الاتحاد

دنيا

كيف تتغلب على مشاعر الحسد؟

ترجمة - عزة يوسف

عندما تنتاب الفرد مشاعر الحسد لن تستطيع التخلص منها بسهولة، بغض النظر عن محاولة تغطيتها بابتسامة. وحتى لا يخرج الأمر عن نطاق السيطرة ليصل إلى الغيرة المدمرة وحتى الاكتئاب، يقدم موقع «wikihow» بعض الخطوات للتخلص من شعور الحسد:

* تفهم الحسد

من المهم معرفة الفرق بين الحسد والغيرة، حيث إن الأخيرة هي رد فعل على تهديد بفقدان شيء تملكه بالفعل، بينما الحسد هو رد فعل لشيء تفتقر إليه. وعندما تتفهم ذلك ستدرك أن الحسد يضرك، وقد يؤثر عليك بطريقة سلبية، وقد تخسر الأصدقاء والأحباء بسببه، لذا عليك أن تحدد سبب أنك حسود للتعامل مع الأمر بطريقة بناءة، مثل الكتابة عن مشاعرك أو التحدث مع صديق مقرب.

* تحويله إلى شيء إيجابي

عند تفهم مشاعرك وسببها، لا تحكم على نفسك بقسوة، وفكر في الصفات الجيدة في شخصيتك، كما أن عليك مسامحة الطرف المحسود أيضاً، ومحاولة الشعور بالفرح من أجله بل والفخر به وتقديره، مع تحويل الحسد لقوة دافعة لتحقيق هدف مماثل.

* تجنب المقارنة

حدد معياراً خاصاً بك للنجاح في حدود تقييمك لقدراتك، مع إدراك أنه لا بأس بالاختلاف عن الآخرين، لأن لكل شخص صراعاته واحتياجاته، وألا أحد يحصل على كل ما يريد.

* الشعور بالامتنان

انظر لوضعك بإيجابية، وركز على نجاحاتك والأشياء التي تملكها، وفكر في أن الكثيرين لا يملكون ما لديك، وأن هناك من يحسدك على ذلك.

وعليك أن تقضي المزيد من الوقت مع أحبائك وتقدر وجود الأشخاص المهمين في حياتك لأن غيرك فقد أحباءه، ويتمنى لو يستطيع استعادتهم والإعراب لهم عن مدى حبهم وامتنانهم لوجودهم بجانبه.

* مفهوم جديد

يمكنك البدء في تدوين الأمور التي تشعر بالسعادة لتمتعك بها، والتركيز على الإيجابيات خلال اليوم، وغض الطرف عن السلبيات. وقد تبدأ في إبداء المجاملات للأشخاص الذين تحسدهم لإخراج عقلك من حالة الحسد. وقد تتطوع لمساعدة الأشخاص الذين لا يملكون أي شيء أو أحد بجانبهم، مثل الأطفال الأيتام أو كبار السن في دار المسنين.وعليك أن تحاول جاهداً تغيير ما يضايقك، مع تقبل ما لا يمكنك تغييره والتعايش معه.

اقرأ أيضا