صحيفة الاتحاد

ألوان

أفلام تكمل قائمة «المهر الطويل» بـ «دبي السينمائي»

لقطة من فيلم «بورن آوت»

لقطة من فيلم «بورن آوت»

دبي (الاتحاد)

أعلن «مهرجان دبي السينمائي الدولي»، عن المجموعة الثانية والمكمّلة من الأفلام المشاركة في مسابقة «المهر الطويل»، والتي تشمل تسعة أفلام، تُضاف إلى الأفلام الأولى التي أعلن عنها سابقاً.
ستُعرض الأفلام الطويلة المشاركة في البرنامج على جمهور المهرجان في دورته الرابعة عشرة في الفترة بين 6 و13 ديسمبر المقبل في مدينة جميرا.
وتشمل جوائز «المهر الطويل»: جائزة أفضل فيلم روائي، وجائزة أفضل فيلم غير روائي، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة «لفيلم روائي أو غير روائي»، وجائزة أفضل مخرج، وجائزة أفضل ممثل، وجائزة أفضل ممثلة.

«أدوات حادّة»
ومن بين أفلام هذه المجموعة الجديدة من الأفلام المشاركة في مسابقة «المهر الطويل» الفيلم الروائي الأول للمخرجة التونسية سارة عبيدي بعنوان «بنزين»، وتعود الشاعرة والكاتبة والمخرجة الإماراتية نجوم الغانم، للمهرجان، لتعرض فيلمها «أدوات حادّة» في عرضه العالمي الأوّل، ويشارك المخرج العراقي-الكندي باز شمعون مع فيلمه غير الروائي «73 درجة مئوية»، المدعوم من برنامج إنجاز، في عرض عالمي أول.وينضم المخرج والمنتج ومدير التصوير العراقي-البريطاني قتيبة الجنابي بفيلمه الطويل الثاني «قصص العابرين». ويشارك فيلم «الرجل خلف المايكروفون» للمخرجة التونسية-البريطانية كلير بلحسين. ومن المغرب، ينضم المخرج نور الدين لخماري ليعرض فيلمه الثالث «بورن آوت» (Burnout).
ويعود المخرج التونسي-الفرنسي الناصر الخمير إلى المهرجان مع العرض العالمي الأوّل لفيلمه «همس الرمال».
كما يقدم المخرج السوري زياد كلثوم فيلمه غير الروائي «طعم الإسمنت»، الذي يعكس معنى العيش في المنفى بسبب وطن مزقته الحروب. وتعرض المخرجة الجزائرية صوفيا جامه فيلمها الروائي الطويل الأوّل «السعداء»، الذي عُرض في «فينيسيا السينمائي» وحصل على جائزة أفضل ممثلة للينا الخضري ضمن برنامج «آفاق».

إبداع المخرجات
وبمناسبة الكشف عن المجموعة الثانية من الأفلام المشاركة في مسابقة «المهر الطويل»، قال مسعود أمرالله آل علي المدير الفني للمهرجان، إن برنامج «المهر الطويل» يلعب دوراً أساسياً في تنمية صناعة السينما، حيث بدأ الكثير من المخرجين في «دبي السينمائي» من صانعي أفلام قصيرة ليقدموا من بعدها أفلاماً طويلة»، وأعرب عن ارتياحه لتزايد عدد المخرجات وقال «يشكل نمو عدد المخرجات المشاركات في المهرجان في دورتنا المرتقبة مصدر طموح كبير لنا، حيث يعرضن من خلال أعمالهن آراءهنّ ووجهات نظرهن حول قضايا متنوعة».