الاتحاد

عربي ودولي

«الشرعية» تتقدم في صعدة وتحرر «البقع» واللواء 101

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن)

حققت قوات الشرعية المدعومة بطيران التحالف العربي تقدماً كبيراً في محافظة صعدة المعقل الرئيسي للانقلابيين الحوثيين.

واستكمل الجيش اليمني تحرير بلدة البقع بشكل كامل، وقالت مصادر عسكرية «إن قوات الشرعية طهرت بلدة البقع بشكل كامل، وباتت تتمركز في مركز البلدة»، التي أصبحت مؤمنة بالكامل.

بدوره، أعلن الجيش اليمني، تحرير اللواء 101 مشاة في جبهة البقع، ودحر الميليشيات الانقلابية بعد تكبيدها خسائر في الأرواح والعتاد.

ونقل البيان عن قائد محور صعدة العميد عبيد الأثلة قوله «تمكن أبطال الجيش من تحرير مركز قيادة اللواء 101 من الانقلابيين ومواقع أخرى في منطقة البقع أهمها جبال العضب».

كما حررت قوات الشرعية «جبل الإرسال» الإستراتيجي في منطقة البُقع ببلدة كتاف شمال شرق صعدة بعد اشتباكات عنيفة مع الميليشيات الانقلابية خلفت قتلى وجرحى، وفرار عناصر الميليشيات صوب مركز بلدة كتاف التي تبعد 150 كيلومتراً عن شمال شرق مدينة صعدة.

وسيطرت قوات الشرعية على مواقع «القيادة وأم العرض والدبابات»، وواصلت تقدمها باتجاه موقع «المليل» في عمق بلدة كتاف. وذكرت المصادر أن القوات الحكومية قتلت 10 مسلحين حوثيين وأسرت اثنين خلال الاشتباكات التي تزامنت مع قصف جوي للتحالف على مواقع للانقلابيين في منطقة البُقع ومنطقتي الديوان والغيل القريبتين.

واستهدفت غارات جوية تعزيزات مسلحة للميليشيات كانت في طريقها إلى كتاف قادمة من بلدة الصفراء المجاورة في وسط محافظة صعدة.

وأعلن محافظ صعدة هادي طرشان أمس، أن لواءً قتالياً جديداً «لواء القادسية» سينضم قريباً للقوات التي تقاتل الانقلابيين في صعدة، وقال في منشور على موقع فيسبوك، إن الجيش مسنوداً بالمقاومة الشعبية «يحقق بشكل يومي انتصارات كبيرة في مختلف جبهات صعدة».

ونفذ طيران التحالف العربي أمس، غارات على مواقع وتجمعات وتحصينات للميليشيات الانقلابية في عدد من بلدات صعدة وفي مناطق حدودية مع السعودية ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من الانقلابيين.

وذكرت مصادر عسكرية أن 4 غارات أصابت مواقع في بلدة الظاهر الحدودية في جنوب غرب صعدة، بينما قصف الجيش السعودي مواقع للميليشيات على الشريط الحدودي في بلدتي منبه ورازح الغربيتين.

وأغار طيران التحالف، على مواقع وتجمعات لميليشيا الحوثي وصالح في بلدتي نهم وصرواح، حيث أفادت مصادر المقاومة الشعبية بمقتل القيادي الحوثي محمد الكبسي وعدد من مرافقيه بصاروخ مُوجه استهدف موكبهم في جبهة المخدرة شمال صرواح. وأعلنت المقاومة الشعبية في تعز أمس، إفشال هجوم للميليشيات الانقلابية على أطراف منطقة الزنوج شمال المدينة، مؤكدة تكبد الانقلابيين خسائر بشرية ومادية فادحة خلال الاشتباكات. وفي سياق متصل، تمكنت الأجهزة الأمنية في عدن، من ضبط أحد العناصر الإرهابية أثناء محاولته تهريب صاروخ حراري إلى داخل المدينة. ونقل مصدر أمني أن قوات الأمن في نقطة العلم المدخل الشرقي للمدينة ضبطت سيارة على متنها صاروخ حراري، مشيراً إلى أن السيارة كانت قادمة من محافظة أبين باتجاه عدن. وأضاف المصدر تم ضبط أحد العناصر الإرهابية على متن السيارة ويجري التحقيق معه.

اقرأ أيضا

"قسد" تتهم تركيا بمنع انسحاب مقاتليها من "رأس العين"