أبوظبي (الاتحاد) زار مجموعة من طلبة معسكرات مغامرات «أقدر» الطلابية في دورته الرابعة، ضريح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» المجاور لجامع الشيخ زايد الكبير، وقرأ الجميع الفاتحة على روحه الطاهرة، ودعوا له بالرحمة والمغفرة، مستذكرين صفاته وقيمه النبيلة ونهجه الحكيم الذي أسهم في تعزيز ثقافة التسامح والتعايش والسلام بين مختلف شعوب العالم. وكان الطلبة تعرفوا إلى معالم جامع الشيخ زايد الكبير في إطار الزيارات الميدانية التي تهدف إلى تعريف الطلبة بالجامع، بوصفه معلماً دينياً وثقافياً وسياحياً بارزاً في الإمارات والمنطقة. إلى ذلك تنوعت مناشط فعاليات المعسكرات متضمنة فعاليات ترفيهية وتثقيفية ورياضية المميزة ركزت على اللياقة البدنية للطلبة بإجراء تسلق الجبال وقوارب التجديف المطاطية، إلى جانب زيارات إلى معالم حضارية وتراثية في أجواء وصفت بالبهجة والإثارة والمغامرة. وينظم برنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر» المعسكرات بالتعاون مع هيئة الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة ووزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم وهيئة المعرفة بدبي ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب، ويستهدف طلاب الصف التاسع والعاشر والحادي عشر من كافة إمارات الدولة. وتفقد مروان الصوالح، وكيل وزارة التربية والتعليم طلبة معسكرات مغامرات «أقدر» الطلابية في معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني بمنطقة الشهامة في أبوظبي، ورافقه في الزيارة العقيد الدكتور إبراهيم الدبل المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب.