دبي (الاتحاد) أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، عن إطلاق 3 مبادرات ضمن مهام صندوق «السعادة» المعني بالتكافل الاجتماعي وتقديم التسهيلات لموظفي اقتصادية دبي ومؤسساتها، تنفيذا لمبادرة «عام الخير»، التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ويعكس هذا الإعلان سرعة تجاوب اقتصادية دبي لتوجيهات القيادة الرشيدة. وتتمحور المبادرات الثلاث، في تقديم: وقف خير للموظفين المتوفين، وإسعاد أسر الموظفين، من خلال تعزيز دور الأسرة في المجتمع، فضلاً عن توفير عروض وخصومات خاصة لموظفي الدائرة ومؤسساتها، تشجيعاً للسياحة الداخلية في الدولة، فضلاً عن المهام الأخرى للصندوق التي تتماشى كذلك مع رؤية الحكومة، في ترسيخ مبادئ التضامن بين أفراد المجتمع. وقال محمد الشحي، رئيس لجنة صندوق السعادة، نائب المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي في دائرة التنمية الاقتصادية: «يعتبر صندوق السعادة هي إحدى مبادرات دائرة التنمية الاقتصادية الهادفة إلى تلبية احتياجات الموظفين من خلال المبدأ القائم على التكاتف الاجتماعي، وتعزيز روح الأخوة بين الموظفين، من خلال توفير أرقى الخدمات، وتحقيق السعادة الوظيفية، وتقديم الاحتياجات للمنتسبين وأسرهم. وأضاف الشحي: «يقدم الصندوق حزمة الخدمات، أبرزها: خدمة القرض الحسن للموظف، حيث يقدم له القرض الحسن، وفقاً لمتطلباتكم الاجتماعية، ويمكن للموظف الحصول على قرض من خلال عضوية صندوق السعادة وذلك بنسبة الفائدة 0%، وفترة سداد ميسرة تصل حتى 36 شهراً.