عدن (وكالات) كشفت مصادر حكومية يمنية، أن الحكومة الشرعية وافقت مبدئياً على صيغة جديدة معدلة من خارطة الطريق التي قدمها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وستعلن موافقتها الرسمية بعد تسلمها إياها.. المصادر أوضحت أن التعديلات استندت إلى نتائج اجتماعات وزراء خارجية الرباعية الدولية في الرياض، وبما يتفق مع المرجعيات الثلاث للحل السياسي لإنهاء الانقلاب، وتبدأ بانسحاب الميليشيات، وتسليم السلاح، ثم الحل السياسي.