دبي (الاتحاد) وجه سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، الجهاز التنفيذي للجنة الأولمبية بالدعم الكامل لأسامة الشعفار رئيس اتحاد الدراجات، ودعم خطته للترشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي، جاء ذلك رداً على رسالة أسامة الشعفار للجنة الأولمبية الوطنية، بشأن ترشحه في الانتخابات المقبلة. ونقل المستشار محمد الكمالي الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية تحيات سمو رئيس اللجنة الأولمبية، وإخوانه أعضاء مجلس الإدارة، وتقديرهم الجهود التي يبذلها أسامة الشعفار للارتقاء باللعبة ودعم الحركة الأولمبية الوطنية، متمنين له دوام التوفيق والنجاح. وأكد أسامة الشعفار الذي تقدم بأوراق ترشحه لرئاسة الاتحاد الآسيوي للدراجات في الدورة الجديدة أن قرار ترشحه نابع من الإنجازات التي حققتها دراجات الإمارات على كل المستويات في السنوات الأخيرة، ولا سيما على المستوى القاري، إضافة إلى العلاقات الطيبة التي تربطه مع الاتحادات والشخصيات الآسيوية التي تعامل معها من خلال المجلس الأولمبي، مشيراً إلى أن استعداداته لخوض الانتخابات الآسيوية بدأت منذ فترة من خلال برنامج عمل مكثف يشارك فيه نخبة من الخبراء، وثقته كبيرة في نيل تأييد الاتحادات الآسيوية وتحقيق إنجاز جديد لرياضة الإمارات عبر الفوز برئاسة الاتحاد الآسيوي للدراجات. وأعرب الشعفار عن اعتزازه بتوجيهات ودعم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وبإشادة مجلس إدارة اللجنة الأولمبية وتقديرهم لجهوده وهو ما سيكون له الأثر الطيب واكتسابه الثقة في خوض الانتخابات وتحقيق كل الآمال المرجوة لرياضة الإمارات. وتجرى الانتخابات من خلال الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي التي تعقد في الثالث من مارس المقبل في البحرين، على هامش بطولة آسيا للطريق التي تنظمها البحرين من 24 فبراير إلى 6 مارس، ومن المقرر أن يستمر باب الترشح لرئاسة وعضوية الاتحاد مفتوحاً حتى الثاني من يناير المقبل .