أحمد شعبان (القاهرة)

دعت جامعة الدول العربية إلى مواجهة المقاتلين الإرهابيين الأجانب، من خلال تدريب مسؤولي العدالة الجنائية، على التعامل مع جوانب العدالة الجنائية المحددة ذات العلاقة بالمقاتلين الإرهابيين الأجانب، وتعزيز التعاون الدولي والإقليمي في هذا الصدد.
وشددت الجامعة العربية، خلال الاجتماع الرابع للجنة تسيير ومتابعة البرنامج الإقليمي للدول العربية لمنع ومكافحة الجريمة، أمس، على أهمية بناء القدرات للتحقيق في الجرائم التي يرتكبها المقاتلون الإرهابيون الأجانب، وملاحقتهم قضائياً، والفصل في القضايا الخاصة بهم، وبحث إمكانية استخدام المعلومات الاستخباراتية في قضايا المقاتلين الإرهابيين الأجانب، كدليل مقبول في المحاكم.
وحضر الاجتماع، ممثلو وزارات العدل والداخلية والصحة في الدول العربية، بالإضافة إلى ممثلي الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب وإدارة الصحة والمساعدات الإنسانية بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية.
وفي تصريح خاص، لـ«الاتحاد»، أكد وزير مفوض ياسر عبدالمنعم، مدير إدارة الشؤون القانونية بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أن هذا الاجتماع يأتي في إطار تعزيز وتوطيد التعاون المشترك بين الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية في مكافحة الإرهاب ومنع الجريمة، وتعزيز الإجراءات الصحية في الدول العربية، ومكافحة المخدرات.