أبوظبي(الاتحاد) التقى نجوم بطولة مبادلة العالمية للتنس أمس بوسائل الإعلام المحلية والعالمية في مقهى «جوديفا شوكليت كافيه» في الجاليريا في جزيرة المارية، بعدما قاموا بجولة خاصة في الجزيرة وعلى جسر المارية في العاصمة أبوظبي. ووصف البريطاني أندي موراي، المصنف الأول بطولة مبادلة العالمية بالبطولة المهمة التي أبدى سعادته الكبيرة للمشاركة فيها من جديد، مؤكداً أنه يستمتع بالتواجد في أبوظبي وافتتاح موسم التنس العالمي بمواجهات قوية مع أفضل اللاعبين المصنفين. وأكد أندي موراي جاهزيته الكاملة للمنافسة على اللقب إلى جانب الحفاظ على المكتسبات التي حققها في العام 2016، ويتقدمها وصوله إلى صدارة التصنيف العالمي والمنافسة بقوة على ألقاب «جراند سلام». وكشف موراي أنه خضع لإجازة لعدة أسابيع بعد ختام الموسم، حيث كان بحاجة إليها للحصول على الراحة البدنية والذهنية بعد الجهود الكبيرة التي بذلها قبل أن يستأنف تدريباته من جديد لدخول الموسم المقبل بكل قوته، مؤكداً أنه يرغب فقط في الاستمتاع باللعب دون العيش تحت وطأة هاجس الفوز بالبطولات على الدوام، معرباً عن اعتزازه بالحصول على ذهبية أولمبياد ريو الأخيرة للمرة الثانية في تاريخه. وبدورة أعرب الإسباني رافاييل نادال خلال لقائه مع وسائل الإعلام عن سعادته للمشاركة في بطولة مبادلة العالمية التي رأى أن المنافسة فيها ستكون على أشدها، نظراً لمشاركة أقوى نجوم اللعبة في الوقت الحالي، مؤكداً جاهزيته الكاملة لخوض المنافسات بعدما تماثل إلى الشفاء من الإصابة التي تعرض لها مؤخراً وسعيه الحثيث للاحتفاظ باللقب للعام الثاني على التوالي والرابع في مسيرته. وكشف نادال عودته إلى التدريبات قبل شهر ونصف تقريباً بعد تماثله إلى الشفاء من الإصابة في الرسغ مبدياً رغبته الكبيرة في تقديم حضور تنافسي قوي في البطولة التي تعتبر بمثابة افتتاح رائع لموسم التنس العالمي كاشفاً النقاب عن عزمه المشاركة في بطولة بريسبين في أستراليا، فور انتهاء مشاركته في بطولة مبادلة في حين أنه لن يشارك في بطولة الدوحة العام الحالي. ورفض نادال توقع مسيرته في العام 2017، لكنه أكد في الوقت نفسه أن يتدرب بجد للعودة إلى منصات التتويج على إغم أن المنافسات ستكون حافلة بالصعوبة على الجميع. ولم يبد نادال أي تعليق على تصريحات النجم المعتزل بات كاش الذي قال إن من الصعوبة على نادال العودة إلى سابق عهده بسبب كثرة الإصابات التي تعرض لها مؤكداً أن من حق أي شخص قول ما يريد لكنه في المقابل عليه السعي الجاد للبقاء في دائرة المنافسة، مبدياً سعادته بانضمام المخضرم كارلوس مويا إلى طاقمه التدريبي الذي يضم عمه توني نادال، مؤكداً أنه محظوظ بتواجد هذه الكوكبة من المهتمين حوله على الدوام.