الاتحاد

الإمارات

تطبيق نظام الحصص يعالج الخلل فى التركيبة السكانية


الشارقة - تحرير الأمير:
قال رئيس المجلس الاستشاري بالشارقة أحمد خلفان السويدي إن المجلس قدم حلولاً ناجحة لحل مشكلة التركيبة السكانية تمثلت في توصيته بوضع نظام الحصص (الكوته)، لافتاً إلى أن المجلس طالب بالاستغناء عن العمالة السائبة والرخص الهامشية والمتاجرة في التأشيرات، وأكد ضرورة سن القوانين الرادعة للعابثين بأمن البلاد واستقرارها وملاحقة كل من يقوم بمزاولة الانشطة الوهمية
ورفض السويدي في حوار له مع (الاتحاد) ادراج هذا الحديث ضمن المزايدات الوطنية والتصريحات الإعلامية البراقة
وأشار رئيس المجلس الاستشاري إلى أن اتقان العمل البرلماني والاعتراك السياسي لا يأتي بين عشية وضحاها واصفاً علاقة المجلس الاستشاري بالمجلس الوطني بالعلاقة الوطنية، موضحاً ان جميع المجالس تؤدي عملاً مشتركاً ورسالة واحدة تتلخص في الرقابة الشعبية على اداء المؤسسات
وهذا نص الحوار:
؟؟ ما هي أهم إنجازات المجلس الاستشاري منذ توليكم رئاسته؟
؟ ان المنجز السنوي خلال أدوار الانعقاد للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة يستحق التقدير والثناء والتوثيق، ولا شك أن مجتمعاتنا بحاجة إلى تلك المجالس في تسيير شؤونها الداخلية والاستئناس برأيها، ويأتي المجلس كمؤسسة أنشئت بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة' حفظه الله' لإفساح المجال لإبداء الرأي والمشورة وتحمل المسؤولية فضلا عن تطبيق منهج فريد امتازت به الشريعة الإسلامية كأصل من ثوابت مرتكزاتها في الحكم وهو الشورى كما في قوله تعالى (وأمرهم شورى بينهم)، والمجلس بهذا الدعم الكبير من صاحب السمو حاكم الشارقة ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب الحاكم رئيس المجلس التنفيذي الذي يسعى إلى أداء دوره بكل دقة وإخلاص ويعمل من خلال قواعده الشعبية التي يمثلها أعضاؤه إلى التواصل مع ممثلي الحكومة في سائر الشؤون ، ومنذ إنشاء المجلس في عام 1999م يعقد جلساته العامة والتي تجاوزت الثمانين جلسة بخلاف الزيارات والأسئلة الموجهة والتوصيات ومناقشة مشاريع القانونين وإبداء الرأي حولها يسعى أن يحقق تلك المسؤوليات الجسام والتطلعات من قبل المواطنين التي أنيطت به، وسنقوم بمناقشة دائرة تنمية الموارد البشرية في إمارة الشارقة وهيئة الطيران المدني ومطار الشارقة وغيرها من الدوائر التي طلب مناقشتها أعضاء المجلس خلال الفترة المقبلة، وبفضل الله كان الأداء جيدا من قبل أعضاء وعضوات المجلس ونسأل الله أن يعيننا على استكمال دورنا وبإذن الله سنكون عند حسن ظن الراعي والرعية·
؟؟ هل يتقن اعضاء المجلس الاستشاري والذين يشغلون اربعين مقعداً العمل البرلماني،
وهل تمكنوا من الدخول في هذا المعترك؟
؟ بطبيعة الحال إتقان العمل البرلماني وولوج معتركه بكل حنكة وأداء عال لا يأتي بين عشية وضحاها وإنما من خلال الممارسة والخبرة لأعضائه، وأعضاء المجلس الاستشاري يدركون بعد أدوارهم وحساسية مكانتهم ويسعون جاهدين للالتزام بالعمل البرلماني الراقي القائم على المشورة والقبول بالرأي الآخر والتنازل عن الرأي الخاطئ والتمسك بالصواب وجميعها أمور تتفاوت بين شخص وآخر وتقبله لتلك المبادئ·
الرقابة الشعبية
؟؟ ما هي ابرز القضايا التي تمت معالجتها من خلال مجلسكم الموقر؟
؟ جميع القضايا التي كنا نتمنى طرحها قام المجلس خلال أدواره الستة بطرحها ومعالجتها وإصدار التوصيات بشأنها وعقد العديد من اللقاءات مع المسؤولين لإيجاد الحلول المشتركة لها ،والمتابع لجلسات المجلس ونشاط لجانه يرى أن المجلس وقف على العديد من القضايا الراهنة وكانت له كلمة فيها
؟؟ هل هناك تنسيق وتعاون بين مجلسكم والمجلس الوطني الاتحادي والمجلس المحلي لإمارة أبوظبي وخصوصاً ان تشابه الادوار قد يؤدي إلى تداخل المهام؟
؟ علاقة مجلسنا بالمجلس الوطني الاتحادي وبالمجلس الاستشاري المحلي لإمارة أبوظبي علاقة وثيقة واتصالنا بهم دائم وتعاوننا معهم مستمر ، فكلنا في تلك المجالس بدولة الإمارات العربية المتحدة نؤدي عملا مشتركا ورسالة ذات أهداف واحدة تتلخص في إعمال الرقابة الشعبية على أداء المؤسسات العامة لذا نتبادل معهم الرأي والمشورة في الكثير من الأمور والقضايا التي تهم الوطن والمواطنين كما ونتبادل محاضر الجلسات العامة والدراسات المختلفة
؟؟ هل يتلقى المجلس توجيهات من جهات عُليا بشأن مناقشة سياسة دائرة معينة أو في خوض مسألة ما؟
؟ لازلت أؤكد على دور المجلس الاستشاري في سبيل الرقي بكافة الخدمات المقدمة ومشاركة الجمهور والجهات والمسؤولين لتحقيق تلك الرؤى وله في سبيل ذلك التعاطي مع كافة الأسباب المعينة على تحقيق تلك الأهداف حتى وإن وجهت القيادة العليا بطرح موضوع ما ومناقشته فإن المجلس الاستشاري هو الجهة التي تستعين بها القيادة العليا في رسم سياساتها وخطتها قبل وضعها حيز التنفيذ والحمد لله علاقة المجلس مع الجهات العليا علاقة تكامل وتعاون وجميع ما يطالب به الأعضاء تأخذه الحكومة والجهات العليا وتستأنس به قبل شروعها في تنفيذ أعمالها
؟؟ كثر الحديث عن مشكلة التركيبة السكانية وطرح العديد من الأمور الوطنية في البلاد حلولاً كثيرة، ولكن هذه المشكلة لم تحل بعد ما هو الحل برأيكم؟
؟ حتى لا أسهب الحديث في مشكلة التركيبة السكانية لا بد أن أبدأ بنفسي وأسال ماذا قدم المجلس من حلول ناجعة لحل تلك المشكلة حتى لا تأخذ من قبيل التصريحات الإعلامية والمزايدات الوطنية؟ وأقول أصدر المجلس الاستشاري توصيته بوضع نظام الكوته والتي تحدد نسبا متكافئة للجاليات من جميع البلدان العالمية إضافة لمطالبة المجلس بالاستغناء عن العمالة والرخص الهامشية وعدم المتاجرة في التأشيرات وإعمال الرقابة وإصدار القانونين الرادعة للعابثين بأمن البلاد واستقرارها فيمن يقومون بمزاولة الأنشطة الوهمية والمتاجرة بالتأشيرة هذا بجانب العشرات من توصيات المجلس التي صدرت في إحلال العمالة الوافدة بأخرى مواطنة ومؤهلة والاستغناء التدريجي عن العمالة بأخرى فنية وذات خبرة هل تمكنتم من توضيح الصورة الضبابية للمواطنين فيما يخص بدور المجلس وخصوصاً ان معظمهم غير مدركين للدور الحقيقي؟ المجلس منذ إنشائه وله مكانة مميزة في نفوس أبناء الوطن وفي نفوس قيادته كونه الذي يطرح قضايا ومشاكل المواطنين ويسعى إلى حلها ويقف على أداء مختلف الجهات ومخرجاتها، والمجلس الاستشاري مثل غيره من المجالس البرلمانية في البلاد المتحضرة التي لا تستقيم أمورها ولا تتقدم في أي مجال إلا من خلال المشاركة الشعبية للسلطات التنفيذية والعليا، ولقد أيقن العالم أخيرا أن تطوير كافة مؤسساته ونهضة بلاده لن تكون إلا بالمشاركة الشعبية والتمثيل النيابي لأفراده في مجالس تؤمن لهم حرية الكلمة وتبادل الرأي لتحقيق الصالح العام ومجلسنا سيظل يحظى بتلك المكانة والسمعة الطيبة في نفوس الجميع إن شاء الله·
بناء الشخصية الاماراتية
؟؟ انشاء المجالس البلدية التسعة هل سيسحب البساط من تحت قدمي المجلس الاستشاري بأن تتحول جميع اختصاصاته لها أم ستكمل دوره؟
؟ هذه خطوة رائدة لصاحب السمو حاكم الشارقة حيث يتيح لشعبه مشاركة أوسع وصلاحيات نيابية ومهام وطنية عالية لتكون إمارة الشارقة هي إمارة المؤسسات ومجتمعها مجتمع الشورى، وفكر صاحب السمو لإنشاء المجلس الاستشاري ومن قبلها التنفيذي وشورى الطفولة والشباب وانتهاء بالمجالس البلدية لإمارة الشارقة يأتي في إطار حلقات متتابعة في سلسلة بناء الشخصية الإماراتية القوية المستقلة بفكرها والقادرة على المشاركة والعطاء، عبر خطوات متتابعة إلى سلم الشورى والديمقراطية ،ومع تطور إمارة الشارقة وكثرة سكانها واحتياجاتهم للخدمات والمرافق العامة بات من الضروري أن تتطور الشورى والمشاركة الشعبية إلى مجالس تضطلع بمسؤوليات مباشرة في الارتقاء بالنواحي الخدمية الموجهة للمواطنين وتوفير أرقى مستويات المعيشة لهم فكانت المجالس البلدي التسعة لإمارة الشارقة، ولا يفوتنا الإشارة إلى أنها تعد ثمرة من ثمرات المجلس الاستشاري
؟؟ لماذا لا يتم اصدار كتيب يلخص أهم التوصيات التي نُفذت والتي لم تُنفذ من أجل متابعتها؟
؟ هدف المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة من مرسوم إنشائه هو معاونة الحاكم ومساعدة الجهات الحكومية خدمة للصالح العام وذلك بإبداء الرأي والمشورة في كل ما يهم المجتمع دعما لمقوماته الأساسية وقيمه الأصيلة وذلك في سبيل تحقيق ذلك التمتع بالعديد من الصلاحيات عبر مناقشة القوانين وإبداء الرأي فيما يعرضه سمو الحاكم ومناقشة الموضوعات التي تهم البلاد ورفع التوصيات حولها للحاكم وللدائرة واقتراح سبل تطوير وتحسين الأداء بها وعليه للمجلس في سبيل متابعته للتوصيات طرق شتى ووسائل مختلفة دون الحاجة إلى إصدار كتيب بذلك الشأن ، وللجان المجلس الحق في زيارة مختلف الدوائر والوقوف على ما لم يتم تنفيذه من توصيات، هذا فضلا عن أن سمو حاكم الشارقة يتابع توصيات المجلس ويوجه الدوائر بتنفيذها والمجلس التنفيذي لا يتوانى في تنفيذها، وإن كان من تأخير فإننا نقدر ونراعي إمكانات مختلف الدوائر والتي لا تستطيع أن تنفذ تلك التوصيات لاعتبارات عديدة ، كما لا يخفى علينا أنه من الصعوبة تقدير نسبة ما تم إنجازه من توصيات
؟؟ هل سيتحول المجلس في يوم ما إلى جهة تنفيذية ؟
؟ جميع المجالس بلا استثناء تسعى جاهدة إلى توسيع صلاحياتها وفق القوانين والمراسيم الصادرة ونحن نسعى جاهدين إلى أن يكون المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة بدعم صاحب السمو حاكم الشارقة والمجلس التنفيذي وجميع الدوائر والمواطنين، أن يكون مؤثرا في مجريات الأمور وأن يظل المجلس الاستشاري منبرا حرا للحوار والشورى وهدفا لخدمة الصالح العام لكن دون أن يتجاوز أطره القانونية التي يعمل من خلالها وفق ما جاء به مرسوم إنشائه ولائحته الداخلية·
لقاء المسؤولين
؟؟ هل هناك نية لزيادة الاعضاء الذين يمثلون المنطقة الشرقية نظراً لكثرة احتياجات هذه المناطق؟
؟ ان المجلس الاستشاري والمجالس البلدية تؤكد على معاني عالية في خدمة الإمارة ومواطنيها والمقيمين على أرضها وكثرتها لا تدل على تداخلها بقدر ما تدل على العمل الجماعي والمشاركة العامة في خدمة الوطن ،وأعضاء المجلس الاستشاري في هذا السياق كان تواجدهم في الأربعين مقعدا يحقق آلية في مشاركة الجميع وعدم غض الطرف عن أية بقعة جغرافية في الإمارة إلا ولها من يمثلها تحت قبة المجلس مثل جزيرة أبوموسى التي يمثلها العضو محمد خليفة بوغانم والمنطقة الشرقية حصلت على اثني عشرا مقعدا، وهذا العدد أرى أنه كاف لأداء المهام وإيصال صوت أبناء المنطقة الشرقية للمسؤولين، وقد لاحظنا جهودا كبيرة من أعضاء المنطقة الشرقية وأيضا من أعضاء المنطقة الوسطى في القيام بعدة زيارات للدوائر في مناطقهم واللقاء مع المسؤولين وطرح قضايا مناطقهم بكل شفافية وحرص والسعي لاستكمال إيصال كافة الخدمات إليها
؟؟ هل هناك مطلب تسعى (شخصياً) لتحقيقه من خلال المجلس الاستشاري وما هو؟
؟ إن مطالبنا التي نسعى جاهدين لتحقيقها من خلال المجلس الاستشاري كثيرة ومتزايدة وسيظل الإنسان على ارض الوطن محور اهتمامنا ولن نمل من أن نطالب ونطالب للأحسن فالمواطن يستحق منا ومن القيادة العليا الكثير والكثير فتحسين الخدمات والرقي بالعنصر المواطن وتلبية كافة الاحتياجات المتزايدة وتحقيق معدلات أعلى من الطفرات الاقتصادية وتأصيل الهوية الإسلامية لسكان الإمارة ستظل في طليعة اهتماماتنا وطلباتنا للحكومة·

اقرأ أيضا

سيف بن زايد ووزير الداخلية الأسترالي يبحثان التعاون الأمني