الاتحاد

دنيا

«السوشي» طبق من ذهب

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

السوشي طعام ياباني اكتشف منذ أكثر من 4000 عام قبل الميلاد، وبات منتشراً في جميع أقطاب العالم، يحتوي بشكل أساسي على ورقة النوري (نوع من الطحالب) والأرز المطبوخ مع القليل من خل الأرز. أما المكونات التي يمكن أن ترافقه فهي عبارة عن مأكولات بحرية، أو فاكهة استوائية أو أنواع متعددة من الخضراوات كالخيار والجزر.

وتقول جيسيكا البايع، أخصائية تغذية من مركز لايف لي، إن «الكابا ماكي» يعتبر من أبسط أنواع السوشي فهو يحتوي على الخيار والأرز والنوري، مشيرة إلى أن كل قطعة منه توازي 23 وحدة حرارية. أما الخيارات، التي تحتوي على الأسماك بما في ذلك التونا والسلمون كالماغورو رول، فكل قطعة منها تحتوي 30 سعرة حرارية.

وتوضح أن سوشي «كاليفورنيا» يتميز باحتوائه على الخيار، والكراب، والمانجو أو الأفوكادو، والنوري والأرز، وكل قطعة منها عبارة عن 50 وحدة حرارية. أما «فيلادلفيا رول» فتتكون بشكل أساسي من الجبنة القابلة للدهن، وسمك السلمون، والأرز، والخيار، والطحالب، والنوري وكل قطعة منها تعادل62 وحدة حرارية. أما القطع المقلية «كتمبورا القريدس» فتحتوي على ما يوازي 74 سعرة حرارية للقطعة الواحدة.

وتقول إن عدد السعرات الحرارية في قطع السوشي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بمحتوياتها. فقد يعتقد معظم الأفراد أنها لا تحتوي على الوحدات الحرارية نظراً لصغر حجمها، بيد أن ذلك بعيد كل البعد عن الواقع.

وعن الفوائد الصحية لمختلف مكونات السوشي، تقول البايع إن السوشي يحتوي على نسب مرتفعة من البروتين العالي الجودة، إضافة إلى نسب منخفضة من الدهون المشبعة والكوليسترول، ما يجعله غذاء صحياً للقلب. كما أن احتواءه على السمك يجعله غنيا بالأوميغا 3 الذي يسهم في تقليل نسب الإصابة بجلطات الدم، ويحد من خطر الإصابة بمرض الألزهايمر كما الاكتئاب.

وتضيف أن النوري أو ورقة الطحالب البحرية التي تلف قطع السوشي، تعد مصدراً أساسياً لليود الذي ينظم عمل الغدة الدرقية. وتحتوي على نسب مرتفعة من فيتامينات أ، ب، ج، إضافة إلى نسب مرتفعة من الحديد تفوق تلك الموجودة في اللحوم، والكالسيوم، مشيرة إلى أن لونه الأسود يرتبط ارتباطاً وثيقاً بقيمته الغذائية فكلما قتم لونه كلما ارتفعت قيمته.

وتلفت إلى أن مخلل الزنجبيل يعزز نكهة السوشي، كما يعتبر بمثابة مطهر للفم بين نوع وآخر. فضلاً عن أنه يساعد في عملية الهضم، ويحسن الدورة الدموية، ويقوي جهاز المناعة خلال موسم الانفلونزا.

وتتابع أن «الواسابي (نبات من الفصيلة الصليبية) وهو كناية عن معجون أخضر غالباً ما يرافق أطباق السوشي، يحتوي على كميات مرتفعة من الفيتامين «ج» تفوق التي نجدها في البرتقال. وهو يساعد الكبد في إزالة السموم من الجسم، كما يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات والميكروبات. وقد أظهرت الأدلة الحديثة أنه يساعد في تدمير الخلايا السرطانية في الجسم».

وتوضح البايع أن أرز السوشي الأبيض يحتوي على كميات مرتفعة من الكربوهيدرات المكررة التي تساعد في هضم الطعام بسرعة، مشيرة أن ذلك يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم ما يزيد حالة الجوع بعد فترة وجيزة من تناول الطعام. لذلك تنصح باستبدال الأرز الأبيض بالأرز الأسمر نظراً لاحتوائه على كميات مرتفعة من الألياف.

وتضيف أن خل الأرز يحتوي على خصائص مضادة للجراثيم يتم استخدامها لحفظ المواد الغذائية لفترة أطول. ويساعد في عملية الهضم وخفض معدلات ضغط الدم المرتفع. كما أن إعداده بالطريقة التقليدية، يجعله غنياً بالبروبيوتيك المفيد لصحة الجهاز الهضمي. بينما تحتوي صلصة الصويا على كميات مرتفعة من البروتين، المغنيسيوم، البوتاسيوم، والحديد. إضافة إلى نسب عالية من الأستروجين النباتي الذي ينصح باستخدامه لمعالجة المشاكل المصاحبة لانقطاع الطمث، مشيرة إلى أن هذه الصلصة تحتوي على نسبة مرتفعة من الصوديوم تصل لنحو 1000 ملليجرام لملعقة الطعام الواحدة، أي ما يقارب نصف الكمية الموصى بها يومياً، لذلك ينصح دائماً باختيار صلصة الصويا القليلة الصوديوم.

ويعتبر السوشي من الخيارات الصحية التي ينصح بتناولها نظراً لاحتوائه على عديد من المغذيات الأساسية غير أنه ينصح باعتباره من المقبلات عوضاً عن طبق رئيس مع الابتعاد عن الخيارات المقلية أو إضافة الجبن إلى القطع المختارة.

مضار صحية

رغم الفوائد الصحية التي يتميز بها السوشي قد ينجم عن تناوله مخاطر صحية لا يستهان بها، وتقول جيسيكا البايع، اختصاصية تغذية من مركز لايف لي، يجب الحرص دائما على تناوله في مطعم تتوافر فيه شروط النظافة العامة فسوء التخزين أو الإعداد يزيد خطر التعرض للبكتيريا التي تسبب الغثيان، والتقيؤ والإسهال. وتنصح بتفادي هذا النوع من المأكولات لدى الأفراد الذين يعانون ضعفا في الجهاز المناعي كالحوامل، والمرضعات وكبار السن.

 

اقرأ أيضا