محمد صلاح (رأس الخيمة)

أكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، أن الحفاظ على البيئة وتنميتها وتحقيق مفهوم الاستدامة من الأولويات التي تدعهما الحكومة ضمن خططها الحالية والمستقبلية، مشيراً إلى أن هناك خطة ومستهدفات وطنية ضمن رؤية الإمارات 2021 ، تستهدف رفع نسبة إعادة تدوير النفايات لتصل إلى 70%.
وأوضح معاليه على هامش إطلاق مبادرة الفنادق الخضراء برأس الخيمة، أن تقليل حجم النفايات وجذب الاستثمار في قطاع الطاقة النظيفة سيحققان المردود المطلوب، خاصة في تطبيق مفاهيم الاقتصاد الأخضر.
وأضاف: النمو له تبعات وضغوط على الموارد الطبيعية بشكل عام، ونبذل جهوداً كبيرة بالتعاون مع الشركاء لتطبيق مفاهيم الاقتصاد الأخضر والحفاظ على الموارد، وتقليل استهلاك الفرد منها عبر التوعية، والعمل على وضع الخطط والبرامج التي من شأنها خدمة هذه الأهداف. ولفت إلى أن السياحة البيئية محور رئيس في قطاع السياحة العالمية، حيث أصبحت تمثل حوالي 20% من حجم هذا القطاع الحيوي والمهم، والذي يمثل مردوداً على الاقتصاد الوطني.
من جهته، أوضح المهندس أحمد محمد الحمادي، مدير عام دائرة الخدمات العامة برأس الخيمة أن إطلاق مبادرة الفنادق الخضراء 2019، بالتعاون مع هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، تستهدف تحقيق استدامة متكاملة بنسبة 100% في جميع فنادق الإمارة والمساهمة في دعم القطاع السياحي، وتطوير السياحة التراثية والبيئية التي تشهد نمواً متزايداً في الإمارة، تماشياً مع الأهداف الوطنية لرؤية الإمارات 2021، ومتطلبات الاستدامة البيئية وترشيد استهلاك الطاقة.
وأضاف: المبادرة تغطي 33 فندقاً في قطاع الضيافة برأس الخيمة، وتهدف المبادرة إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية، ودعم مساعي حكومة رأس الخيمة بشكل خاص، والدولة بصفة عامة، لمعالجة 75% من إجمالي النفايات البلدية الصلبة بطرق المعالجة المختلفة، ما عدا الطمر في المكبات الصحية بحلول 2021 كما تهدف الدائرة إلى تخفيض نسبة المخلفات، من خلال الفرز من المصدر، والاستفادة منها بتحويلها إلى برنامج إعادة التدوير، أو معالجة فضلات الطعام.
بدوره، قال راكي فيلبيس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: إن الهيئة وضعت خطة لتدوير 30% من مخلفات الفنادق والمنشآت وحقق 26 فندقاً في الإمارة أهداف إعادة التدوير، وهو إنجاز مميز خلال فترة زمنية قصيرة.
وكشف عن مبادرة خاصة للحد من مخلفات الطعام في عام 2020، وتستهدف المبادرة قطاع الضيافة في إمارة رأس الخيمة وتحديداً الفنادق. وقال: يحظى الفندق الذي يحقق أعلى معدلات من تقليل المخلفات الغذائية بالمركز الأول إضافة إلى مكافأة نقدية قيمة بقيمة 250 ألف درهم، أما صاحب المركز الثاني فيحصل على جائزة نقدية بقيمة 100 ألف درهم وكلا الجائزتين برعاية هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة.
وأضاف: يتمثل هدفنا المقبل في التركيز على اللوائح والإرشادات التي أعلناها مؤخراً لضمان معالجة مخلفات الطعام وزيت الطهي في الإمارة وفقاً للمعايير المتبعة عالمياً.