صحيفة الاتحاد

دنيا

«داون بلاك بادج».. قمة الفخامة والأداء

يحيى أبو سالم (دبي)

هناك قاعدة مغلوطة في عالم السيارات، تؤكد أن السيارات الفارهة ليست بالضرورة سيارات قوية أو ذات تقنيات تكنولوجية متميزة، حيث إن الفخامة في عالم السيارات ليست بالضرورة مرتبطة فيما تمتلكه السيارة من محرك أو ناقل حركة أو غير ذلك من أمور ميكانيكية، حيث يرتبط مفهوم هذه الفخامة في هذا العالم الواسع، بمفهوم الشكل الراقي وحجرة القيادة الفارهة وكل ما يرتبط بذلك من أساليب وتقنيات تعزز من تجربة قيادة هذه المركبة. وعلى العكس من هذه القاعدة تمكن العملاق البريطاني وعلى مدى أكثر من 80 عاماً من إنتاج مركبات، تعكس مفهوم الرقي والفخامة وقمة الرفاهية، بشكل متوازٍ تماماً مع مفهوم القوة والأداء منقطع النظير، جنباً إلى جنب مع تزويد مركباتها بآخر وأحدث ما توصلت إليه التقنيات الحديثة في عالم السيارات الفخمة فائقة القوة.

إبداع التصميم
تم تصميم النسخة الجديدة من سيارة رولزرويس الجديدة، لتلبي الطلب المتزايد لجيل جديد من محبي هذه السيارة الفارهة، حيث تعتبر داون بلاك بادج السيارة الأكثر فخامةً ورفاهية من فئتها، خصوصاً أنها تأتي بفتحة سقف بانورامية، بطول السيارة.
أول ظهور للطراز الجديد، كان مؤخراً بلون داكن شديد السواد مع عدة طبقات من الدهان التي تم طلائها وتلميعها يدوياً فيما يعد واحداً من أكثر عمليات الطلاء دقةً وحرفية. والنتيجة، لون أسود داكن يتناغم مع خطوط داون العصرية. أما عن السقف الذي يُفتح بشكل أوتوماتيكي، في صمت تام، فهو متوفر في قماش أسود فقط مع كسوة من الجلد الأسود الفاخر على سطح غطاء السقف.
جاءت «بادج» بروح التصميم الجريئة التي تتوسع بشكل جميل إلى التصميم الداخلي من خلال مقصورة فاخرة، بالتعاون بين الأقسام المختلفة مثل قسم التصميم وقسم الهندسة شهد ولادة مادة فخمة جديدة، وذلك يعد تجسيد لفلسفة سير هنري رويس، مؤسس الشركة، وهي: «تصميم ما لا وجود له». كما تم اكتشاف طريقة رائعة ومبتكرة لمعالجة سطوح السيارة المختلفة مستوحاة من إرث رولز رويس المتعلق بالطيران، وتعكس الأساليب المتطورة المستخدمة في صناعة الطائرات الخفية.
كما أن دقة تصميم «بادج» عكس اهتمام رولز رويس الشديد بالتفاصيل، وذلك بدءاً من خيوط ألمنيوم الطائرات بقطر 0.014 ملي، تم حياكتها وضمها بألياف كربونية. كما تم طلاء الأسطح بست طبقات من الصقل قبل أن تترك لمدة 72 ساعة، ثم تُلمع يدوياً لتكتسب انعكاس المرآة المعهود في طرازات رولز رويس. النتيجة، شكل نهائي معاصر ومتناغم مع التفاصيل الجمالية الغامضة التي يهواها محبو الفخامة الجدد.
هذا التعبير الغامق يجسّد كل التفاصيل. على سبيل المثال، تقنيات الإنتاج المبتكرة مثل ترسيب الأبخرة الفيزيائية، وهي طريقة تسطيح ذات تقنية عالية تساعد على تعتيم فتحات الهواء الداخلية دون فقدانها اللون أو اللمعان. ولا تعكس بلاك داون فلسفة العلامة من الخارج فقط، بل تلعب دوراً مهماً في الداخل أيضاً من خلال توفير لوحة تصميمية فريدة، كما تم إبراز الجلود السوداء بخطوط برتقالية دقيقة تثري المقصورة الداخلية وتذكر الركاب بغروب الشمس قبل حلول الليل.
وفي إشارة لواحد من أفضل رواد رولز رويس، مالكوم كامبل، تم تطريز شعاره «إنفينيتي» في منتصف المقعد الخلفي، لتكون بمثابة تحيةً لرجل تبنى الروح الطموحة التي تشكل علامة بلاك بادج.

الجوهر الأساسي
على غرار طرازات جوست وريث، الجوهر الأساسي لطراز «داون» يتوسع ليشمل الهندسة التي تستند عليها فلسفة بلاك بادج، فيظهر مستوى الهندسة الذي يوفر لك تجربة قيادة حيوية تم دعمه بنظام عادم جديد كلياً. ذلك العادم يصدر صوتاً جهيراً يحتفي بمحرك رولز رويس الشهير ذي الـ12 أسطوانة عند ضغطك على زر «منخفض»، ويعلن عن سيطرة السيارة بطريقة راقية.
بلاك بادج تجسد التناغم الفعلي بين التصميم والهندسة، وتجيب على مطالب سلالة جديدة من رعاة الفخامة الذين يسعون إلى تجربة قيادة أكثر حيوية - تجربة أدت إلى نجاح داون على مر السنين. ولتحقيق تلك التجربة الفريدة، استغل المهندسون مرونة محرك داون الرائع سعة 6.6 لتر - ثنائي التربو ذي الـ12 أسطوانة لإضافة 30 حصاناً، ليصل مجموع الأحصنة إلى 593. وتم إضافة المزيد من الجرأة إلى ناقل الحركة ذي التعشيق اللانهائي من خلال إضافة عزم دوران بمقدار 20 نيوتن-متر متوفرة عند دوران المحرك 1.500 لفة في الدقيقة، ليصبح مجموع عزم الدوران 840 نيوتن - متر.

تجربة قيادة استثنائية
أما التغيرات الاستراتيجية لناقل الحركة وصمام الخنق أعطت داون إحساساً معززاً بالسرعة دون العبث بمكانة السيارة كواحدة من أرقى السيارات المكشوفة على مستوى العالم. في الحقيقة، نظام الدفع، وصندوق التروس ذو السرعات الثماني طراز ZF، وعصا المقود على درجة عالية من الذكاء، إذ يعملون معاً على توفير تجربة قيادة استثنائية تعتمد في الأساس على طريقتك في القيادة. كل هذا أدى إلى سيارة رولز رويس متوازنة تمنحك تجربة قيادة سلسة عند السرعات المنخفضة وتجربة غاية من الروعة عند السرعات العالية، فالتغييرات الجذرية في نظام التعليق ساهم في تعزيز التوازن بين الراحة والأداء الرياضي خاصةً في المنعطفات.
الأداء الرياضي لطراز داون بلاك بادج أدى إلى ابتكار مكابح جديدة بقطر أوسع بمقدار إنش واحد عند التباطؤ، وتم تعديل استراتيجية ناقل الحركة لضمان نقل السرعة إلى سرعة أقل عند عدد لفات أقل، كما تمت زيادة سرعة السيارة وهندسة قطعها بطريقة تمكنك من الشعور بالطريق. كما يعتمد المقود على سرعة السيارة ليعطي قائدي سيارات بلاك بادج المزيد من الثقة والأمان، ويخفف عنهم الوزن الزائد لعجلة القيادة في السرعات العالية.