صنعاء (وكالات) جددت كبرى القبائل اليمنية التي تقطن منطقة الحزام الأمني في صنعاء رفضها التعامل مع الميليشيات الانقلابية، وأكدت تمسكها بالانحياز إلى جانب الحكومة الشرعية، مشيرة إلى أنها ملتزمة العهد الذي قطعته لقيادة التحالف العربي لاستعادة الشرعية، بعدم رفد الميليشيات بأي من أبنائها المقاتلين. وقال المركز الإعلامي للمقاومة في بيان، إن الانقلابيين لجأوا إلى استخدام بعض الموالين لهم بهدف التأثير على القبائل الكبرى، وإقناعها بإرسال أبنائها للقتال معهم، إلا أن تلك المحاولات منيت بفشل ذريع، إذ رفض مشايخ القبائل تقديم أي نوع من الدعم لهم.