صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

منتدى الأعمال الإماراتي الفرنسي يبحث تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري

من اليسار، الطاير والرمحي وليفي وكلوشير وسيلفر خلال الفعالية (من المصدر)

من اليسار، الطاير والرمحي وليفي وكلوشير وسيلفر خلال الفعالية (من المصدر)

فهد الأميري (دبي)

بحث منتدى الأعمال الإماراتي الفرنسي أمس سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين.
وقال ?معالي ?بنجامين ?غريفو، ?وزير ?الدولة ?الفرنسي ?لدى ?وزارة ?الاقتصاد ?والمالية، ?إن ?اختيار ?الرئيس ?الفرنسي ?لدولة ?الإمارات ?كوجهة ?لأول ?زيارة ?رسمية ?له ?في ?الشرق ?الأوسط ?لم ?يكن ?صدفة، ?بل ?يعكس ?العلاقات ?المتينة ?التي يتميز ?بها ?البلدان، ?لافتا ?إلى ?توافق ?المهارات ?والخبرات ?الرئيسية ?التي ?تتمتع ?بها ?الشركات ?الفرنسية ?مع ?مجالات ?التعاون ?مع ?الإمارات، ?معتبراً ?إن ?شركات ?بلاده ?هي ?من ?الأكثر ?ابتكاراً ?وخصوصاً ?في ?مجال ?ريادة ?الأعمال.
وأشار حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي، خلال فعاليات منتدى الأعمال الإماراتي، الذي نظمته الغرفة بالتزامن مع زيارة فخامة إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية إلى الدولة إلى أن التعاون بين القطاعين الخاص الإماراتي والفرنسي سيصب في مصلحة البلدين، ما يعزز التعاون في قطاعات جديدة ومبتكرة، مشيراً إلى وجود آفاق واسعة للتعاون في مجالات حلول المدن الذكية والعلوم والرعاية الطبية والبلوك تشين وغيرها في مجال التكنولوجيا المبتكرة.
وأكد حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي على أهمية المنتدى كمنصة حوار مبتكرة للشراكات الاقتصادية المستقبلية، مؤكداً أن المنتدى يكمل استراتيجية الجانبين لتنويع اقتصادهما وتطوير قدراتهما في صناعات جديدة.
ولفت بنجامين غريفو، وزير الدولة الفرنسي، إلى توافق المهارات والخبرات الرئيسية التي تتمتع بها الشركات الفرنسية مع مجالات التعاون مع الإمارات، معتبراً أن شركات بلاده هي من الأكثر ابتكاراً وخصوصاً في مجال ريادة الأعمال، مشيراً إلى أن الشركات الفرنسية تعتبر كذلك نشطة في مجال التنقل وسهولة المواصلات.
ولفت الوزير الفرنسي إلى أن الدولة عليها مسؤولية رئيسية وهي توفير آلية طويلة المدى تساعدها على اعتماد وتحفيز الابتكار، فالسوق لوحده لا يستطيع تمويل الابتكار لوحده وبحاجة إلى دعم الحكومة عبر تشريعات ملائمة والإنفاق على أدوات ومحفزات الابتكار.
وأكد هشام عبدالله الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس الإدارة أن الابتكار هو مسؤولية الجميع وهو عبارة عن منظومة متكاملة تساهم فيها الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع والأفراد والتعليم والبيئة، معتبراً أن مسؤولية رعاية الابتكار وتحفيزه تتكامل مع تعزيز الوعي حول دور كل فرد في الابتكار في مؤسسته ومكان عمله.
وقال إدريس الرفاعي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «فيتشر»: إنني مندهش بالعدد الكبير لرواد الأعمال الفرنسيين في الإمارات، حيث عرف عن الفرنسيين بالمبتكرين.وإذا ما نظرنا إلى الذي يحدث في فرنسا، فإن توافر الظروف الملائمة لتنمية التقنية يساهم في ظهور العديد من رواد الأعمال الفرنسيين، فذلك جزء من تركيبة الدولة الفرنسية.

الجلسة الثانية
وشارك في الجلسة الثانية التي حملت عنوان: «سهولة التحرك الذكي: الطريق إلى التنمية المستدامة الإماراتية الفرنسية»، محمد المعلم، نائب الرئيس الأول المدير العام في شركة موانىء دبي العالمية والمدير التنفيذي لجافزا، وعبد المحسن إبراهيم يونس، المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات، وجان تشارلز ديكو، الرئيس التنفيذي لـ‏JCDecaux?، ?ولورنس ?باتلي، ?رئيسة ?مجلس ?إدارة ?وعضو ?مجلس ?الإدارة ?التنفيذي ?لـ?RATP DEV ?فرنسا.وتحدث المعلم عن أهمية التخطيط الحضري كعامل لتعزيز تنافسية جافزا، مشيراً إلى أن جافزا تستقبل يومياً 80 ألف سيارة وأكثر من 6000 شاحنة، مما يوجب التخطيط السليم لتسهيل التنقل داخل جافزا.وأشار عبد المحسن إلى أن الابتكار هو الحل الوحيد لمواكبة تطور دبي المذهل، معتبراً إن الابتكار هو الحل الوحيد للتخطيط السليم، ومشيراً إلى أن هيئة الطرق والمواصلات وضعت الابتكار أساساً في ثلاث ركائز وهي الريادة في مجال التنقل والإبداع في تقديم الخدمات وخلق القيمة في الخدمات والمبادرات.وأشارت لورنس باتلي إلى أهمية الابتكار في تحديث البنية التحتية القائمة وليس فقط في المنتجات والخدمات الجديدة، مشيرةً في هذا المجال إلى العمل القائم لتحديث شبكة المترو في باريس وتحويل 70% من ابتكاراته وتحديثاته بحلول العام 2020 إلى آلية، والعمل خلال السنوات القادمة لتخفيف الانبعاثات الغازية الضارة من وسائل النقل التقليدية لتكون صفراً.
بدوره، هنأ جان تشارلز ديكوا، دبي على قيادتها الحكيمة والتزامها بجعل الابتكار مرتكزاً لخططها المستقبلية، مشيراً إلى أن التشريعات المحفزة تعتبر عاملاً أساسياً في نماذج الأعمال الناجحة في مجال التنقل والخدمات اللوجستية، داعياً إلى التعاون مع الجانب الأكاديمي لاستكمال المنظومة اللازمة لنموذج العمل الناجح في قطاع التنقل الذكي.
الجلسة الثالثة حملت الجلسة الثالثة عنوان «الطموحات المشتركة الإماراتية- الفرنسية حول طاقة المستقبل»، وشارك فيها سعيد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، ومحمد جميل الرماحي، الرئيس التنفيذي لشركة مصدر، وجان بيرنارد ليفي، رئيس مجلس إدارة ‏EDF ?فرنسا، ?وإيزابيل ?كوشر، ?الرئيس ?التنفيذي ?لمجموعة ?Engie في ?فرنسا.
وقال سعيد الطاير إن الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات هي السبب الرئيسي للمبادرات الهامة والاستراتيجية في مجال تنويع مصادر الطاقة والاستثمار في مواردها البديلة، مشيراً إلى أن استثمارات دبي الخضراء ستصل إلى 30 مليار دولار أميركي بحلول العام 2030 وهي الجهود التي تعتبر جزءاً من استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050.
من جانبه، قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لـ «مصدر»: تفخر شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» بمشاركتها في منتدى الأعمال الإماراتي الفرنسي الذي تستضيفه غرفة دبي على هامش زيارة فخامة الرئيس الفرنسي لدولة الإمارات، حيث تربط شركة «مصدر» علاقة شراكة طويلة الأمد مع الشركات ومجتمع الأعمال الفرنسي والتي تعد انعكاساً لعمق العلاقات بين دولة الإمارات والجمهورية الفرنسية.وأضاف: نحن نعمل في «مصدر» اليوم مع شركائنا الاستراتيجيين في الإمارات وفرنسا لتعزيز التنمية المستدامة من خلال تطوير مشاريع الطاقة الشمسية على مستوى المرافق الخدمية وتقنيات تعزيز كفاءة الطاقة ومجالات النقل وتقنيات تحلية المياه وتحويل النفايات إلى طاقة فضلاً عن العديد من المجالات الأخرى.كما يسرنا احتضان المنطقة الحرة في مدينة مصدر لعدد من الشركات الفرنسية، ونعتز بتعاوننا مع رواد قطاع الطاقة الفرنسيين لتعزيز فرص الأعمال سواء في الإمارات أو على المستوى الإقليمي.ولاشك في أن التعاون الوثيق بين الإمارات وفرنسا ومكانتهما المميزة في قطاع الطاقة الحيوي سيسهم بشكل فاعل في تطوير ونشر مشاريع الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة على نطاق تجاري محلياً وعالمياً.

مذكرات تفاهم
دبي (الاتحاد)

وقعت غرفة تجارة وصناعة دبي مذكرة تفاهم مشتركة مع غرفة تجارة باريس التي تضم في عضويتها نحو 650 ألف شركة عاملة في منطقة باريس التي تساهم بنحو 30% من الناتج الإجمالي المحلي لفرنسا.
ووقعت غرفة دبي مذكرة تفاهم أخرى مع شركة«ميديف انترناشونال» لتأسيس هيئة تحفيز الحوار الاقتصادي بين مجتمعي الأعمال في الإمارات وفرنسا. وجرى على هامش المنتدى توقيع عدد من مذكرات التفاهم، ومنها مذكرة تفاهم بين موانئ دبي العالمية وشركة«أكو اند سيراج»، ?وأخرى ?بين ?مصدر ?وديوا ?من ?جهة ?وشركة «?EDF» ?الفرنسية، ?ورابعة ?بين ?ديوا ?وشركة ?EDF ?الفرنسية.