الرياض (مشاري العجيمي، د ب أ) انتزع اتحاد جدة بطاقة التأهل للمباراة النهائية في كأس ولي العهد السعودي، إثر تغلبه بشق الأنفس على الأهلي 3/‏‏‏ 2 خلال المباراة التي جمعتهما في الدور قبل النهائي من البطولة. وصعد «العميد» إلى النهائي لمواجهة النصر للمرة الثانية في تاريخ المسابقة، بعد مضي 25 سنة على النهائي الأول، حين فاز الاتحاد بركلات الترجيح، ولم تحدد لجنة المسابقات في الاتحاد العربي السعودي موعد المباراة حتى الآن بسبب الارتباطات الرسمية لراعي المباراة، ولكنها وضعت 3 مواعيد مقترحة وهي 24 فبراير أو 3 أو 10 مارس وأنهى الاتحاد الشوط الأول متقدماً بهدفين نظيفين سجلهما أحمد عكايشي ومحمود عبد المنعم كهربا، وفي الشوط الثاني، نجح الأهلي في تعديل النتيجة بعدما سجل عمر السومة هدفين لفريقه، قبل أن يسجل فهد المولد هدف الفوز للاتحاد في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة. وسيواجه اتحاد جدة في المباراة النهائية نظيره النصر، الذي تغلب على الهلال أمس الأول 2/‏‏‏صفر. وجاءت الدقائق العشر الأولى من المباراة حماسية من الطرفين، وتبادلا كلاهما الهجمات الخطيرة على المرميين، بحثاً عن تسجيل هدف مبكر يريح الأعصاب، إلا أن كافة الهجمات لم تشهد الخطورة المطلوبة، وهدد عايشي مرمى الأهلي، عندما مرر له فهد المولد كرة خلف مدافعي الأهلي لينطلق عكايشي من الناحية حتى دخل منطقة الجزاء، وسدد كرة قوية، لكنها مرت بجوار القائم. بعد تلك الهجمة فرض الاتحاد سيطرته على مجريات اللعب تماماً وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى الأهلي، لكنه فشل في اختراق دفاعاته. وأسفرت الهجمات المتتالية للاتحاد عن تسجيل الهدف الأول عندما مرر عوض الصقور كرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها عكايشي بتسديدة خدعت الحارس أحمد الرحيلي، وسكنت المرمى. ورد الأهلي بتوغل من عبد الفتاح عسيري من الناحية اليمنى، وسدد كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس عساف القرني. وأضاف كهربا الهدف الثاني للاتحاد عندما مرر فيلانويفا كرة خلف مدافعي الأهلي لأحمد عكايشي في الناحية اليمنى ليمررها لكهربا الذي قابلها بتسديدة قوية على يسار الحارس أحمد رحيلي. بعدها بدقيقتين، ألغى الحكم هدفا للأهلي، عندما لعبت ضربة حرة داخل منطقة جزاء الاتحاد، وصلت لعلي عواجي الذي وضعها داخل المرمى، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي تسلل عواجي. تغير الحال مع بداية الشوط الثاني، حيث فرض الأهلي سيطرته على مجريات اللعب، وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى الاتحاد بحثاً عن تعديل النتيجة عن طريق لعب الكرات العرضية من الأجناب. في المقابل، تراجع لاعبو الاتحاد إلى وسط ملعبهم للحفاظ على نظافة شباكهم، وفرضوا سياجاً دفاعياً، واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة، مستغلين سرعات كهربا وفهد المولد. كاد عمر السومة أن يقلص الفارق للأهلي، عندما حول عرضية محمد عبد الشافي بجوار القائم الأيسر. وكاد الاتحاد أن يضيف الهدف الثالث له عندما مرر فهد المولد كرة طولية لعكايشي بالناحية اليمنى، وسددها أرضية تصدى لها أحمد رحيلي. مرر يوانيس فيتفازيديس كرة بينية خلف مدافعي الاتحاد قابلها عمر السومة بتسديدة قوية داخل المرمى. نشط فريق الأهلي بعد الهدف بحثاً عن تعديل النتيجة احتسب الحكم ركلة جزاء للنادي الأهلي، بعدما قام محمود كهربا برفع قدمه عالياً أمام فيتفازيديس داخل منطقة الجزاء لينجح السومة في تسجيل الهدف الثاني. وكاد السومة أن يسجل الهدف الثالث له ولفريقه، عندما تسلم الكرة على صدره وسدد كرة قوية، لكن عساف القرني حارس الاتحاد تألق وتصدى لها. وأصبحت المباراة سجالا بين الفريقين حتى تمكن اتحاد جدة من تسجيل هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة، عندما سدد فهد المولد كرة قوية من ركلة حرة مباشرة من الناحية اليمنى سكنت مرمى أحمد الرحيلي. ومر الوقت الإضافي للمباراة دون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الاتحاد على الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدفين.