عماد النمر (دبي) نجح أصحاب السعادة في تخطي عقبة دبا الفجيرة المكافح، حيث أحرج النواخذة الوحدة وفرضوا عليه التعادل طوال الوقت الأصلي للمباراة. ووضح على الوحدة التأثر بغياب صانع ألعابه فالديفيا، ورغم أن دبا لعب باثنين محترفين فقط، إلا أنه كان نداً قوياً للوحدة، وكان لتغييرات المدرب المكسيكي خافيير أجيري الأثر الكبير في فرض سيطرة العنابي على مجريات المباراة، وجدد إسماعيل مطر دماء الفريق ومنحه الأفضلية عقب نزوله، حيث تم إدراك التعادل عن طريق سلطان الغافري. وضاعت العديد من الفرص حتى نجح الوحدة في حسم اللقاء في الأشواط الإضافية التي صعدت بالفريق إلى الدور ربع النهائي ليلاقي الجزيرة في ديربي العاصمة أبوظبي. وأوضح أجيري مدرب الوحدة، «أن المباراة كانت متقلبة، وشهدت تقدم دبا ثم أدرك الوحدة التعادل، وظلت الحظوظ متساوية بين الفريق طوال الوقت الأصلي، وكان التعادل عادلاً بين الفريقين في نهاية الدقائق التسعين برغم ضياع العديد من الفرص للتسجيل، وكنا الأفضل في آخر نصف ساعة واستحق فريقي الفوز، وأوضح أجيري أن التغييرات التي أجراها كانت إيجابية وقدم البدلاء أفضل ما لديهم، وتحسن الأداء كثيراً بعد التغييرات التي منحت الفريق قوة كبيرة للعودة إلى اللقاء. وأشار أجيري ألى أن الوحدة سجل ثلاثة أهداف، وكان يمكن أن تزيد الغلة لولا سوء الحظ أمام المرمى في الكثير من الفرص المحققة، وأكد أن فريقه تأثر بغياب فالديفيا، لكن البدلاء كانوا عند حسن الظن بهم،وظهروا بصورة جيدة خاصة إسماعيل مطر وتشوتشاك. وحول مباراته المقبلة أمام الجزيرة في الدور ربع النهائي، قال ستكون مباراة قوية وهي ديربي العاصمة، وحظوظ الفريقين متساوية، وسنخوض المباراة كأنها نهائي ولا بديل عن الفوز بالطبع. من جانبه قال باولو كاميلي مدرب دبا الفجيرة: قدمنا مباراة جيدة خاصة في الشوط الأول، ونجحنا في مجاراة الوحدة خلال شوطي المباراة، ولاح لنا عدد من الفرص للتسجيل، لكن الوحدة تفوق علينا في الأشواط الإضافية، وكان لمشاركة إسماعيل مطر أثر كبير في تغيير شكل الفريق في الملعب، حيث نجح الوحدة في إدراك التعادل، وظهرت الفوارق في الأشواط الإضافية التي ظهر فيها الوحدة أفضل كثيراً. وأوضح أنه ما زال يتعرف على اللاعبين، علماً إن هذه هي المباراة الثالثة التي يقود فيها الفريق، مؤكداً أنه يسعى لإصلاح الأخطاء والسلبيات خلال المرحلة المقبلة. وقال إن مع مرور الوقت يتعرف على اللاعبين أكثر حتى يمكنه استخراج أفضل ما لديهم، مشيراً إلى أن هناك تحسناً ملموساً في أداء الفريق نحو الأفضل، حيث لعب دبا أمام الوحدة بأجنبيين فقط، وهذا أثر على الأداء، ونأمل أن نظهر بشكل أفضل حين تكتمل صفوف الفريق. واختتم: تم التعاقد مع البرازيلي فاندرلي، ونأمل أن يكون إضافة ويساعد الفريق للخروج من المنطقة الخطرة، مؤكداً أنه ومع وصول الثنائي الأجنبي الجديد سيكون لدبا الفجيرة شكل أفضل، وسنعمل بكل قوة خلال فترة التوقف الحالية على إصلاح كل الأخطاء. إسماعيل مطر: النواخذة يستحق الاحترام دبي (الاتحاد) قال إسماعيل مطر لاعب الوحدة إن المباراة كانت صعبة، لأن المنافس فريق منظم ويملك لاعبين جيدين مثل ياسين البخيت وإدريس فتوحي وغيرهما، وهو فريق جدير بالاحترام، وشاهدنا كيف خرجت الأشواط الأصلية للمباراة بالتعادل الإيجابي، وهذا يدل على التكافؤ بين الفريقين، لكن الوحدة استعاد قوته في نهاية المباراة وخلال الشوطين الإضافيين، ونجحنا في اجتياز هذه العقبة، وحققنا الفوز وهو المطلب الوحيد في مباريات الكأس، وما زال المشوار طويلاً في البطولة الأغلى، ونأمل أن نصل إلى المحطة النهائية. إدريس فتوحي: علينا ترتيب الأوراق دبي (الاتحاد) أكد المغربي إدريس فتوحي، لاعب دبا الفجيرة، أن النواخذة قدموا مباراة جيدة وظلوا أصحاب الكلمة العليا في المباراة حتى الدقيقة 70، عندما أدرك الوحدة التعادل، ولا ننسى أننا لعبنا بمحترفين اثنين فقط. وقال: دخول إسماعيل مطر أدى إلى تغير شكل الوحدة حيث صنع الفارق، وأصبح الوحدة هو الأفضل في أرض الملعب. وواصل: «علينا أن نستغل فرصة التوقف من أجل تجهيز الفريق للدوري، حيث إننا في وضع خطر، ويجب أن نعيد ترتيب الأوراق، وبوجود المدرب كاميلي نأمل أن تتغير الأمور للأفضل، نظراً لمعرفته الجيدة بالدوري، إضافة إلى التعاقدات الجديدة، وعلينا التركيز الشديد في المرحلة المقبلة».