إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) تُختتم اليوم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فعاليات مهرجان الظفرة للإبل، في مدينة زايد في المنطقة الغربية بإمارة أبوظبي، بتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بشوط البيرق، أقوى أشواط المزاينة، والتي يسعى خلالها ملاك الإبل لاعتلاء منصة التتويج. ونشطت خلال الأيام الماضية حركة كبيرة لبيع الإبل وشرائها من قبل كبار ملاك الإبل الراغبين في خوض منافسات شوط البيرق حيث فرضت السرية نفسها خلال الأيام الماضية على صفقات كبار ملاك الإبل الراغبين في خوض المنافسات. إذ توقفت التصريحات العلنية من الملاك عن عمليات الشراء التي تتم عادة قبل بدء المنافسة بأيام قليلة تمهيدا لمفاجأة المنافسين والجمهور بالإبل المشاركة، والتي يحرص كل مالك على أن يكون القطيع المكون من 50 ناقة من أجمل مزاين الإبل في منطقة الخليج بهدف التربع على عرش مزايين الإبل بعد حمل بيرق الظفرة في فئتي المحليات والمجاهيم. وأكد محمد بن عاضد المهيري مدير مزاينة الظفرة للإبل أن شوط البيرق يعتبر من أكبر الأشواط في منطقة الخليج العربي، ويسعى إليه كبار الملاك وعشاق مزايين الإبل، حيث تكون النتائج ترجمة لجهود عام كامل من الاستعدادات المكثفة التي يبدأها عادةً الراغبون في خوض منافسات البيرق ومن يحلم بحمله عقب المهرجان مباشرة، تمهيداً للمنافسة في النسخة التالية من المهرجان لمن لم يحالفهم الحظ، لذا كان من الطبيعي أن يحرص كل مشارك في هذا الشوط على تكثيف استعداداته قبل أيام من انطلاق المنافسة مع فرض بعض السرية على عمليات البيع والشراء التي يقوم بها بعضهم من أجل تدعيم إبلهم بما هو متميز منها. وعلى صعيد المنافسات شهد شوط بينونة، منافسة قوية من الملاك قبل أن تتمكن الإبل الإماراتية من تحقيق نتيجة قوية باكتساح المركز الأول في فئتي المحليات والمجاهيم، حيث أسفرت نتائج شوط الفحل وإنتاجه مجاهيم عام، عن فوز إبل محمد علي سنديه المنصوري بالمركز الأول، وجاء في المركز الثاني الشيخ خليفة بن سلطان بن حمدان آل نهيان، وفي المركز الثالث ناصر غانم عبيد الدوسري، وفي المركز الرابع بادي بن بداح بن عواد الدوسري، وفي المركز الخامس طالب بن راشد علي المري. وفي شوط الفحل وإنتاجه محليات، فاز بالمركز الأول حجي محمد الهاملي، وفي المركز الثاني عامر سالم المنصوري، وفي المركز الثالث مبارك عبيد سالمين المنصوري، وجاء في المركز الرابع صقر ناصر المنصوري، وفي المركز الخامس مطرف مسعود الأحبابي. إعلان نتائج المسابقات التراثية وأكد عبيد خلفان المزروعي مدير الفعاليات التراثية في المهرجان، أن مهرجان الظفرة نجح في دوراته السابقة والحالية في تحقيق الأهداف التي تم وضعها للمسابقات التراثية من قبل لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، ما انعكس على مستوى الإقبال المتزايد سواء من قبل المشاركين أو من قبل الجمهور الذي احتشد داخل مواقع السباقات للاستمتاع بالفعاليات التراثية التي يحرص المهرجان على تقديمها للزوار والمشاركين وعشاق التراث والأصالة. وأشار المزروعي إلى تحول مهرجان الظفرة إلى كرنفال ثقافي يهتم بالأسرة والطفل بشكل رئيسي إلى جانب اهتمامه بالثقافة والتراث، حيث حققت البرامج الثقافية والمسابقات الترفيهية مثل الرسم وتلخيص القصص وباقي البرامج الأخرى المقدمة للأطفال ضمن فعاليات قرية الطفل في مهرجان الظفرة، نجاحاً كبيراً أسهم في جذب الآلاف من الأطفال والعائلات إلى موقع القرية على أرض الحدث. وأعلنت لجنة التحكيم نتائج مسابقة أجمل زي تراثي، حيث فازت بالمركز الأول حبيبة سعيد المنصوري، وفي المركز الثاني فاطمة سعيد المنصوري، بينما حلت في المركز الثالث حمامة مطر المنصوري، وفي المركز الرابع نورة الفندي المزروعي، وفي المركز الخامس اليازية المزروعي. وفي مسابقة الهريس، فازت بالمركز الأول حمدة عيسى المزروعي، وفي المركز الثاني كاملة محمد المزروعي، بينما حلت في المركز الثالث فاطمة صباح الحمادي، وفي المركز الرابع سلامة علي المنصوري، وفي المركز الخامس مريم سالم. وفي مسابقة خياطة الثوب الميزع، فازت بالمركز الأول حمدة عزان المزروعي، وفي المركز الثاني روية خميس الشامسي، وفي المركز الثالث بخيتة سهيل المزروعي، وفي المركز الرابع مباركة حمد المزروعي. وفي مسابقة الدخون، فازت بالمركز الأول حمدة الهاملي، وفي المركز الثاني شيخة الجنيبي، وفي المركز الثالث ضبابة محمد المزروعي، وفي المركز الرابع مزنة عيسى المزروعي، بينما جاءت في المركز الخامس موزة خلفان المحيربي. وفي مسابقة التلي، فازت بالمركز الأول وضحة مبارك المنصوري، وفي المركز الثاني بخيتة مبارك الشامسي، بينما جاءت في المركز الثالث موزة سعيد الهاملي، وفي المركز الرابع مضحية حميد المنصوري، وفي المركز الخامس آمنة عبيد الراشدي. وفي مسابقة سيف سعف النخيل، فازت بالمركز الأول سلمى محمد المزروعي، وفي المركز الثاني دانة عيسى المزروعي، بينما جاءت في المركز الثالث موزة سعيد المحيربي، وفي المركز الرابع عفراء حميد القبيسي، وفي المركز الخامس حمامة ربيع المزورعي. وفي مسابقة المخلط، فازت بالمركز الأول زمزم إبراهيم الشيخ، وفي المركز الثاني فاطمة محمد أحمد، وفي المركز الثالث غوية حبروش الشامسي، وفي المركز الرابع نادية جمعة الدوسري، وفي المركز الخامس نجاح حسين مسعود. وفي مسابقة البرقع، فازت بالمركز الأول موزة مصبح المرر، وفي المركز الثاني عائشة علي مصبح. وفي مسابقة اللبن الحامض، فاز بالمركز الأول عبدالله براك المزروعي، وفي المركز الثاني شماء عبدالله زوجة أحمد حمد المزروعي، بينما جاء في المركز الثالث محمد فرج المنصوري، وفي المركز الرابع إبراهيم سالم المزروعي، وفي المركز الخامس شما محمد المزروعي. 12 جهة شرطية كما استعرضت 12 جهة شرطية مختلفة تحت القيادة العامة لشرطة أبوظبي خدماتها للجمهور والمشاركين وزوار مهرجان الظفرة وتعريف الجمهور بأهم الخدمات التي تقدمها والدور المتميز للأجهزة الشرطية المختلفة. وتضم إدارة المهام، «ق 7»، ومكتب الاستقطاب والتعيين في المنطقة الغربية، وقسم النقل وقسم فحص المنشطات والتحاليل الكيميائية، وقسم مرور الطرق الرئيسية، وغيرها من الأقسام الشرطية المختلفة التي تسعى إلى تقديم كل الخدمات التي تلامس احتياجات الجمهور من تلك القطاعات وتعريف الجمهور بخدماتها المتنوعة. وأوضح النقيب عبدالرحمن عبدالله آل علي مدير فرع العلاقات العامة بقسم مرور الطرق الرئيسية، أنه تم استعراض دورية السعادة التي تهدف إلى «جعل الطرق أكثر أمناً وسلامةً»، وذلك من خلال نشر ثقافة الالتزام بقواعد السير والمرور عبر إسعاد مستخدمي الطريق من خلال مكافأتهم بـ«قسيمة سعادة» أو «بطاقة صفراء» يتم تسليمها عن طريق دورية السعادة بشكل مباشر، كما تقوم دوريات السعادة بإلغاء النقاط السوداء الموجودة في سجل السائقين، واستبدالها بنقاط بيضاء للملتزمين. وأضاف النقيب عبدالرحمن أنه تم عرض الدورية الذكية ضمن جناح «كلنا شرطة» في المنطقة الغربية وتحتوي الدورية الذكية على العديد من البرامج والأنظمة المرورية الذكية من بينها نظام بصمة الوجه، الذي يمكن من خلاله التعرف على وجوه الأفراد، والكشف عن المشتبه في تورطهم في أعمال أو سوابق إجرامية في أماكن التجمعات والأسواق التجارية والاحتفالات. كما تحتوي الدورية المزودة بـ6 كاميرات بالغة الدقة والحساسية على خاصية مراقبة الحركة المرورية، ما يتيح مراقبة التحويلات المرورية وحركة المركبات الثقيلة في المناطق غير المصرح السير فيها. أبوظبي للتوزيع حرصت شركة أبوظبي للتوزيع على ابتكار أسلوب متميز وجذاب لنشر الثقافية الإرشادية وتوعية جمهور مهرجان الظفرة للإبل، وذلك من خلال استخدام المسابقات الثقافية والتوعية لحث الجمهور على اتباع أساليب التنمية المستدامة والحفاظ على الموارد المائية، وأن يكون الجمهور شريكاً فعالاً في دعم مشاريع وأهداف الشركة وإرشادهم حول أفضل الممارسات والوسائل التي تساعد على ترشيد استهلاكهم المياه والكهرباء. ولاقت تلك الأساليب قبولاً وتجاوباً من الجمهور الكبير الذي كان يحرص على متابعة تلك البرامج والأنشطة والمسابقات ويتفاعل معها بشكل جيد. كما حرصت الشركة على تقديم باقة من البرامج الإرشادية والتوعية عبر جناحها في موقع مهرجان الظفرة بمدينة زايد واطلاع الجمهور على أهم الخدمات التي تقدمها الشركة وآخر المستجدات التي تهم المستهلك في قطاعي الماء والكهرباء، كما يُقدم من خلال الجناح شرح عملي وتطبيقي حول أحدث التكنولوجيات المرشدة لاستهلاك المياه والكهرباء. بطي بن سهيل وخليفة بن حشر آل مكتوم يزوران المهرجان المنطقة الغربية (وام) زار سمو الشيخ بطي بن سهيل آل مكتوم مهرجان الظفرة لمزاينة الإبل بمدينة ليوا واطلع على فعالية المزاينة والتقى الحضور المشاركين من أبناء مجلس التعاون الخليجي. وأعرب الشيخ بطي آل مكتوم عن إعجابه بالمهرجان وتنظيمه وأنواع الإبل المشاركة وروح المنافسة بين المشاركين. وقام بجولة في أجنحة المهرجان ومن بينها جناح مزاينة الصقور وجناح الشرطة والأجنحة المشاركة الأخرى وزار عزبة فندي خميس المزروعي. كما زار الشيخ خليفة بن حشر آل مكتوم مهرجان الظفرة التراثي الذي تتواصل فعالياته في المنطقة الغربية، وشهد تكريم الفائزين بمزاينة الإبل وسلمهم الدروع. وتجول الشيخ خليفة بن حشر في أجنحة المهرجان، وأشاد بحسن التنظيم، واطلع على سير عملية التقييم والتقى المشاركين من أبناء الإمارات و مجلس التعاون الخليجي والعرب الزائرين.