صحيفة الاتحاد

الرياضي

السركال رئيساً للهيئة العامة للرياضة

يوسف السركال

يوسف السركال

رضا سليم، وام (أبوظبي، دبي)

أصدر مجلس الوزراء أمس، قراراً بتعيين يوسف يعقوب السركال رئيساً لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، ويملك السركال خبرة في المجال الرياضي، تقلد وتدرج خلالها في عدد من المناصب الإدارية والرياضية المختلفة داخل الإمارات وخارجها، فقد ترأس اتحاد كرة القدم سابقاً، وشغل فيه عدداً من المناصب الإدارية.
كما شغل منصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، ونائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية بالإمارات للفترة الأولمبية 2009 - 2012، وكان رئيساً لمجلس إدارة نادي الشباب خلال الفترة 1991 - 1998، إلى جانب شغله عدداً من المناصب في الاتحاد العربي، والاتحاد الآسيوي.
ووجه يوسف السركال، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، الشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى رئاسة مجلس الوزراء، على تكليفه برئاسة مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، مشيراً إلى أن الأمانة الوطنية التي كلف بها، ما هي إلا تكليف، قبل أن تكون تشريفاً، حيث إن العمل على تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، في الرياضة الإماراتية، هو الإطار الذي يعمل من أجله، وبمثابة استراتيجية ثابتة لـ«الهيئة»، وذلك بالتعاون مع جميع الاتحادات والهيئات وأطراف الساحة الرياضية على كامل اتساعها.
وشدد السركال على أن المرحلة المقبلة تتطلب مزيداً من العمل والعطاء، والتركيز على تعزيز الإيجابيات المتاحة لرياضة الإمارات، والسعي نحو رفع علم الدولة عالياً خفاقاً في مختلف المحافل، بالتخطيط العلمي السليم والمدروس، لكل الألعاب والرياضات، ورصد التحديات والصعاب، والعمل على تخطيها بعزيمة وبروح وطنية عالية.
كما نوه رئيس الهيئة العامة للرياضة، بالدور الكبير الذي قام به معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، الرئيس الأسبق للهيئة العامة للرياضة، خلال السنوات الأخيرة، في دعم الحركة الرياضية، وتحقيق المزيد من الإنجازات، مشيراً إلى أن «الهيئة» ستنطلق من أرض ثابتة ومرحلة إيجابية ومتطورة من العمل، وصلت إليها على يد الإدارة الرشيدة لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، موضحاً أن المرحلة المقبلة تشهد الانطلاقة من حيث انتهى معاليه، لاستكمال المسيرة وتحقيق الطموحات التي تسعد الشارع الرياضي الإماراتي.
ولفت إلى أهمية تكاتف الجميع خلف هدف واحد، وهو ضرورة العمل من أجل الوصول إلى منصات التتويج، تماشياً مع رؤية أصحاب السمو الشيوخ، والقيادة الرشيدة، الداعمة دائماً للرياضة والرياضيين، وتعزيز مفهوم «الرقم 1»» في الرياضة الإماراتية بشكل عام.
وأوضح السركال أن رياضة الإمارات تحتاج بالفعل من أبنائها والمنتسبين لها، لأن توضع فيما تستحقه من مكانة عالية، ما يتطلب استمرار العمل من الرياضيين والإداريين، بالأندية والاتحادات، لتحقيق هذا الهدف الوطني، وختم بتأكيد أن «الهيئة»، ستكون داعمة لكل المبادرات والأفكار والخطط الرامية لتحقيق النهضة اللازمة، للرياضة الإماراتية، بهدف رفع علم الدولة عالياً وتحقيق الإنجازات في مختلف المحافل الدولية والقارية والإقليمية، متمنياً أن يوفقه الله ليكون عند حسن ظن القيادة الرشيدة، في العمل بتفان وبإخلاص لتحقيق الإنجازات الرياضية لدولة الإمارات.

أصداء واسعة في الشارع الرياضي
دبي (الاتحاد)

شهد الشارع الرياضي أصداء واسعة، لتولي السركال رئاسة الهيئة، وتسابقت الاتحادات الرياضية، خاصة اتحاد الكرة والمجالس الرياضية، في مقدمتهم مجلس أبوظبي الرياضي، لتقديم التهنئة له.
وقال الشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد بناء الأجسام واللياقة والقوة البدنية: نتمنى له كل النجاح والتوفيق بمهمته القادمة، وسعداء لتوليه هذا المنصب الرياضي القيادي الذي أصدرته القيادة الرشيدة، ونقوم في اتحاد بناء الأجسام واللياقة والقوة البدنية بتعزيز العمل، انطلاقاً من خبرته الرياضية المعروفة، وثقتنا عالية في أن الإنجازات ستتواصل وبشكل أفضل في المستقبل القريب.
وأكد اللواء إسماعيل القرقاوي رئيس اتحاد السلة، أن هناك الكثير من المهام تنتظر السركال في منصبه الجديد، متمنياً أن يكون هناك تعاون إيجابي وفعال بينه وبين الاتحادات الرياضية كافة، للنهوض بالرياضة بشكل عام، كما أنه يملك الكثير من الخبرات الرياضية الإدارية الكبيرة، والتي تجعله قادراً على قيادة دفة الرياضة بالشكل الإيجابي، بما يعود على الألعاب كافة
بالنتائج الإيجابية وتحقيق إنجازات تليق بالرياضة الإماراتية، وأضاف أن هموم الرياضة كثيرة ومتنوعة، والسركال كونه متعايشاً وموجوداً بيننا في كرة القدم سابقاً، فإنه سيكون قادراً على إيجاد الحلول التي تسهم في إحداث نقلة جديدة للألعاب كافة.وقال العميد أحمد حمدان الزيودي رئيس اتحاد التايكواندو: نتطلع لمزيد من العمل بما يسهم في إحداث نقلة نوعية جديدة في اللعبة، والاستفادة من الخبرات القيادية الرياضية له لدعم الرياضيين في الوصول للعالمية.

الهاجري: قرار صادف أهله
دبي (الاتحاد)
أكد المهندس داوود الهاجري، الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية بالإنابة، أن قرار مجلس الوزراء، بتعيين يوسف السركال رئيساً لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة صادف أهله، نظراً لما يملكه من خبرات متراكمة في المجال الرياضي، والتي تثري مختلف مجالات العمل الرياضية بالدولة.
وقال الهاجري: «نبارك للسركال نيل تلك الثقة الغالية، وتوليه رئاسة الهيئة العامة للرياضة، وهو دون أدنى شك إضافة قوية ومكسب كبير لرياضة الإمارات التي تحتاج إلى جهود مستمرة وعمل دؤوب، وهو من القامات الرياضية الوطنية المشهود لها بالكفاءة، والتي نتمنى لها التوفيق والتميز خلال المرحلة المقبلة، الأمر الذي يعود بالفائدة المرجوة على القطاع الرياضي بأكمله، خاصة أننا مقبلون على استحقاقات ومحافل مهمة على الصعد كافة».

6 شخصيات في مقعد الرئاسة
دبي (الاتحاد)
أنشئت وزارة الشباب والرياضة عام 1971، مع قيام الدولة، وعين معالي راشد بن حميد الشامسي وزيراً لها إلى عام 1976 عندما أدمجت بوزارة التربية والتعليم، وبقيت كذلك، حتى إنشاء المجلس الأعلى للشباب والرياضة سنة 1980 الذي أعيد سنة 1990 إلى وزارة الشباب والرياضة، وعين معالي الشيخ فيصل بن خالد القاسمي وزيراً لها حتى عام 1996، عندما أدمجت مرة أخرى بوزارة التربية والتعليم، حتى عام 1999، عندما أنشئت الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وعين معالي الدكتور علي عبد العزيز الشرهان وزير التربية والتعليم رئيساً لها حتى عام 2006، نقلت رئاستها إلى معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وإلى معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان عام 2013، ويوسف السركال من 2017.