الاتحاد

الإمارات

أمل القبيسي: «الوطني» والحكومة فريق عمل واحد

أمل القبيسي خلال الجلسة (الاتحاد)

أمل القبيسي خلال الجلسة (الاتحاد)

سعيد الصوافي ( أبوظبي )

وافق المجلس الوطني الاتحادي خلال جلسته الخامسة من دور الانعقاد العادي الأول للفصل التشريعي السادس عشر، التي عقدها أمس برئاسة معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس، على ثلاثة مشروعات قوانين اتحادية، وذلك بعد أن وافق معالي الوزراء على جميع التعديلات التي أبداها الأعضاء خلال مناقشة مواد وبنود هذه المشروعات في الجلسة، أو ما أضافته لجان المجلس عليها خلال إعداد تقاريرها بشأنها.
وتضمنت مشروعات القوانين الاتحادية التي وافق عليها المجلس تنظيم واختصاصات المجلس الوطني للإعلام، والرسوم القضائية أمام المحاكم الاتحادية، وتعديل المرسوم بقانون اتحادي رقم (5) لسنة 2012م في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات.
وأكد المجلس الوطني أهمية مشروع قانون تنظيم واختصاصات المجلس الوطني للإعلام في مواكبة التطورات التي تطرأ على الجوانب المعنية بالشؤون الإعلامية في الدولة.
وقالت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس: إن هدف المجلس الوطني الاتحادي هو دعم المجلس الوطني للإعلام بكل ما نستطيع وتمكينه من ممارسة عمله، مشيرة إلى أن المجلس الوطني للإعلام هو أكبر شريك استراتيجي للمجلس الوطني الاتحادي في نقل نشاطاته وإنجازاته ودوره في مناقشة القضايا الوطنية للمواطنين ومختلف فئات المجتمع.
وأكد عدد من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي على أهمية أن يكون موضوع التوطين أحد الأهداف الاستراتيجية للمجلس الوطني للإعلام. وقال معالي سلطان الجابر وزير دولة، رئيس المجلس الوطني للإعلام، في رده على استفسارات السادة الأعضاء خلال مناقشة مشروع القانون: أنا فخور جداً أن أكون في جلسة للمجلس الوطني الاتحادي، وما نراه من أعضاء المجلس هو حس وطني وحماسة واهتمام وعلم ودراية كافية بأهمية قطاع الإعلام، وبالدور الذي يقوم به المجلس الوطني للإعلام، وأضاف أن هذا الدور الذي يبديه الأعضاء سيسهل من عمل المجلس، ونحن ندرك أن رسم السياسة الإعلامية لم ولن يتحقق إلا بمشاركة جميع الهيئات الاتحادية والمحلية في الدولة.
وأضاف: «أود التأكيد على موافقتنا وتأييدنا لجميع الملاحظات والاقتراحات التي أبداها أعضاء اللجنة، والتي جاءت نتيجة لمناقشاتهم المستفيضة مع مختلف الجهات الإعلامية في الدولة».
كما أكد المجلس أهمية مشروع قانون بتعديل المرسوم بقانون اتحادي رقم (5) لسنة 2012م في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات، في تشديد العقوبة من جنحة إلى جناية على كل من تحايل على العنوان البروتوكولي للشبكة المعلوماتية، باستخدام عنوان وهمي أو عنوان عائد للغير أو بأي وسيلة أخرى.

فريق عمل واحد
قالت معالي الدكتورة أمل القبيسي : إن التشكيل الوزاري الجديد لعام 2016 جاء ليشكل حكومة المستقبل قولاً وأداء، ولا يسعنا إلا أن نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات. كما نهنئ أصحاب السمو والمعالي الوزراء الذين تم تجديد الثقة فيهم، وأصحاب المعالي الوزراء الجدد المعينين على ثقة قيادتنا الرشيدة لتحمل المسؤولية في الانطلاقة الجديدة لحكومة المستقبل.
وقالت: يتقدم المجلس بالشكر الجزيل إلى معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، على ما بذله من جهد وعطاء متواصل في التنسيق والتعاون بين المجلس والحكومة، خلال تحمله المسؤولية كأول وزير دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي. كما يتقدم بالتهنئة الخاصة، لمعالي نورة محمد الكعبي، على ثقة قيادتنا الحكيمة، بتعيينها وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي.
وتابعت: «إن المجلس الوطني الاتحادي، إذ يتمنى للحكومة الجديدة كل التوفيق والنجاح في أدائها لمهامها وفي استشرافها لمستقبل وطننا الغالي، ليؤكد إيمانه بأن المجلس والحكومة يُشكلان فريق عمل واحد، هدفه تحقيق المزيد من التقدم والرفاه لوطننا العزيز وشعبنا الكريم، وإن المجلس الوطني الاتحادي، سيواصل العمل بكل طاقاته مع الحكومة الموقرة، لتحقيق طموحات قيادتنا الرشيدة.

شريك استراتيجي
وقبل الشروع في مناقشة مشروع قانون اتحادي بشأن تنظيم واختصاصات المجلس الوطني للإعلام، وافق المجلس على ملخص تقرير لجنة شؤون التربية والتعليم والشباب والإعلام والثقافة، الذي تلاه حمد الرحومي مقرر اللجنة.

زيارة محمد بن زايد إلى الهند
وأشاد المجلس الوطني الاتحادي بنتائج زيارة الدولة الرسمية التي قام بها مؤخراً صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى جمهورية الهند مؤخراً.
وثمّن المجلس الوطني الاتحادي الطلب الرسمي الذي تقدم به معالي بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، لدولة الإمارات العربية المتحدة، للانضمام إلى عضوية «المجموعة الاستشارية العليا لكل امرأة وكل طفل» التابعة للأمم المتحدة.

إلزام المؤسسات الإعلامية بالأنظمة والضوابط
وافق المجلس على مواد مشروع قانون اتحادي بشأن تنظيم واختصاصات المجلس الوطني للإعلام، ومنها المادة الثانية ونصها أن المجلس هو الهيئة الاتحادية المشرفة والمسؤولة عن الإعلام بالدولة وله شخصية اعتبارية وميزانية مستقلة، ويتمتع بالأهلية القانونية اللازمة لمباشرة جميع الأعمال والتصرفات التي تكفل تحقيق أهدافه ويلحق بمجلس الوزراء.
وحسب المادة الثالثة، يكون مقر المجلس الرئيس في مدينة أبوظبي، وللمجلس أن ينشئ له فروعاً أو مكاتب داخل وخارج الدولة.

مكافحة جرائم تقنية المعلومات
وقبل الشروع في مناقشة مشروع قانون اتحادي بتعديل المرسوم بقانون اتحادي رقم (5) لسنة 2012م في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات، وافق المجلس على تقرير لجنة الشؤون التشريعية والقانونية بشأن مشروع القانون الذي تلاه جاسم عبدالله النقبي مقرر اللجنة.
ويهدف مشروع القانون الذي وافق عليه المجلس، ويتكون من مادتين، إلى تشديد العقوبة من جنحة إلى جناية على كل من تحايل على العنوان البروتوكولي للشبكة المعلوماتية، باستخدام عنوان وهمي أو عنوان عائد للغير أو بأي وسيلة أخرى، بقصد ارتكاب جريمة أو الحيلولة دون اكتشافها.
أكد معالي سلطان بن سعيد البادي وزير العدل، أهمية التعاون المثمر البناء مع المجلس، مضيفاً أن التعديلات التي أدخلتها لجنة الشؤون التشريعية والقانونية للمجلس الوطني الاتحادي على مواد مشروع القانون تتوافق مع رؤية وزارة العدل.

«الوطني» يشارك في اجتماعات «تنفيذية البرلماني العربي» بالأردن
عمان (وام)

يشارك وفد من الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي في أعمال الدورة الثامنة عشرة للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي التي بدأت أمس في العاصمة الأردنية عمان. يضم وفد الشعبة البرلمانية المشارك في الاجتماع الذي يستمر يومين أحمد يوسف النعيمي وأحمد محمد الحمودي أعضاء المجلس. ويتضمن جدول أعمال الاجتماع.. الاطلاع على تقرير الأمين العام للاتحاد البرلماني العربي بشأن أوضاع الاتحاد وأنشطته منذ المؤتمر العشرين للاتحاد وحتى/31/ ديسمبر 2015 بجانب مناقشة الشؤون المالية للاتحاد حول الحساب الختامي وتقرير مفتش الحساب للعام 2015 ومشروع موازنة الاتحاد وخطة عمله للعام 2016. ويحدد الاجتماع موعد ومكان المؤتمر ال 23 للاتحاد ويقر مشروع جدول أعماله.

موافقة
? وافق المجلس على الاستقالة التي تقدمت بها معالي نورة الكعبي من عضوية المجلس، لتعيينها وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وذلك وفقاً لنص المادة «67» من الدستور

«الوطني» ينعى الشهيد الشامسي
أعرب المجلس الوطني الاتحادي عن بالغ الحزن والأسى الممتزج بالفخر والاعتزاز لشهيد الوطن عبد الله جمعة حسن الشامسي، والذي استشهد يوم الأحد الماضي، وهو يؤدي دوره الوطني ضمن القوات الإماراتية المشاركة في عملية «إعادة الأمل» مع قوات التحالف العربي، كما نعى المجلس شهيد الواجب الجندي السعودي الذي استشهد ذات اليوم في اليمن.

رسالة استيضاح
اطلع المجلس على رسالة واردة من الحكومة تتضمن تشريعات اتحادية صدرت بعد التصديق عليها من أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وأصدرها صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، ولم تعرض على المجلس، وهي مشروع قانون اتحادي رقم «1» لسنة 2016م بشأن تقرير اعتماد إضافي للميزانية العامة للاتحاد وميزانيات الجهات المستقلة الملحقة عن السنة المالية 2015م، وأربعة مراسيم اتحادية بالتصديق على اتفاقيات أبرمتها الحكومة مع عدد من الدول.
وقال عدد من الأعضاء: إن هذه مخالفة دستورية أن يتم إصدار القانون أثناء انعقاد المجلس ولم يعرض عليه، .
وردت معالي نورة الكعبي وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، بإنه تمت مخاطبة الأمانة العامة لمجلس الوزراء بخصوص القانون، وتم الرد بأنه صدر بحكم مواد الدستور، وأن تصديق أصحاب السمو حكام الإمارات على مشروع القانون بدأ بتاريخ 6 أكتوبر 2015 عقب سحبه من المجلس، وفي هذا التاريخ لم يكن المجلس الوطني منعقداً، إلا أن استكمال إجراءات توقيع أصحاب السمو لم تكتمل إلا في شهر 27 يناير 2016، وصدر وفقاً للإجراءات الدستورية المقررة. ووافق المجلس على إرسال رسالة إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، طلب فيها الاستيضاح بشأن ظروف صدور هذا القانون وعدم عرضه على المجلس.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل وزير العلوم والتكنولوجيا والابتكار البرازيلي