صحيفة الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يبحث مع ماكرون العلاقات الثنائية بين الإمارات وفرنسا

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في قصر سموه في زعبيل، عصر اليوم الخميس، الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس جمهورية فرنسا.

وتبادل سموه والرئيس الضيف، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، الأحاديث حول مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، والتأكيد على الشراكة الاستراتيجية القائمة بين دولة الإمارات وفرنسا، وسبل تطوير هذه الشراكة على مختلف المستويات وفي شتى المجالات، بما ينعكس خيراً على شعبيهما الصديقين.

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال اللقاء، بفخامة الرئيس ماكرون، ووصف زيارته دولة الإمارات بالتاريخية، وتتماشى مع علاقات التعاون والصداقة العريقة التي تربط البلدين والشعبين الصديقين، مؤكداً سموه أن فرنسا دولة صديقة وشريكة لدولة الإمارات منذ عقود طويلة خلت.

وقال سموه: «نحن شركاء فخامة الرئيس وأصدقاء، وصداقتنا ثابتة وقوية، وقائمة على الاحترام المتبادل والمصالح الوطنية المشتركة للشعبين الصديقين، ونحن نفتخر بهذه الصداقة التي جاءت زيارتكم لبلادنا ترجمة حقيقية للشعور المتبادل الذي يجمع قيادتي البلدين وشعبيهما».