أبوظبي (الاتحاد) اختير الإعلامي يعقوب السعدي، رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، كأفضل إعلامي عربي لعام 2016، وذلك في الاستفتاء الكبير الذي تجريه مؤسسة «الأهرام» المصرية والذي يعد أضخم وأكبر استفتاء رياضي يقام في مصر والشرق الأوسط لاختيار الأفضل في العام 2016. وجاء اختيار السعدي كأفضل إعلامي عربي لهذا العام بإجماع آراء لجنة الاستفتاء التي تضم كوكبة من أبرز وأشهر نجوم الرياضة المصرية ومسؤوليها برئاسة المهندس هاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري وعضو الاتحادين الأفريقي والدولي لكرة القدم. وأشارت اللجنة إلى أن اختيار السعدي لهذا اللقب جاء نتيجة جهوده الكبيرة والمتميزة في الحركة الإعلامية الرياضية، والدور البارز الذي يدعم به العلاقات العربية في المجال الرياضي، ولإخلاصه المهني الواضح ولما قدمه من أعمال استحق عليها إجماع اللجنة. وتنظم «الأهرام» أعرق مؤسسة صحفية في العالم العربي، في وقت يمتد عمرها إلى 140 عاماً، حفلاً كبيراً يقام بهذه المناسبة في 2 يناير المقبل في تمام السابعة مساءً بتوقيت القاهرة، لتوزيع الجوائز وتسليم الدروع للفائزين في الاستفتاء الذي يتضمن فروعاً عديدة أخرى تعلن في الحفل. وكانت «بوابة الأهرام الرياضية» التي تنظم الاستفتاء نظمت العام الماضي أول نسخة منه ، ولاقى نجاحاً باهراً، بحضور كوكبة من نجوم الرياضة والإعلام الرياضي، وهو ما يتكرر هذا العام مع إضافة فروع جديدة منها أفضل إعلامي. وكان الاستفتاء مر في المرحلة الأولى له بالتصويت عبر الخبراء والنقاد الرياضيين، ثم بدأت المرحلة الثانية بالاستفتاء الجماهيري، الذي طرح لجماهير الرياضة المصرية والعربية، وعبر كل هذه المراحل حصل يعقوب السعدي على الإجماع في اختياره أفضل إعلامي عربي. ومن جانبه أكد يعقوب السعدي سعادته بهذا التكريم والاختيار، مؤكداً أنه سيواصل الجهد والعمل من أجل تقديم المزيد من الأعمال التي تعزز دور الإعلام في تنوير الرأي العام وتوجهه. وقال: إنه فخر لي أن يأتي اختياري كأفضل إعلامي عربي من خلال «مؤسسة الأهرام» العريقة ذات التاريخ الحافل، ومن خلال أعضاء اللجنة الكرام التي تضم أسماء كبيرة وشهيرة أعتز بها كثيراً وباختيارها، وكما هو تكريم فإنه مسؤولية ثقيلة تضيفها اللجنة على كاهلي، وكما أسعدتني الخطوة فإنها أكدت على الثوابت التي أنطلق منها في تقديم إعلام عربي حيادي جريء، وفي دورنا الواجب في تدعيم العلاقات الأخوية وتأكيدها من خلال مبادئ وأسس تربينا عليها في الإمارات، وتبقى مصر دائماً في القلب منها. وتابع: أشكر «أبوظبي للإعلام» التي أتاحت لي الفرصة لكي أقدم ما أتاح لي الوصول إلى هذا الاختيار، وقال: لا بد هنا أن أعيد الفضل لأهله وأن أقدم شكري وتقديري العميقين لسعادة محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام، العضو المنتدب، الذي كان له الدور الأكبر في كل نجاح حققته شخصياً أو حققناه في أبوظبي الرياضية، وما من مشروع تقدمنا به أو من فعالية أقيمت إلا وجدنا سعادته حاضراً معنا موجهاً وداعماً، وهو ما أتمتع به بشكل شخصي من قبل سعادته، وأشعر بأن هذا الاختيار هو صاحب الفضل الأول فيه، وإذا جاز لي الإعلان والتصريح فإن كل الفعاليات الكبيرة التي قدمناها كان سعادته وراءها من الفكرة وحتى مراحل التنفيذ النهائية، وهو ما أتاح لنا جميعاً التميز والتقدم والتفوق. وأضاف السعدي: إنني أهدي هذا الاختيار إلى كل زملائي في «أبوظبي الرياضية» وزملائي في «أبوظبي للإعلام» لما قام به كل منهم في نجاحنا جميعاً، مشدداً على أنه سيواصل شخصياً العمل الجاد من أجل تحقيق ما يفخر به في النهاية كإعلامي إماراتي قدمت لي الدولة كل دعم ومساندة. وقدم السعدي شكره الجزيل لمؤسسة «الأهرام» ولأعضاء اللجنة، مضيفاً أن اختياري كأفضل إعلامي عربي من خارج مصر يعكس المصداقية والأمانة التي تتمتع بها اللجنة وهو ما يزيد فخري بالجائزة واعتزازي بها، كما أنها تتويج لجهود سنوات عملت فيها بكل الأمانة والجدية حتى أكون عند حسن ظن المشاهدين. من جانبه أشار عمرو الدردير، رئيس تحرير «بوابة الأهرام الرياضية»، مقرر لجنة الاستفتاء، أن اختيار يعقوب السعدي، جاء تكريماً للجهود التي يبذلها في تقديم إعلام عربي نزيه وشريف، فضلاً عن جهوده للارتقاء بالرياضة العربية عبر العديد من البرامج والتقارير والجهود التي قدمها عبر العام الحالي أو ما قبله. وأكد الدردير على الدور الذي لعبته «أبوظبي الرياضية» في تغطية ومتابعة الكثير من الأنشطة والفعاليات العربية وتقديمها في أفضل صورة إعلامية، مشيراً إلى أن هذا الاختيار جاء بموضوعية كاملة ومر بعدة مراحل، الأهم أنه وصل إلى من يستحق، ونحن من جانبنا كمؤسسة إعلامية عريقة سنواصل دورنا المنوط بنا كصرح إعلامي رائد، ونعد بتقديم المزيد في النسخ التالية من الاستفتاء.