 عند الساعة السابعة وعشرين دقيقة في حوض مخصَّص لولادة الدلافين وحضانتها في البيئة البحرية الواقعة ضمن المنتجع من والدته ''بترز''·
وأطلقت الأميرة هيا اسم سلام على الدلفين الأنثى الصغير الثاني الذي أبصر النور في 8 سبتمبر 2008 من والدته ''ليزا''·
وقالت الأميرة هيا بنت الحسين ''أنا فخورةٌ بأن أرحّب بأولى الدلافين المولودة في الدولة بخليج الدلافين الذي يتيح فرصة فريدة للمقيمين والزوار على حد سواء لمعرفة المزيد عن الدلافين ومحيطات العالم''·
من جهته، قال آل كوردوسكي، نائب رئيس خليج الدلافين في المنتجع ''ان الدلفينين الصغيرين المولودين حديثاً بصحّة جيّدة، وينموان في موعدهما ضمن الجدول الزمني لهما وبشكل كامل في البيئة الطبيعية الواقعة داخل المنتجع، والتي هي أحد أضخم البيئات الساحلية الاصطناعية الخاصة بالدلافين في العالم''·
وقال ان ''كليهما يتفاعلان مع فريقنا من أخصائيي الثدييات البحرية ويخضعان لمراقبة دقيقة على مدار الساعة، مما يؤكد حتماً أنّ هذه الثدييّات فضولية، ولا شكّ في أنّها تحبّ اللهو''·
وإضافةً للبحيرات التفاعلية الخلابة، يضمّ خليج الدلافين أول مركز لإنقاذ الثدييات البحرية وإعادة تأهيلها في دبي، وهو المركز الوحيد لإنقاذ الثدييات البحرية العالقة في مياه الخليج·
كما يوفر بيئة طبيعية للدلافين مقرونة بمرافق متكاملة وفريق من أخصائيي الثدييات البحرية لضمان صحتها ورفاهيتها· ويمتد خليج الدلافين على مساحة 4,5 هكتار تشمل ثلاث بحيرات تفاعلية بالإضافة إلى شواطئ رملية ساحرة·
ويضم خليج الدلافين سبعة أحواض متصلة تحميها من الأحوال الجوية القاسية كما يوفر 26 مليون ليتر من مياه البحر الصافية وعلى النحو الذي يفوق كافة المعايير المعمول بها في دولة الإمارات العربية المتحدة في ما يتصل بحماية الثدييات البحرية

اقرأ أيضا

الإمارات توقع مذكرات مع فيتنام ونيبال وباكستان بشأن العمالة