عبدالله القواسمة (أبوظبي) تفتتح اليوم فعاليات بطولة مبادلة العالمية للتنس الأرضي بمشاركة 6 من اللاعبين النجوم على الصعيد العالمي هم الإنجليزي أندي موراي متصدر لائحة تصنيف رابطة لاعبي التنس المحترفين العالميين، إلى جانب الكندي ميلوش راونيتش المصنف الثالث، الماتادور الإسباني المخضرم رافاييل نادال المصنف التاسع، التشيكي توماس بيرديتش المصنف العاشر، البلجيكي ديفيد جوفين المصنف الحادي عشر والفرنسي جو ويلفريد تسونجا المصنف الثاني عشر. وينتظر العالم ضربة البداية لانطلاق منافسات البطولة اليوم بمواجهة البلجيكي ديفيد جوفين مع الفرنسي جوويلفريد تسونجا في تمام الساعة الخامسة مساءً على أن تعقبها مواجهة الإسباني رفاييل نادال «حامل اللقب» مع التشيكي توماس بيرديتش المصنف العاشر، في تمام السابعة إذ يتأهل الفائز من المواجهة الأولى لملاقاة أندي موراي المصنف الأول عالمياً، ويلتقي الفائز من المواجهة الثانية مع الكندي راونيتش «وصيف النسخة الماضية» في الدور نصف النهائي غداً. يشهد اليوم الأول حضور عمر عبد الرحمن نجم المنتخب الوطني لكرة القدم ونادي العين لفعاليات البطولة إذ يلتقي الجماهير المتابعة للحدث، الأمر الذي سيضفي المزيد من الإثارة على الأجواء، وذلك ما بين الثانية والثالثة ظهراً، إذ ستتاح للجماهير فرصة التقاط الصور التذكارية مع «عموري» الفائز بجائزة أفضل لاعب في القارة الآسيوية والاطلاع على مهاراته التي يستعرضها أمام الجماهير، إلى جانب النجوم المشاركين في البطولة. وتحظى بطولة مبادلة العالمية للتنس باهتمام منقطع النظير من قبل مختلف محبي وعشاق التنس في شتى أنحاء العالم بوصفها الاستحقاق الذي يفتتح به موسم التنس العالمي عادة، إلى جانب حرص نجوم اللعبة المخضرمين على المشاركة بها، نظراً لقوة المواجهات التي تشهدها عادة واقتصارها على عدد معين، الأمر الذي يضفي الكثير من الإثارة عليها، وفي ظل حضور جماهيري كبير عادة ما تفيض به جنبات مركز التنس الدولي نهاية كل عام. وعند النظر إلى الحضور الفني لكافة اللاعبين المشاركين وتاريخهم مع اللعبة، فإن كافة الترشحيات تصب في صالح الإنجليزي موراي والإسباني نادال في المشهد الختامي للبطولة، رغم أن المنافسة ستكون على أشدها من قبل اللاعبين الآخرين الذين يتمتعون بمستوى فني يؤهلهم لتحقيق المفاجآت وضرب التوقعات التي وضعها المراقبون عرض الحائط، ذلك لأن الجميع يعلم أن المخضرم رافاييل نادل هو ليس نفس النجم الذي صال وجال قبل عدة أعوام في ميادين التنس العالمية محققاً إنجازات تاريخية غير مسبوقة بعدما تراجع حضوره التنافسي في الآونة الأخيرة إثر بزوغ العديد من الأبطال الشبان على الصعيد العالمي في الأعوام الأخيرة. على الجانب الآخر يدخل أندي موراي أجواء «عالمية مبادلة» متسلحاً بأقوى حضور في مسيرته مع اللعبة عندما تربع مع ختام موسم 2016 على صدارة التصنيف العالمي للاعبي التنس، إذ سيكون موراي مطالباً من قبل جماهيره بالمنافسة على اللقب الذي دان له مرتين من قبل، ومعادلة عدد الألقاب التي حصل عليها الإسباني نادال والصربي ديوكوفيتش. ولا يخفى على المتابعين الصعوبات التي واجهها نادال في العامين الماضيين، وهو يتطلع إلى تجاوز آثار الإصابة التي لحقت به في العام 2015 وأبعدته للمرة الأولى في تاريخه عن بطولات «جراند السلام»والحال ينسحب على العام الحالي 2016 الذي استهله بالفوز بلقب «مبادلة العالمية» للتنس قبل أن يمضي قدما في المشاركات العالمية لكن إصابة في الرسغ أبعدته عن المنافسة، ليكرر مشهد الإخفاق في الفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى. ومن هنا فإن النسخة الحالية من «عالمية مبادلة» للتنس تعتبر بمثابة نقطة انطلاق جديدة في مسيرة هذا النجم التاريخي الذي يسعى للعودة إلى منصات تتويج بطولات «جراند سلام» من جديد كهدف إستراتيجي لا رجعة عنه في عام 2017. لائحة الشرف الأولى: 2009: البطل أندي موراي - الوصيف رافاييل نادال الثانية: 2010: البطل رافاييل نادال - الوصيف روبين سودرلينج الثالثة: يناير 2011: البطل رافاييل نادال - الوصيف روجر فيدرير الرابعة: ديسمبر 2011: البطل نوفاك ديوكوفيتش - الوصيف دافيد فيرير الخامسة: 2012: البطل نوفاك ديوكوفيتش - الوصيف دافيد فيرير النسخة السادسة: 2013: البطل نوفاك ديوكوفيتش - الوصيف دافيد فيرير السابعة: يناير 2015: البطل أندي موراي - الوصيف نوفاك ديوكوفيتش الثامنة: 2016: البطل رافاييل نادال - الوصيف ميلوش راونيتش