عربي ودولي

الاتحاد

«الغذاء العالمي» تحتاج 800 مليون دولار لهايتي

مجموعة من جرحى الزلزال الذين بترت اطرافهم في مستشفى ميداني في بورت او برنس

مجموعة من جرحى الزلزال الذين بترت اطرافهم في مستشفى ميداني في بورت او برنس

أعلن أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سيزور هايتي في 17 فبراير الحالي، ليكون بذلك أول رئيس دولة كبرى يزور البلاد المنكوبة عقب الزلزال، وسيقوم بتفقد عمليات إعادة البناء التي تشارك فيها باريس.
من جهته أفاد برنامج الغذاء العالمي أنه حصل على تعهدات بلغت أكثر من 230 مليون دولار للعمليات العاجلة، لكنه أكد أن الاحتياج الفعلي يزيد على 800 مليون دولار. إلى ذلك، أعلنت الهيئة المكلفة بتنظيم الانتخابات في هايتي ان انتخابات مجلسي النواب والشيوخ التي كانت مقررة في 28 فبراير الجاري و3 مارس المقبل، تأجلت “إلى موعد لاحق” لم يحدد بعد بسبب الزلزال. وجاء في بيان هذه الهيئة الحكومية ان “المجلس الانتخابي المؤقت قرر تأجيل انتخابات مجلسي النواب والشيوخ إلى موعد لاحق”. وفي وقت لاحق اعلن رئيس هايتي ان عدد قتلى الزلزال ارتفع أمس إلى أكثر من 200 الف ضحية.
إلى ذلك، استجوب القاضي إساي بيير لويس أحد قضاة التحقيق في هايتي أمس أول أمس، مجموعة المبشرين المعمدانيين الأميركيين العشرة الذين اعتقلوا أثناء محاولتهم الجمعة الماضي، تهريب 33 طفلاً هايتيتاً جمعوهم من المنطقة المنكوبة بالزلزال، في وقت بدأ فيه ذوو بعض الأطفال بالظهور أمام السلطات المعنية مطالبين بإعادة توحيد أسرهم. واستجوب أحد القضاة 5 نساء لعدة ساعات أمس الأول، في مقر الشرطة القضائية في بورت او برنس، حيث احتجزت المجموعة، كما أجرى تحقيقا مع 5 رجال أمس. وسوف يقدم القاضي تقريره للنائب العام الذي سوف يبت فيما إذا كان سيوجه التهم رسميا لهذه المجموعة. وقالت وزيرة الاتصالات الهايتية ماري لورنس، إن الأدلة سوف تقدم للنائب العام كي يتخذ قراره بشأن المعتقلين.

اقرأ أيضا

جوتيريش يدعو إلى "الاتحاد" وتأجيل الانتقادات لمواجهة كورونا