الاتحاد

الاقتصادي

إعمار أول شركة تفصح عن بيانات الربع الأول


بقلم : زياد الدباس
إعتباراً من صباح اليوم السبت يبدأ الاكتتاب في أسهم شركة آبار ومقرها مدينة أبوظبي ورأسمالها المصرح به والمدفوع تسعمائة مليون درهم اكتتب المؤسسون بما قيمته (405) ملايين درهم وما نسبته 45% من رأس مال الشركة، ويطرح باقي رأس المال وقيمته (495) مليون درهم ونسبته 55% من رأس المال للاكتتاب العام والذي يستمر حتى نهاية عمل يوم (21) ابريل الحالي، والقيمة الاسمية لسهم الشركة درهم واحد، ويقتصر الاكتتاب على مواطني دولة الامارات العربية المتحدة من الأشخاص الطبيعيين الذين لا تقل أعمارهم عن (21) سنة اضافة الى الهيئات والمؤسسات والشركات المملوكة بالكامل من قبل مواطني الدولة والمتمتعة بجنسية الدولة والمؤسسات والهيئات العامة للحكومة الاتحادية وامارات الدولة، والحد الأدنى للاكتتاب (25) ألف درهم للأفراد ومبلغ (250) ألف درهم للشركات والمؤسسات·
وخلال هذا الأسبوع يُقفل باب الاكتتاب على أسهم شركة عقارية رأس الخيمة، بينما تم ادراج أسهم شركة الدار العقارية في سوق أبوظبي للأوراق المالية صباح يوم الثلاثاء الماضي، وحيث أضاف ادراج أسهم الشركة عمقاً جديداً لسوق أبوظبي ووفرت فرصة اضافية للمستثمرين وبالرغم من إدراج أسهم الشركة في منتصف الأسبوع الماضي إلا أن أسهمها احتلت المرتبة الثالثة في سوق الأسهم بالنسبة لحجم التداول والذي بلغت قيمته (6ر428) مليون درهم وعدد الصفقات التي نفذت على أسهمها (1498) صفقة وأقفل سعر أسهمها عند مستوى (39ر7) درهم وازدحام السوق بالاصدارات أدى الى تسييل بعض المستثمرين لأسهم بعض الشركات التي يمتلكونها لتوفير السيولة اللازمة للاكتتاب بأسهم الشركة الجديدة على أمل تحقيق أرباح سريعة وكبيرة، وبالرغم من الآثار السلبية المؤقتة لنشاط سوق الاصدار الأولي إلا أنه بالمقابل يساهم في توظيف جزء من السيولة التي تبحث عن فرص استثمارية ويخفض من حدة المضاربة في الأسواق المالية، ويضيف فرصاً وعمقاً جديداً للأسواق عند إدراج أسهم هذه الشركات·
وأفصحت يوم الخميس الماضي شركة إعمار العقارية عن بيانات الربع الأول من هذا العام، وحيث أظهرت بيانات الشركة تحسناً متميزاً في صافي أرباحها، وبالتالي تكون أول شركة مساهمة تفصح عن بيانات الربع الأول، وبعد أسبوع واحد من انتهائه وافصاح الشركة من المفترض أن يعطي حافزاً لباقي الشركات لكي تسرع بالافصاح عن بياناتها، وحيث لا توجد مبررات منطقية لتأخير نشر البيانات في ظل تطور وسائل التكنولوجيا، كما أن تأخير نشر البيانات يعطي فرصة للمطلعين سواء كانوا أعضاء مجالس ادارة الشركات أو المدراء التنفيذيين للاستفادة من المعلومات وتحقيق مكاسب على حساب باقي المساهمين والتأخير يعطي فرصة للمضاربين في نشر الاشاعات بينما يساهم الإفصاح في اعادة احتساب الأسعار العادلة لأسهم الشركات المدرجة، وشركة إعمار تحتل المرتبة الأولى في حجم التداول في السوق، وحيث يبلغ عدد أسهمها (83ر2) مليار سهم، ويتوقع أن يشهد التداول على أسهمها نشاطاً مكثفاً خلال هذا الأسبوع، بينما يخضع احتساب سعر عادل لأسهم الشركة لتوقعات أدائها خلال هذا العام والأعوام القادمة·
ورحب المستثمرون بقرار هيئة الأوراق المالية والسلع بمعاقبة شركة اسمنت رأس الخيمة بهدف تحقيق العدالة في التعامل وتعزيز الثقة في الاستثمار في الأسواق المالية وحفظ حقوق صغار المستثمرين والالتزام بمعايير الافصاح والشفافية وعقوبات الشركة نتيجة اتخاذها قرار بتاريخ 20 مارس يقضي بعدم توزيع أرباح على المساهمين ثم عدلت عن هذا القرار بتاريخ 27 مارس قررت بموجبه توزيع أسهم مجانية بنسبة 10% والقرار الأول أدى الى انخفاض سعر أسهم الشركة وبيع بعض المساهمين أسهمهم عند مستويات متدنية، والقرار الثاني رفع سعر أسهم الشركة وبالتالي أدت هذه القرارات الى خسائر لبعض المستثمرين أمرت الهيئة بتعويضهم، كما تقرر نقل الشركة من الفئة الأولى الى الفئة الثانية في سوق أبوظبي مع توجيه انذار خطي الى الشركة بعدم تكرار مثل هذه المخالفات والمستثمرون يتمنون أن تكون عصا الهيئة غليظة على جميع الشركات وليس شركات محددة·
وارتفاع مؤشر بنك أبوظبي الوطني الأسبوع الماضي بنسبة 8ر3% أدى الى ارتفاع المؤشر بنسبة 5ر59% خلال الفترة التي مضت من هذا العام وهو ارتفاع قياسي لم يشهده المؤشر منذ اصداره·
وما زال مؤشر قطاع شركات التأمين يحتل المرتبة الأولى في نسبة الارتفاع وبنسبة 4ر76% نظراً للارتفاع الكبير في أسعار أسهم معظم الشركات المدرجة في الأسواق المالية، وبالرغم من هذا الارتفاع فإن متوسط مضاعف أسعار أسهم هذا القطاع لا يزال الأرخص ويبلغ (3ر21) مرة بينما ارتفع مؤشر قطاع الخدمات بسبب الارتفاع الكبير في سعر أسهم الاتصالات بنسبة 5ر65% ومتوسط مضاعف الأسعار لهذا القطاع هو الأغلى ويبلغ (6ر35) مرة·
وارتفع مؤشر قطاع البنوك بنسبة 10ر52% ومتوسط مضاعف الأسعار لهذا القطاع (8ر34) مرة والمتفائلون يأملون في انخفاض متوسط مضاعف أسعار السوق اذا حققت الشركات نمواً متميزاً خلال هذا العام·
والمتشائمون يتخوفون من المغالاة في أسعار أسهم العديد من الشركات وخاصة الشركات الضعيفة الأداء والتصحيحات السعرية التي تحدث بين فترة وأخرى في سوق الأسهم تساهم في الابتعاد عن العواطف في اتخاذ قرارات الاستثمار والعودة الى المؤشرات المالية·

اقرأ أيضا